الاحتلال يستهدف منازل وأراضي الفلسطينيين شرق المغازي

إضراب عام في الجليل والمثلث والنقب احتجاجا على هدم منازل قلنسوة

دولي

شهدت مدن وبلدات الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948 أمس إضرابا عاما وشاملا احتجاجا على هدم سلطات الاحتلال الإسرائيلي 11 منزلا فلسطينيا في بلدة قلنسوة بحجة البناء بدون ترخيص .
يأتي هذا الإضراب إستجابة لقرار “لجنة المتابعة العليا لفلسطينيي الداخل” إعلان إضراب عام وشامل يشمل جميع مناحي الحياة بما فيها جهازا التعليم والمدارس .
ودعت اللجنة في بيان لها إلى الوحدة ورص الصفوف لصد الهجمة الجديدة للحكومة الإسرائيلية ضد الجماهير الفلسطينية في الداخل .
وفي موضوع آخر استهدفت أبراج الاحتلال الإسرائيلي العسكرية صباح أمس منازل وأراضي المواطنين الحدودية شرق مخيم المغازي وسط قطاع غزة بوابل من الرصاص الحي من الرشاشات الثقيلة .
وأفاد شهود عيان بأن أبراج الاحتلال العسكرية الجاثمة على الشريط الحدودي في محيط موقع “أبو مطيبق” العسكري شرق المخيم فتحت نيران الرشاشات الثقيلة صوب منازل المواطنين والأراضي الزراعية دون الإبلاغ عن وقوع إصابات في صفوف المواطنين في المنطقة فيما لحقت أضرار مادية بمنزلين.
يشار إلى أن قوات الاحتلال تتعمد يوميا إطلاق النار على المواطنين والمزارعين في المناطق الحدودية شمال وشرق قطاع غزة .وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.