معهد البترول: ارتفاع مخزونات النفط الأمريكية 1.5 مليون برميل

الإقتصادية

أظهرت بيانات من معهد البترول الأمريكي أمس ارتفاع مخزونات الخام بالولايات المتحدة الأسبوع الماضي إلى جانب مخزونات البنزين ونواتج التقطير.
وزادت مخزونات الخام 1.5 مليون برميل في الأسبوع المنتهي يوم السادس من يناير كانون الثاني إلى 484.3 مليون بينما توقع المحللون ارتفاعها 1.2 مليون برميل. وقال معهد البترول إن مخزونات الخام بنقطة التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما تراجعت 187 ألف برميل.
وبحسب الأرقام ارتفعت مخزونات نواتج التقطير التي تشمل الديزل وزيت التدفئة 5.5 مليون برميل في حين كانت التوقعات أن تزيد 899 ألف برميل .وزاد استهلاك الخام بمصافي التكرير 452 ألف برميل يوميا وفقا لبيانات المعهد.
ونمت مخزونات البنزين 1.7 مليون برميل بينما كانت توقعات المحللين في استطلاع أجرته رويترز أن ترتفع 1.6 مليون برميل.
وارتفعت واردات الولايات المتحدة من الخام 1.7 مليون برميل يوميا الأسبوع الماضي إلى 8.8 مليون برميل يوميا.رويترز
……………..
نيكي يغلق على مكاسب محدودة قبل مؤتمر صحفي لترامب
ارتفعت أسهم طوكيو قليلا أمس الأول الأول وكانت المكاسب محدودة قبل مؤتمر صحفي مرتقب للرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب في وقت لاحق أمس.
وصعد مؤشر نيكي القياسي 0.3 بالمئة ليغلق على 19364.67 نقطة بعد أن هبط في آخر ثلاث جلسات.
وصعد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.5 بالمئة إلى 1550.40 نقطة كما ارتفع مؤشر جيه.بي.اكس-نيكي 400 بنسبة 0.5 بالمئة لينهي أمس عند 13886.42 نقطة. رويترز
………….
أسعار النفط ترتفع بدعم من تقارير تقليص الإمدادات السعودية لآسيا
ارتفع النفط بدعم من تقارير حول تقليص الإمدادات السعودية إلى آسيا لكن المكاسب كانت محدودة بفعل غياب تفاصيل الخفض إلى جانب مؤشرات على زيادة الإمدادات من منتجين آخرين.
وجرى تداول العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت بسعر 53.71 دولار للبرميل بارتفاع سبعة سنتات عن سعر آخر تسوية.
وبلغ السعر في العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 50.94 دولار للبرميل بارتفاع 12 سنتا.
وقال تجار إن ارتفاع الأسعار جاء وسط أنباء متزايدة عن خفض السعودية أكبر مصدر للخام في العالم إمداداتها قليلا عن الكميات المتعاقد عليها في فبراير شباط بما في ذلك الإمدادات المتجهة للهند وماليزيا.
لكن هناك شكوكا في أن خفض الإنتاج سيكون كافيا لإعادة التوازن إلى سوق عانت من تخمة في المعروض من الخام على مدار العامين الماضيين. وانخفض الخامان برنت وغرب تكساس الوسيط في العقود الآجلة نحو ستة بالمئة هذا الشهر.
وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أمس الثلاثاء إن إنتاج البلاد من الخام سيرتفع 110 آلاف برميل يوميا في 2017 ليصل إلى تسعة ملايين برميل يوميا.
وهناك مبعث قلق آخر وهو المخزونات الأمريكية المرتفعة. ومن المنتظر أن تصدر إدارة معلومات الطاقة أحدث بياناتها أمس الأولالأول.رويترز
……………
وزير النفط الروسي ينوي حضور محادثات حول اتفاق نفطي في فيينا
قالت وزارة النفط الروسية إن الوزير ألكسندر نوفاك سيتوجه إلى فيينا في وقت لاحق من هذا الشهر للمشاركة في محادثات تهدف إلى مراقبة مدى الالتزام بتنفيذ اتفاق لخفض إنتاج الخام , وستعقد المحادثات في فيينا يومي 21 و22 يناير كانون الثاني.رويترز
…………..
