لابروي يتصدر فئة الكبار و"وينتر" يفوز بفئة المحترفين

الفوز الأول لزياد حداد في فئة اس دبليو اس صغار

الرئيسية الرياضية

دبي، االوطن
ساهم الأداء الرائع للشاب زياد حداد في الحصة التأهيلية مساء أمس الأول على حلبة دبي كارتدروم في تتويجه بطلا لفئة صغار اس دبليو اس وذلك بعد أن تفوق فيها بفارق ضئيل جدا على كيانو الأزهري ويتصدر قائمة المنطلقين على خط بداية فئة صغار أس دبليو أس للمرة الأولى، في الوقت الذي عاد فيه كل من رومالدو لابروي وكارستن وينتر كلاهما لسلسلة الانتصارات بعد فوزهما في فئتي الكبار والمحترفين على الترتيب.

وافتتح زياد حداد سباقات “سودي ورلد سيريز” بتحقيق أسرع زمن للفة بعد أن قطعها في 1:20.260 دقيقة متقدما بفارق 0.111 جزء من الثانية عن كيانو الأزهري. هذا الفارق الثمين لعب دورا كبيرا في وقت لاحق في تحديد المنتصر.

ومن المركز الأول على خط الانطلاق حتى نهاية السباق، تمكن حداد من قطع مسافة السباق بفارق 5.695 ثانية عن أقرب منافسيه ماكسيم دوبس. أما الأخوان الأزهري، إنزو وكيانو فقد حلا في المركزين الثالث والرابع على الترتيب.

ومع انطلاق السباق الثاني، سيطر زياد على زمام الأمور من البداية، لكن هذه المرة بضغط قوي من كيانو وإنزو، اللذان انتظرا الفرصة المناسبة لتجاوزه والتقدم عليه. ولم تأتي الفرصة حتى اللفة الأخيرة للسباق بعد أن سبب الضغط الهائل في ارباك المتصدر وفقدانه السيطرة على مركبته، وهو ما انتهزه الشقيقان الأزهري ليتقدما عليه وينيها السباق، حيث حل كيانو أولا وإنزو ثانيا.

جاء فقدان السيطرة هذا كارثيا على حداد، الذي سرعان ما تمكن من تصحيحه لينهي السباق في المركز الرابع متخلفا عن جايك أندرسون في المركز الثالث. وبهذه النتيجة بدا وكأن آمال زيد بالتتويج بأول لقب له قد تلاشت.

وبعد جمع النقاط للجولتين تعادل كل من زياد حداد وكيانو الأزهري. وحددت نتائج الجولة التأهيلية الفائز، وبالتالي ساهمت نتيجة 0.111 في الحصة التأهيلية في إعلان زياد حداد بطلا لجولة فئة الصغار للمرة الأولى. كيانو وإنزو كانا سعيدين بالمركزين الثاني والثالث والصعود للمرة الأولى معا على منصة التتويج.

وبالانتقال لسابق فئة الكبار، كانت أبيغيل بيرتش رائعة بكل معنا الكلمة في الجولة التأهيلية وحققت نتيجة متميزة بفارق 0.025 جزء من الثانية عن أنجوم شيخ.

وفي الجولة الأولى، لم تتمكن بيرتش من الاستفادة من انطلاقها من المركز الأول، وسرعان من تراجع ترتيبها بعد تقدم أربع سيارات عليها. وتمكن رومالدو لابروي من التألق في الجولة وتحقيق الفوز بفارق 0.156 جزء من الثانية على أحمد الحمادي، فيما ذهب المركز الثالث لصالح أنجوم شيخ.

وفي سباق الجولة الثانية، صارع الخمسة الأوائل مرة أخرى على اللقب، لكن أنجوم شيخ تألق هذه المرة وقطع خط النهاية بفارق 0.404 جزء من الثانية عن رومالدو، وحل الحمادي ثالثا.

وعند جمع النقاط، تم إعلان لابروي الفائز في الترتيب العام للجولة، فيما حل أنجوم شيخ في المركز الثاني وأحمد الحمادي في المركز الثالث.

وفي فئة أس دبليو أس محترفين، للسائقين الذين تزيد أعمارهم على 35 سنة، تمكن كارستن وينتر من الصعود على منصة التتويج بعد نتيجة كبيرة. المركز الثاني كان من نصيب هيكي إلما، في حين حل كيلي فارغال في المركز الثالث.

هذا وستقام الجولة التالية من سباقات أس دبليو أس مساء يوم الاثنين الموافق 23 يناير 2017 على أرض حلبة دبي كارتدروم.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.