تضم200 ألف قطعة سجاد بقيمة ملياري درهم

أحمد محبوب مصبح: واحة السجاد والفنون من الفعاليات الرئيسية السنوية لمهرجان دبي للتسوق

الإقتصادية

دبي – مريم عثماني
قال سعادة أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبيفي تصريح خاص بالإعلاميين يوم أمس إن حجم مبيعات السجاد من فعالية واحة السجاد والفنون في دورتها الحالية بلغت خمس ملايين درهم ومن المنظر أن يتزايد حجم المبيعات ليتجاوز ما وصلت عليه الدورة السابقة والتي بلغت 52 مليون درهم اماراتي واوضح مصبح ان قيمة السجاد المعروض في هذه الدورة يصل إلى 2 مليار درهم ويبلغ سعر أغلى سجادة معروضة 5 ملايين درهم .
وأكد مدير جمارك دبي أن واحة السجاد والفنون، التي تنظمها جمارك دبي سنوياً كواحدة من الفعاليات الرئيسية لمهرجان دبي للتسوق، لها دور حيوي في دعم الحركة التجارية والسياحية في دبي، لاسيما في ذروة الموسم السياحي للإمارة، حيث تعد الواحة من الفعالياتالرئيسية للمهرجان منذ انطلاقته لأول مرة في عام 1996، وتضفي بريقها من حيث المقتنيات التي تضمها من السجاد اليدوي الفاخر، مشيراً إلى أن الدورة الحالية للواحة تضم أكثر من 200 ألف قطعة سجاد، تصلقيمتها الإجمالية إلى ملياري درهم، بما فيها قطع نادرة و”أنتيكات” يصل عمر بعضها إلى 400 عام، تم جلبهامن المناطق الشهيرة بصناعة السجاد اليدوي في العالم مثل إيران وأذربيجان، وذلك لعرضها كمقتنيات لإبهار زوار الواحة.
وقال أحمد محبوب مصبح إن واحة السجاد والفنون في دورتها الثانية والعشرين، والتي تقام هذا العام تحت شعار” نسيج من الإبداع″، تعد معلماً هاماً من بين المعالم التي ينتظرها الزوار والمقيمون خلال فترة مهرجان دبي للتسوق سنوياً، لما تتيحه من فرص متنوعة للمتسوقين تناسب كافة المستويات في الذوق والسعر من خلال 90 جناحاً ل 45 شركة من داخل وخارج الدولة، ويتماشى تنظيمها مع الأهداف الاستراتيجية لدائرة جمارك دبي في دعم التنمية الاقتصادية في الدولة عامة وإمارة دبي خاصة، وكذلك المساهمة الإيجابية في جذب السائحين، مشيداً بدعم مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة للواحة، والشراكة الاستراتيجية بين جمارك دبي ودائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي.
وتفقد أمس سعادة أحمد محبوب مصبح لواحة السجاد والفنون 2017، في دورتها الثانية والعشرين والمقامة في قاعتي الشيخ سعيد 1 و2 بمركز دبي التجاري العالمي، وتستمر فعاليتها حتى 15 يناير الجاري، ورافقه في الجولة عبد الرحمن عيسى، رئيس اللجنة المنظمة للواحة، بحضور ممثلي وسائل الإعلام المحلية ووفد إعلامي خليجي من المملكة العربية السعودية، وقطر وسلطنة عمان والكويت، يمثلون وسائل إعلام مختلفة للاطلاع على مقتنيات ومستجدات واحة السجاد والفنون 2017.
والتقى أحمد محبوب خلال زيارته العارضين والتجار من جميع الدول المشاركة، واستمع إلى شرح تفصيلي عن فعاليات الواحة هذا العام وكيفية تصنيع السجاد اليدوي،وما يقدمه العارضون من تسهيلات وتخفيضات للزوار والمتسوقين، مثمناً مشاركتهم السنوية الدائمة والمستمرة مع دائرة جمارك دبي، مبدياً إعجابه بنوعية السجاد المعروض، والذي يتميز بالجودة العالية، وقال إنه يعكس التراث الأصيل الذي يمتد لآلاف السنين في البلدان الشهيرة بصناعة السجاد اليدوي في العالم، الأمر الذي يجعل من الواحة متحفاً فنياً وثقافياً راقياً للمهتمين بهذه الصناعة المتميزة بمهنيتها العالية.
ومواكبة لعام الخير الذي أعلن عنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله”، شارك أحمد محبوب مصبح برسم معبّر ضمن لوحة فنيةينفذها أحد الفنانين التشكيليين، وتجسد اللوحة ملامح وأهداف عام الخير.
وقال مدير جمارك دبي إن واحة السجاد والفنون التي تقام هذا العام على مساحة 8000 متر مربع بزيادة نسبتها 20% عن دورة العام الماضي، تعد منصة مثالية للترويج لصناعة السجاد اليدوي عالمياً لما تتميز به من استقطاب أفضل أنواع السجاد الفاخر من الدول المنتجة له، مشيراً إلى أنها حققت خلال الأسبوع الأول من افتتاحها مبيعات تجاوزت 5 ملايين درهم لعدد 300 قطعة سجاد، فيما بلغ عدد الزوار 5 آلاف زائر.
وأشاد أحمد محبوب مصبح بالتعاون مع دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، الذي يعد نموذجاً للتعاون المستمر والمثمر بين الدوائر الحكومية في دعم التنمية المستدامة في كافة القطاعات، لاسيما قطاع التجزئة والسياحة، والتي تأتي دعماً وتنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله وتحقيقا لأهداف خطة دبي 2021.
ولفت مدير جمارك دبي إلى اهتمام الدائرة برضا وسعادة العارضين والمشاركين لما لهما من أثر إيجابي في تعزيز السمعة المؤسسية للدائرة ولإمارة دبي على المستوى العالمي، وذلك من خلال تقديم الخدمات المتميزة والتيسير عليهم في إطار سياسة الالتزام والتسهيل.
وفي ختام الجولة كرم أحمد محبوب مصبح، مركز تجهيز حقول النفط المحدود، الراعي الرسمي والشريك الاستراتيجي لمعرض واحة السجاد والفنون على مدى 20 عاماً.
بد


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.