نمو المعروض النقدي في الأردن 3% في نهاية نوفمبر
قال البنك المركزي الأردني إن المعروض النقدي (ن2) زاد 2.75 بالمئة في نهاية نوفمبر تشرين الثاني ليصل إلى نحو 32.47 مليار دينار (46.1 مليار دولار) مقارنة مع مستواه في نهاية 2015 ,وكان المعروض النقدي يبلغ 31.6 مليار دينار في نهاية 2015.رويترز
…………..
السعودية تعين رسميا أديب الأعمى مندوبا لها في أوبك
قال مصدران بصناعة النفط إن السعودية عينت رسميا أديب الأعمى مندوبا جديدا لها في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) خلفا لمحمد الماضي.
وذكر المصدران أن التعيين تم مؤخرا. وجرى تحديث موقع أوبك على الانترنت لإدراج الأعمى في منصب مندوب السعودية لدى المنظمة.
وكان الأعمى يشغل منصب نائب العضو المنتدب لأرامكو السعودية في مكتب الشركة بلندن بحسب صفحته على موقع لينكد إن.
ووفقا لموقع المنظمة لايزال ناصر الدوسري يشغل منصب الممثل الوطني للمملكة لدى أوبك.رويترز
……………
تسليمات ايرباص ترتفع 8% والطلبيات تفوق بوينج في 2016
سجلت ايرباص ارتفاعا بلغ ثمانية بالمئة في تسليمات العام الماضي بما يفوق توقعاتها بهامش كبير لتسجل الشركة مستوى قياسيا في الوقت الذي زادت فيه الطلبيات في الشهر الأخير من العام لتتفوق بذلك على منافستها بوينج.
وفي تأكيد لتقديرات نشرتها رويترز قالت الشركة الأوروبية المنتجة للطائرات أمس الأول إنها سلمت 688 طائرة في 2016 مقارنة مع توقعات رسمية بتسليم أكثر من 650 طائرة وحجم مستهدف من مديرها المالي عند 670 طائرة.
وانتعشت عمليات التسليم في نهاية العام بعد مشاكل في سلسلة الإمداد لكن رئيس ايرباص لصناعة الطائرات فابريس بريجييه قال خلال مؤتمر صحفي إنه لا يتوقع نهاية قياسية أخرى لعام 2017 حيث تستقر مستويات الإنتاج.
وظلت ايرباص خلف بوينج أكبر شركة لصناعة الطائرات في العالم فيما يتعلق بعمليات التسليم لكنها حققت فوزا آخر في السباق الخاص بالطلبيات الجديدة بعدما سجلت طلبيات صافية بلغت 731 طائرة في 2016.
وسلمت بوينج 748 طائرة وتلقت طلبيات لشراء 668 طائرة جديدة العام الماضي.
وشملت الطلبيات التي تلقتها ايرباص بيع 98 طائرة لإيران وسيتم تسليم الطائرة الأولى في هذه الطلبية في وقت لاحق من أمس الأول.
كما شملت الطلبيات أكثر من 100 طائرة لزبائن لم تكشف عنهم وتقول مصادر في القطاع إن تلك الطلبيات مرتبطة بطيران ناس السعودية وذراع الاستئجار التابع لبنك أوف كوميونيكيشنز الصيني.رويترز
……………
الإنتاج الصناعي البريطاني يتعافى لكن الواردات القياسية تطغى على ارتفاع الصادرات
تعافى الإنتاج الصناعي البريطاني في نوفمبر تشرين الثاني مدعوما بارتفاع أسعار النفط والغاز وهو ما يعزز مؤشرات على أن اقتصاد بريطانيا احتفظ بقوته الدافعة في أواخر 2016 رغم صدمة استفتاء يونيو حزيران الذي صوت فيه البريطانيون لصالح خروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي.
