أنباء عن تعديل وزاري مرتقب في الأردن

دولي

يترقب الأردنيون خلال الأيام القادمة، تعديلاً حكومياً، سيطيح بعدد من الوزراء على خلفية الاعتداءات الإرهابية التي شهدتها محافظة الكرك مؤخراً، وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.
وقال مصدر حكومي رفيع، إن وزير الداخلية سلامة حماد، على رأس الوزراء المغادرين للحكومة، بسبب “الضغوط والاتهامات التي واجهها بالتقصير بأحداث الكرك”، فيما يتوقع أيضاً أن يغادر وزير الإعلام المتحدث باسم الحكومة، محمد المومني، على خلفية ما اعتبره المواطنون تقصيراً إعلامياً في إدارة الأزمة.
وتسبب الهجوم الذي كشفه مواطن بعد سماعه لصوت انفجار من داخل شقة، بموجة كبيرة من الجدل والهجوم على وزير الداخلية.
جدير بالذكر أن مدينة الكرك “جنوباً” شهدت في 18 ديسمبر الماضي، مواجهة مسلحة بين قوات الأمن الأردني ومسلحين، أدت إلى مقتل سبعة من رجال الأمن ومواطنين اثنين وسائحة كندية وأربعة مطلوبين.
وتجددت الاشتباكات بعد إعلان الأمن الأردني انتهاء المواجهة بيوم واحد مع مسلحين آخرين، أدت هي الأخرى إلى مقتل أربعة رجال أمن وتصفية أحد المطلوبين واعتقال آخر.”موقع 24″


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.