بمشاركة أكثر من 150 فارسا يمثلون 25 دولة حول العالم

مهرجان الشراع الدولي للفروسية ينطلق اليوم بمنتجع الفرسان الرياضي

الرياضية

أبوظبي- الوطن
تنطلق اليوم فعاليات مهرجان الشراع للفروسية بمنتجع الفرسان الرياضي الدولي في أبوظبي تحت رعاية الشيخة فاطمة بنت هزاع آل نهيان، رئيسة مجلس إدارة (الشراع للإسطبلات)، ومؤسسة بطولة قفز الحواجز للناشئين، والمشاريع الابداعية التي تهدف إلى إرساء معالم قيم جديدة في عالم رياضة الفروسية، ويأتي تنظيم بطولة الشراع الدولية لقفز الحواجز من فئة الأربع نجوم رغبة في تطوير رياضة وفعاليات الفروسية في أبوظبي. وسيتضمن المهرجان طوال أيامه الأربعة العديد من الأنشطة الرياضية اليومية، التي يشارك فيها فرسان قفز الحواجز من الفئة الكبرى ورصفائهم الفرسان من 25 دولة خليجية وعربية وغيرها من قارات العالم، وتشتمل فئات المشاركة خلال الحدث على سباقات قفز الحواجز من فئة الأربع نجوم، والنجمة الواحدة بالإضافة إلى منافسات دولية خصصت للفرسان الناشئين والأطفال وخيول القفز الصغيرة، وتأتي فعاليات المهرجان لترجمة جهود اسطبلات الشراع في دعم الجيل القادم لمواجهة التحديات والوصول إلى العالمية. هذا وتضافرت جهود فريق العمل المسؤول عن استضافة بطولة الشراع الدولية للفروسية من أجل تحقيق عدد من الأهداف الرئيسية ومنها الترويج لرياضة الفروسية وغرس قيم الصداقة بين مختلف البلدان والثقافات، وإطلاق ما يسمى بأولى رحلات الصداقة الرياضية التي تهدف إلى مد الجسور وتعزيز أواصر المحبة واستقطاب العالم إلى أبوظبي والامارات مع العمل على توافد المزيد من الضيوف والفرسان في دورات المهرجان القادمة. ويحفل المهرجان بالعديد من الفعاليات الموجهة إلى الضيوف والزوار وجميعهم سيكون على موعد لاستكشاف (مربد) المعرض الفريد من نوعه والذي يجسد أعمال الفنانين الشباب من الإمارات ضمن أجواء تجمع بين السوق التقليدي مع لمسة حديثة ونابضة بالحياة، وسيحصل الشباب على فرصة للمشاركة في مسابقة رسم اللوحات الفنية المخصصة للأطفال من مختلف الثقافات.
الفروسية توحد العالم في أبوظبي
وفي كلمة لها بمناسبة افتتاح المهرجان قالت الشيخة فاطمة بنت هزاع آل نهيان: إن رياضة الفروسية تتجاوز رياضة عرض الخيول التي ننظمها تحمل معها قيم ومبادئ الإمارات ومنها الصداقة والتسامح والاستيعاب الثقافي للآخر، ولطالما كانت رؤيتنا لتناغم رياضة الفروسية مع الأخلاق والمبادئ الرفيعة في كفة واحدة تقريبا لوجهات الأفراد والثقافات في حوار حضاري متسامح، مضيفة أنها تؤمن بأن الخيول كائنات نبيلة تملك القوة لتؤثر في الناس وتقرب وجهات نظرهم لبعضهم البعض، ومن هنا يأتي الحرص على تقديم فعاليات لعرض الخيول والعديد من الأنشطة المفتوحة للعائلات ضمن البرنامج الرياضي اليومي، لقد انطلقت النسخة الأولى من الاستعراض في فرانكفورت مع دعوة مفتوحة لمحبي الخيول للانضمام وركوب الخيل، كما شملت دعوة العائلات للاستمتاع وتعلم المزيد عن ثقافتنا، لذا سيتم اختيار دولة ضيفة كل عام لتشجيع السياحة الرياضية في أبوظبي، ولخلق منصة للتبادل الثقافي تحت سقف الفروسية ونحن فخورون بالسير على خطى المؤسس المغفور له بإذن الله الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والوالدة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات).
