سلطان الجابر: استراتيجية الإمارات للطاقة 2050 ضمان لمصلحة أجيال الحاضر والمستقبل

الإمارات السلايدر

أكد معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر وزير دولة أن استراتيجية الإمارات للطاقة 2050 تشكل خطوة مهمة ضمن الجهود التي تبذلها دولة الإمارات لاستشراف المستقبل وضمان أمن الطاقة بصفتها العمود الفقري لكافة الأنشطة الاقتصادية والتنموية.
واوضح معاليه بأن الإعلان عن هذه الخطة الواضحة والطموحة يشكل حافزا لكافة الجهات المعنية في القطاعين الحكومي والخاص لمضاعفة الجهود والعمل على تنفيذها تحقيقا لرؤية القيادة الحكيمة في دولة الإمارات والحريصة دوما على التخطيط بعيد المدى لضمان مصلحة أجيال الحاضر والمستقبل.
وقال الدكتور سلطان أحمد الجابر: ” أهنيء الأخوة في وزارة الطاقة على إعلان هذه الاستراتيجية التي تشكل خريطة طريق واضحة الأهداف والمعالم حيث تتميز هذه الخطة بتحديد مكونات مزيج الطاقة المستهدف والذي يشمل كلا من: الطاقة النظيفة، والغاز الذي يعد أنظف أنواع الوقود الهيدروكربوني، والفحم النظيف، والطاقة النووية السلمية، مما يعكس التركيز على الاستدامة وعلى تأمين إمدادات الطاقة اللازمة لاستمرار النهضة الكبيرة التي تشهدها دولة الإمارات في كافة المجالات”.. مؤكدا معاليه بأن استراتيجية الطاقة 2050 توفر مظلة شاملة تعزز النمو والتطور في القطاع.
وأوضح معاليه أن دولة الإمارات تمتلك البنية التحتية اللازمة لتطبيق هذه الاستراتيجية حيث بدأت بتطوير القدرات في مختلف أنواع الطاقة، بما فيها المتجددة والتقليدية والنووية، وأصبحت تمتلك مجموعة غنية ومتنوعة من الخبرات والتجارب سواء في مجال الموارد البشرية المتمكنة في مختلف اختصاصات الطاقة، أو في مجال أحدث التكنولوجيا لإدارة إنتاج واستخدام الطاقة بأعلى كفاءة ممكنة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.