تعيين الرئيس التنفيذي لمجموعة “اينوك” بمنصب الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة شركة “دارجون أويل”

الإقتصادية

دبي – الوطن
عين مجلس إدارة شركة “دراجون أويل”، التابعة لمجموعة “اينوك” والمملوكة بالكامل لحكومة دبي، يوم الخميس الموافق 5 يناير 2017 سعادة سيف حميد الفلاسي بمنصب الرئيس التنفيذي للشركة، على أن يسري مفعول القرار بشكل فوري.
ويتسلم سعادة الفلاسي الموقع الجديد خلفاً للدكتور عبد الجليل الخليفة، الذي شغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة “دراجون أويل” منذ عام 2008. كما سيشغل سعادة الفلاسي أيضاً عضوية مجلس إدارة الشركة التي استحوذت عليها “اينوك” بالكامل في سبتمبر 2015.
ويمتلك سعادة سيف حميد الفلاسي خبرة تزيد على 37 عاماً في قطاع النفط، وسيقدم توجيهاته ورؤاه القيادية السبّاقة للشركة التي تواصل مسيرتها الناجحة لتطوير منطقة “شيليكين” التعاقدية، واستكشاف فرص جديدة لتعزيز الفوائد المالية في قطاع الغاز، ودراسة إمكانية القيام باستحواذات جديدة لتعزيز القيمة في إطار إستراتيجية تنويع الموارد التي تنتهجها الشركة.
وانضم سعادة الفلاسي إلى مجموعة “اينوك” عام 2008، وشغل منصب المدير العام للمجموعة، ويتمتع بخبرات معمّقة في تخصصات متنوعة تشمل إدارة المشاريع، وتقييم الأصول النفطية بما في ذلك تطوير وإدارة الاحتياطي، وتطوير نظم مبتكرة لإستعادة النفط، وتقنيات الحفر والاستكمال، والمرافق السطحية والعمليات الإنتاجية.
ونجح الفلاسي خلال مسيرته المهنية الممتدة لأكثر من ثلاثة عقود في تنفيذ العديد من المشاريع التطويرية لعدد من أكبر الحقول النفطية على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة.
ساهمت “اينوك” بدور جوهري في تلبية احتياجات الطاقة المحلية للإمارة لعقود من الزمن، وذلك انطلاقاً من مكانتها كأحد الركائز الهامة في نمو اقتصاد دبي، إذ ركزت بامتداد تاريخها الطويل على عمليات التكرير والنقل والتخزين ضمن مراحل سلسلة القيمة في قطاع الطاقة، مع استثمارات موجهة في قطاع التنقيب والإنتاج.
وباتت “اينوك”، من خلال استحواذها على “دراجون أويل”، مجموعة متكاملة رائدة في مجال النفط والغاز، تلعب دوراً محورياً في كافة مراحل سلسلة القيمة في قطاع الطاقة والتي تشمل التنقيب والإنتاج والتكرير والتوزيع.
ولا تقتصر أهمية هذه الخطوة على دورها في تعزيز النمو المستقبلي لـ”اينوك”، بل وتمتد آثارها الإيجابية لتشمل إمارة دبي ككل، إذ أصبحت “اينوك” بموجبها من شركات النفط والغاز المتكاملة التي تغطي عملياتها كافة مناحي العمل في القطاع. ونتيجة لذلك، أضحت “اينوك” قادرة على عقد الشراكات البنّاءة وتعزيز التنافسية والنمو مع شركات النفط والغاز الرائدة على المستويين الإقليمي والعالمي.
يذكر أن “دراجون أويل” تدير عملياتها في تركمانستان والعراق والجزائر ومصر وأفغانستان وتونس.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.