غرفة أبوظبي تبحث مع سفراء الإمارات الجدد فرص تعزيز مجالات التعاون مع الشركات والمستثمرين

الإقتصادية

أبوظبي – الوطن
استقبل سعادة إبراهيم المحمود النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي في مبنى الغرفة أمس كلا من سعادة محش الهاملي سفير دولة الإمارات لدى جنوب افريقيا وسعادة صالح السويدي سفير دولة الإمارات لدى نيوزلندا وسعادة سالم الكعبي سفير دولة الإمارات لدى أوكرانيا بحضور سعادة محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي.
و قال سعادة إبراهيم المحمود أن علاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين دولة الإمارات العربية المتحدة والدول الشقيقة والصديقة شهدت تطورات ملحوظة مع التأكيد على أهمية تعزيز جهود فعاليات ومؤسسات القطاع الخاص لفتح آفاق ومجالات جديدة أمام رجال الأعمال والمستثمرين الإماراتيين في تلك الدول.
وأكد سعادته على تزايد اهتمام الشركات والمؤسسات العاملة في إمارة أبوظبي لتعزيز استثماراتها وزيادة تواجدها في الأسواق الخارجية في إطار جهودها للمساهمة في تنفيذ المشروعات التنموية والاستثمارية هناك .
وأضاف أن الغرفة تعمل على تنمية التعاون التجاري والاقتصادي ودعم الجهود المبذولة لزيادة المبادلات التجارية وتنشيط الاتصالات بين رجال الأعمال في إمارة أبوظبي بمختلف المجالات والقطاعات ونظرائهم في تلك الدول .
وقد أكد سعادة محمد المهيري على دعم غرفة أبوظبي للجهود التي تبذلها سفارات الدولة لتطوير علاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين الشركات والمؤسسات في الدولة والشركات والمؤسسات التجارية والصناعية في تلك الدول معبراً عن حرص الغرفة على تزويد سفارات الدولة وبصورة دائمة بأحدث البيانات والمعلومات عن القوانين التي تنظم عملية ممارسة الأنشطة التجارية والصناعية في إمارة أبوظبي وكذلك المطبوعات المتخصصة التي تصدرها الغرفة بهدف الترويج للمشروعات التنموية التي تغطي كافة القطاعات وخاصة القطاعات التي تركز عليها رؤية أبوظبي الاقتصادية وكذلك الجهود التي تبذلها غرفة أبوظبي من خلال الوفود الاقتصادية والتجارية التي تستقبلها وتبعثها للترويج لإمارة أبوظبي والعمل على استقطاب المزيد من الاستثمارات الصناعية إلى الإمارة.
وأكد المهيري حرص غرفة أبوظبي على دعم وتطوير وتنويع مجالات التعاون الاقتصادي والاستثماري مشيداً بهذا الصدد بجهود سفارات الدولة المتواصلة والمستمرة للارتقاء بهذه العلاقات وتوعية المستثمرين على الصعيد الدولي والشركات العاملة بهما بمناخ وفرص الاستثمار والتسهيلات والخدمات التي تقدمها الجهات المعنية في الدولة للشركات والمستثمرين الأجانب الراغبين في العمل والاستثمار في دولة الإمارات العربية المتحدة .
كما قدم مدير عام الغرفة عرضاً وافياً عن مركز خدمات الأعضاء والتسهيلات التي يوفرها للشركات الأجنبية ولأعضاء الغرفة في مجال تبسيط الإجراءات والحصول على خدمات التراخيص وغيرها بفترة قياسية وفي أجواء مهنية متميزة مشيراً إلى أن تأسيس هذا المركز جاء في إطار دعم الغرفة لتعزيز تنافسية بيئة الأعمال في إمارة أبوظبي .
وجرى خلال اللقاء تبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك وبحث امكانية تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين ابوظبي وتلك الدول.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.