لكن البيانات أظهرت أيضا تدهور الأداء التجاري للبلاد حيث رجحت زيادة قياسية في الواردات على كفة الصادرات التي ارتفعت أيضا لأعلى مستوياتها على الإطلاق وهو ما يظهر أن هبوط الجنيه الاسترليني منذ الاستفتاء لم يساهم بعد في تحسن الميزان التجاري البريطاني.
وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن الإنتاج الصناعي ارتفع 2.1 في المئة في نوفمبر تشرين الثاني بمفرده متعافيا من هبوط بلغ 1.1 في المئة في أكتوبر تشرين الأول ومتجاوزا توقعات خبراء اقتصاديين في استطلاع لرويترز بزيادة قدرها 0.8 في المئة.
وارتفع الإنتاج في قطاع الصناعات التحويلية 1.3 في المئة في أعقاب انكماش بلغ واحدا في المئة في أكتوبر تشرين الثاني مقابل توقعات بزيادة قدرها 0.5 في المئة في استطلاع رويترز.
ويرجع صمود اقتصاد بريطانيا منذ استفتاء يونيو حزيران بالكامل تقريبا إلى قطاع الخدمات في البلاد.
وعلى النقيض أظهرت البيانات الرسمية أن قطاع الصناعات التحويلية لم يظهر حتى الآن علامات على استفادة واضحة من هبوط قيمة الجنيه الاسترليني في أعقاب الاستفتاء وتواجه المصانع زيادة كبيرة في تكلفة السلع المستوردة.رويترز
……………
اتحاد لعمال النفط بنيجيريا يعلن بدء إضراب في أنحاء البلاد
قال مسؤول باتحاد لعمال النفط في نيجيريا إن الاتحاد بدأ إضرابا في أنحاء البلاد شمل محطات البنزين وناقلات الخام في الوقت الذي أغلق فيها عمال القطاع سبع محطات للخام في دلتا النيجر.
ويأتي الإضراب احتجاجا على الأجور وتسريح بعض العاملين. واتحاد نيجيريا لعمال البترول والغاز الطبيعي (إن.يو.بي.إي.إن.جي) واحد من عدة اتحادات عمالية كانت قد وجهت انتقادات لشركات النفط لفصل عمال في الأشهر القليلة الماضية.
وقال كوجينت أوجوبو رئيس الاتحاد “محطات الوقود وناقلات البترول وجميع أعضاء إن.يو.بي.إي.إن.جي مشاركون.” ويقول الاتحاد إن الإضراب سيستمر على مدار ثلاثة أيام وسيشارك فيه نحو عشرة آلاف عامل.
وقال أوجوبو إن مسؤولين من الاتحاد سيجرون مباحثات مع وزير العمل في العاصمة أبوجا في وقت لاحق من أمس الأول. أضاف “إذا تم حل القضايا المطروحة وجرى توقيع بيان سيتم إنهاء الإضراب.”
وأشار إلى أن العمال دخلوا في إضراب في سبع محطات للنفط الخام في بلدة أوليه في دلتا النيجر وحولها.
ولم يتسن الاتصال على الفور بالمتحدث باسم وزارة العمل للحصول على تعليق.
وقال نيدو أوجامودو المتحدث باسم شركة إن.بي.دي.سي التابعة لشركة إن.إن.بي.سي الحكومية للبترول إنه يتم حاليا عمل مراجعات للوقوف على ما إذا كانت محطات التدفق الموجودة في دلتا النيجر تأثرت.رويترز
……………
الذهب يرتفع لأعلى مستوياته في 6 أسابيع
ارتفع الذهب لأعلى مستوياته في ستة أسابيع أمس الأول مع قلق المستثمرين بشأن الغموض السياسي وهو ما دفعهم لشراء المعدن الأصفر النفيس.
لكن من المتوقع أن يحد صعود الدولار بفضل ارتفاع الفائدة الأمريكية من مكاسب الذهب.
