واشنطن لن تسقط بالضرورة الصاروخ الكوري الشمالي

دولي

أعلن وزير الدفاع الاميركي آشتون كارتر ان الولايات المتحدة لن تسقط بالضرورة الصاروخ البالستي الذي قالت كوريا الشمالية انها ستطلقه في اطار تجربة تعتزم القيام بها قريبا، الا اذا كان يشكل تهديدا للأراضي الاميركية.
وقال كارتر خلال مؤتمر صحافي وداعي في البنتاغون انه “إذا كان الصاروخ يشكل تهديدا سنعترضه. اذا لم يشكل تهديدا لن نسعى بالضرورة لفعل ذلك”.
واوضح ان ترك الصاروخ يتابع مساره من دون اعتراضه قد يكون امرا من مصلحة الولايات المتحدة لان ذلك “يتيح لنا اولا توفير خزوننا من الصواريخ الاعتراضية ويتيح لنا ثانيا جمع معلومات عن مساره”.
وتتولى الادارة الاميركية الجديدة برئاسة دونالد ترامب مهامها في 20 يناير الجاري.
وكان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون اعلن قبل ايام ان بلاده ستختبر قريبا صاروخا عابرا للقارات.
وقال كيم جونغ اون في خطابه لمناسبة العام الجديد ان بلاده باتت “في المراحل الاخيرة قبل اختبار صاروخ بالستي عابر للقارات”.
من جهته لمح الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب الذي سيتولى منصبه في العشرين من يناير الى ان واشنطن ستمنع كوريا الشمالية من امتلاك صاروخ مماثل.
وخلال 2016، اجرت بيونغ يانغ تجربتين نوويتين واطلقت صواريخ عدة. لكن المحللين منقسمون في شان قدرتها الفعلية على التزود بسلاح نووي.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.