167,114 معاملة أنجزتها مراكز الخدمات الحكومية بالمنطقة الغربية خلال الربع الأخير من 2016

الإمارات

أنجزت مراكز الخدمات الحكومية المتكاملة ببلدية المنطقة الغربية 167,114معاملة خلال الربع الرابع من العام 2016 بأسلوب النافذة الواحدة وتحت سقف واحد، تضمنت الخدمات التي تقدمها بلدية المنطقة الغربية وخدمات الشركاء الاستراتيجيين، على مستوى مراكز الخدمات الحكومية بمدن المنطقة الغربية الست مدينة زايد ومدينة غياثي ومدينة دلما ومدينة المرفأ ومدينة السلع ومدينة ليوا منها 10,154معاملة انجزتها البلدية و156,960 معاملة انجزها الشركاء الاستراتيجيين.
وضمن مبادرات المراكز الحكومية المتواصلة من أجل تقديم أفضل الخدمات للمتعاملين فقد تم خلال الربع الرابع بمركز الخدمات الحكومية بمدينة المرفأ تفعيل بطاقة مسرة التابعة للشؤون الاجتماعية، وتم ايضاً بمركز الخدمات الحكومية بمدينة ليوا طرح مبادرة برنامج شاركنا والذي يتضمن استبيانات خدمات البلدية وخدمات الشركاء الاستراتيجيين، وكذلك المقترحات والشكاوى.
ومن مبدأ التعاون بين مركز الخدمات الحكومية بمدينة السلع ومركز السلع للرعاية والتأهيل قام مركز الخدمات الحكومية بمدينة السلع بتدريب الطلاب لتأهيلهم وظيفيا للعمل والتوازن بين الإطار النظري والعملي، لإكسابهم الخبرات، ولتنمية وصقل مهاراتهم للمساهمة في خدمة المجتمع. كما يستعد المركز بالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف لتسجيل الحجاج. وتم خلال الربع الرابع بإدارة مركز الخدمات الحكومية بمدينة دلما إطلاق مبادرة تم تقرأ …. دلما ترتقي، إلى جانب مبادرة شكراً خليفة.
وأكدت البلدية حرصها على الارتقاء بجودة الخدمات الحكومية وتعزيز الشراكة المجتمعية بين الجهات الحكومية وأفراد المجتمع وتقديم خدمات حكومية متكاملة بأسلوب النافذة الواحدة، وتوصيل الخدمات إلى المجتمع، إلى جانب تعزيز مبادئ الحوكمة والشفافية في عمل النظام البلدي والشركاء الاستراتيجيين.
كما أكدت على أهمية الاستماع إلى آراء ومقترحات الجمهور والعمل على تذليل الصعوبات التي تواجههم، والعمل بروح الفريق الواحد وتضافر الجهود لتذليل الصعوبات من أجل توفير أفضل الخدمات لتحقيق رؤية حكومتنا الرشيدة وتحقيق أعلى نسبة رضا للمتعاملين من خلال التميز في تقديم الخدمات بجودة عالية وفي أسرع وقت ممكن انطلاقاً من المسؤولية الاجتماعية للبلدية ورؤية النظام البلدي الرامية إلى توفير نظام بلدي ذو كفاءة عالمية يحقق التنمية المستدامة المنشودة ويعزز معايير جودة الحياة في إمارة ابوظبي.
وتسعي البلدية لمواكبة التطور والأداء الحكومي المتميز الذي تلتزم به الدوائر الحكومية بإمارة أبوظبي لتحقيق رؤية حكومتنا الرشيدة التي تسعى أن تكون ضمن أفضل الحكومات في العالم. وتعزيز البيئة الاستثمارية وبيئة العمل في الإمارة وزيادة إنتاجية الجهات الحكومية وقدرتها التنافسية وكذلك تمكين النظام البلدي من تحقيق الأهداف الخاصة بالرؤية الاقتصادية لإمارة أبوظبي 2030 والمساهمة في تنويع الاقتصاد المحلي وتحقيق التنمية المستدامة والمساهمة في تعزيز مكانة إمارة أبوظبي على الساحة الاقليمية والدولية.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.