وهبط الذهب في السوق الفورية 0.1 في المئة إلى 1186.45 دولار للأوقية (الأونصة) من ذروته في وقت سابق عند 1191.32 دولار. وارتفعت العقود الآجلة للذهب في الولايات المتحدة 0.3 في المئة إلى 1188.70 دولار للأوقية.
ومن المتوقع أن ينتظر الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) حتى الربع الثاني من العام قبل أن يرفع أسعار الفائدة لكن صانعي السياسة في المركزي ألمحوا بعد اجتماع ديسمبر كانون الأول إلى إمكانية إجراء ثلاث زيادات في أسعار الفائدة هذا العام.
وربما يعني ذلك صعود عائدات سندات الخزانة الأمريكية وهو ما يجعل حيازتها أقل تكلفة للمستثمرين فضلا عن أنها تعد ملاذا آمنا من المخاطر مثل الذهب. لكن سندات الخزانة تدر عائدات منتظمة بخلاف الذهب الذي لا يدر أي فائدة ويكبد المستثمرين نفقات في التأمين والتخزين.
وهبطت الفضة 0.2 في المئة إلى 16.76 دولار للأوقية متراجعة من أعلى مستوياتها في أربعة أسابيع عند 16.90 دولار أمس الثلاثاء.
وانخفض البلاتين 0.2 في المئة إلى 976.25 دولار للأوقية متراجعا من أعلى مستوياته في شهرين عند 982.60 دولار بينما هبط البلاديوم بنحو 0.3 في المئة إلى 761.90 دولار للأوقية.رويترز
……………
اياتا: ارتفاع الطلب على السفر بالطائرات 7.6% في نوفمبر
قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي (اياتا) أمس الأول إن الطلب العالمي على السفر بالطائرات ارتفع 7.6 في المئة في نوفمبر تشرين الثاني مسجلا أقوى وتيرة له في تسعة أشهر مع تعافي حركة الطيران الأوروبية.
وقال اياتا في تقريره الشهري إن الطاقة الاستيعابية التي تقاس بالمقاعد المتاحة والكيلومترات المقطوعة زادت بأقل من الطلب عند 6.5 في المئة وهو ما يعني ارتفاع معامل الحمولة الذي يقيس مدى إمتلاء الطائرات 0.8 نقطة مئوية إلى 78.9 في المئة مسجلا مستوى قياسيا مرتفعا في نوفمبر تشرين الثاني.
وارتفع الطلب على السفر على متن الناقلات الأوروبية 8.3 في المئة في نوفمبر تشرين الثاني وهو ما يشير إلى أن المنطقة تتعافى من الانقطاعات التي نجمت عن هجمات واضطرابات سياسية بحسب اياتا.
ويتوقع اياتا هبوط ربحية شركات الطيران في 2017 من ذروتها العام الماضي.رويترز
……………
السعودية تخفض صادرات فبراير النفطية لمشترين في الهند وماليزيا
قالت مصادر في قطاع النفط أمس الأول إن السعودية قررت تخفيض إمدادات النفط الخام محددة الأجل في شهر فبراير شباط إلى مصافي في الهند وجنوب شرق آسيا في إطار التزامها باتفاق منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لكنها أبقت على مستوى صادراتها إلى بقية أنحاء آسيا دون تغيير لشهر ثان.
وقالت أربعة مصادر مطلعة إن شركة أرامكو النفطية الحكومية خفضت الإمدادات شهر فبراير شباط من الخام الثقيل بشكل رئيسي إلى ريلاينس اندستريز وهندوستان ميتال انرجي الهنديتين لتكرير النفط وكذلك إلى بتروناس الماليزية.
وقال أحد المصادر إن أرامكو خفضت إمدادات النفط إلى مشتر آخر في جنوب شرق آسيا لشهر ثان في فبراير شباط.
وأضاف أن هذا يعني أن بعض شركات النفط الكبيرة في أوروبا والولايات المتحدة قد تشهد تخفيضات تصل إلى 18 بالمئة في الإمدادات خلال فبراير شباط.
ولم يتسن الوصول إلى أرامكو والشركات الأخرى للتعليق. ولم يتسن أيضا التحقق من تفاصيل أحجام خفض الإمدادات.
