مريم عثمان تزور متحف المرأة في دبي

الإمارات

دبي : الوطن

قامت السيدة مريم عثمان مدير عام مركز راشد للمعاقين، بزيارة إلى “متحف المرأة” في دبي الذي أسسته الدكتورة رفيعة غباش وهو يروي تاريخ المرأة الإماراتية المشرف من خلال أقسامه المختلفة التي تروي تطور المرأة الإماراتية ودورها الاجتماعي والتاريخي والسياسي والاقتصادي في الحياة الإماراتية، واستمعت السيدة مريم والوفد المرافق لها إلى شرح مفصل عن مختلف الأقسام في المتحف، كما اختتمت زيارتها بمشاهدة فيلم صامت بعنوان “دبي المبروكة” والذي أنتجه المتحف من الأفلام السينمائية الملتقطة بكاميرات الهواة عبر سنوات طويلة تمتد من خمسينيات القرن الماضي وحتى انطلاق الاتحاد في بداية السبعينيات.
وعبرت مريم عثمان عن اعجابها الكبير بهذا المتحف، وقالت: “أفتخر كإمرأة إماراتية بأنني امتداد لهؤلاء النسوة اللواتي لعبن أدواراً مهمة في المجتمع الإماراتي” وأضافت: “تعرفت على أمور كثيرة جديدة من خلال هذا المتحف الشامل، وهو أول متحف من نوعه في العالم العربي على ما أعتقد، وقد لفتتني الوثائق التاريخية والمقتنيات الخاصة بالمتحف التي تنبعث منها رائحة الأصالة الإماراتية”، ووجهت الدعوة إلى كل الإماراتيين والمقيمين والسياح لزيارة هذا المتحف للوقوف على دور المرأة المميز في دولة الإمارات العربية المتحدة وقالت بهذا الخصوص: “لقد كرمت دولة الإمارات العربية المتحدة المرأة بشكل عام، والقوانين التي وضعتها قيادتنا الحكيمة تؤكد اهتمام رئيس الدولة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله وكذلك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي حفظه الله تؤكد على تكريم المرأة من قبل الحكومة الإماراتية ومن الشارع الإماراتي الذي يحترم المرأة ويقدرها ويعاملها على قدر المساواة مع الرجل كونها تشكل نصف المجتمع الهام”.
بدورها شكرت الدكتورة رفيعة غباش السيدة مريم عثمان على زيارتها وعلى درع التكريم الذي منحتها إياه وقالت: “السيدة مريم عثمان هي من النساء اللواتي نفتخر بهن في الإمارات لدورها الإنساني النبيل من جهة ولكونها واحدة من السيدات الرائدات التي قدمت الكثير على المستويين الأسري والخاص من جهة وعلى المستوى العملي ورفعة الإمارات ونهضتها من جهة أخرى”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.