رئيس الاتحاد الدولي للفروسية: قيم نبيلة تجعل من الفروسية رياضة مميزة
وبمناسبة انطلاقة فعاليات المهرجان عبّر انجمار دي فوس رئيس الاتحاد الدولي للفروسية عن سعادته بالحدث الذي ينعقد للمرة الأولى في أبوظبي، وقال إنه يجتذب أفضل الفرسان ليقدموا أفضل ما لديهم ليحصل الجميع على متعة مشاهدة رياضة الفروسية في بطولة من فئة الأربع نجوم يحرص القائمون عليها على تعزيز قيم نبيلة تجعل من الفروسية رياضة مميزة. مضيفا ان رياضة الفروسية حققت إنتشارا واسعا في جميع أنحاء العالم على مدار السنوات العشرة الماضية، من حيث عدد وتنوع الرياضيين والمشجعين لها، وقال دي فوس لقد أصبحت رياضة الفروسية أكثر من مجرد هواية أو مشروع قصير المدى، فهي أسلوب حياة بل في كثير من الأحيان التزام على مدى الحياة، ولهذا السبب، فمجتمع الفروسية معروف بمدى التزامه وتنوع أعضاءه من حيث السن والجنس والجنسية، مما يجعلنا نشعر بالفخر والفرح لوجود العديد من الأفراد والمنظمات التي تكرس جهودها في فعالياتهم الخاصة للترويج لرياضة الفروسية، وقدم رئيس الاتحاد الدولي للفروسية شكره لفريق العمل المنظم للبطولة لما قدموه من وقت وجهد ورؤية تجعل البطولة حدثا مميزا، وخص دي فوس الشيخة فاطمة بنت هزاع آل نهيان بالشكر وقال: “إن بناء الشراكات، وتوفير منصة لتعزيز العلاقات والقيم المشتركة يؤثر بشكل مباشر على رياضة الفروسية ونموها، نحن عائلة كبيرة، وتكمن قوتنا في تنوعنا وقدرتنا على العمل معا، لتجديد وإعادة تقديم أنفسنا بشكل جديد في كل مرة”. وبالنيابة عن الاتحاد الدولي للفروسية تمنى دي فوس التوفيق والنجاح لكل المشاركين في البطولة مع أطيب الأمنيات ببطولة شيقة وممتعة لجميع حضورها والمشاهدين.
فرسان من 25 دولة في المهرجان
تحفل أيام المهرجان بالعديد من الفعاليات وأنشطة الفروسية لقفز الحواجز والدريساج وغيرها، وبطولة الشراع الدولية لقفز الحواجز من فئة الأربع نجوم هو الحدث الأبرز، ويشارك فيه 95 فارسا وفارسة بصحبتهم 163 خيلا من خيول القفز، وفي المنافسات الدولية للفرسان الجونيورز يشارك 21 فارسا مع نفس العدد من الخيول، ومن الناشئين يشارك 8 فرسان بالإضافة إلى 9 من الفرسان الأطفال وبذلك تكون قد عمت الفائدة جميع فئات فرسان قفز الحواجز.
رعاة الأشواط
تشتمل البطولة على 17 شوطا مختلفة الفئات، وتقام خلال أربعة أيام تبدأ في الثامنة والنصف من صباح اليوم وتختتم بمنافسة الجائزة الكبرى مساء السبت القادم، وترعى الأشواط جهات عديدة من بينها أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية ، (أم الإمارات)، كأس الشيخ زايد بن هزاع آل نهيان، لونجين، براند انفينتي، إسطبلات الشراع، السكب للفروسية واسطبلات فرج بن حمودة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.