وخفضت السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم إنتاج النفط في يناير كانون الثاني بواقع 486 ألف برميل يوميا على الأقل إلى 10.058 مليون برميل يوميا.رويترز
……………….
افتتاح “مؤتمر الاستثمار والتمويل للمباني التعليمية” بالرياض
افتتح معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى صباح أمس “مؤتمر الاستثمار والتمويل للمباني التعليمية” الذي تنظمه الوزراة وشركة تطوير للمباني في مقر وزارة التعليم بالرياض؛ بهدف تعزيز آفاق الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال المرافق والمباني التعليمية، وذلك بحضور معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، وبمشاركة نحو 35 متحدثاً يمثلون مختلف الجهات الحكومية والعاملين في القطاع المصرفي والاستثماري، يتقدّمهم الدكتور حمد البازعي نائب وزير المالية، ومدراء الجامعات، ووكلاء الوزراء.
وفي كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر أعرب وزير التعليم عن شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد الأمين وسمو ولي ولي العهد، على الاهتمام الغير مسبوق بتطوير المنظومة التعليمية في المملكة إيمانا بدروه في بناء الانسان وتشكيل وعيه الوطني حاضرا ومستقبلا، مستشهداً بما تم تخصيصه في ميزانية الدولة للعام 2017 والذي يزيد عن 200 مليار ريال لدعم التعليم في المملكة، موضحاً أن الوزارة تطمح من خلال هذا المؤتمر إلى إطلاق البرنامج التنفيذي للشراكة مع القطاع الخاص والذي يحقق رؤية المملكة 2030 لتعزيز آفاق الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال المرافق والمباني التعليمية.
وأضاف العيسى أن مؤتمر “الاستثمار والتمويل للمباني التعليمية” يضع أمام الجميع فرص وخيارات الاستثمار والتمويل في المباني التعليمية، ويستهدف توفير البيئة الجاذبة للمستثمرين في المجال التعليمي وفق رؤية المملكة 2030، ودور شركات تطوير التعليم في تعزيز بيئة الاستثمار، بهدف فتح قنوات استثمارية جديدة لتوفير المباني التعليمية والاستفادة من موارد وزارة التعليم، وإطلاق حزمة من الفرص الاستثمارية الواعدة في مجال المباني التعليمية.
ودعا وزير التعليم القطاع الاستثماري في المملكة والشركات العائلية والمكاتب الاستثمارية لتكوين شراكة حقيقية مع الوزارة متمثلة في شركة تطوير للمباني لتحقيق هذه الأهداف بما لا يتوافق مع الأنظمة المعمول بها في المملكة، مشيراً إلى أهمية الاستقادة من تبادل الخبرات من خلال التجارب والمبادرات الإقليمية والدولية المشاركة في المؤتمر لتحقيق الشراكة مع القطاع الخاص في مجال تطوير المباني التعليمية، وبحث الفرص الاستثمارية والتمويلية في المباني والأراضي التعليمية.
من جهته، قال معالي الدكتور ماجد القصبي وزير التجارة والاستثمار، في كلمة ألقاها في افتتاح المؤتمر: “إن القطاع الخاص هو شريك استراتيجي في تطوير التعليم تحقيقا لرؤية المملكة 2030، مؤكداً على أهمية السعي الجاد لتمكين القطاع الخاص وتوفير المحفزات الاسثتمارية”.
وأشار إلى أن قطاع التعليم يحظى باهتمام كبير من حكومة خاد الحرمين الشريفين وتم تخصيص مبلغ ما يزيد عن 200 مليار ريال هذا العام لتغطية نفقات التعليم أي ما يعادل 22% من أجمالي الميزانية و5.7% من من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي، في حين تشكل نفقات التعليم بريطانيا بـ5،3 % وفي ألمانيا 4،3 % و في كوريا الجنوبية 4،2%، أملاً أن يكون هذا الصرف هو الأمثل للمساهمة في تطوير قطاع التعليم


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.