تقام في سوق الشناصية

“قلب الشارقة” يمدد فعاليات “البسطة” حتى نهاية مارس

الإمارات

الشارقة – الوطن:

أعلن “قلب الشارقة”، المشروع التراثي الفريد من نوعه في المنطقة، عن تمديد فعاليات “البسطة” في سوق الشناصية التراثي، التي كان من المقرر لها أن تُختتم السبت الماضي 7 يناير الجاري، وذلك نظراً للإقبال الذي شهدته الفعالية خلال الأسابيع الماضية من قبل الزوار بمختلف فئاتهم. وستواصل “البسطة” استقبال زوارها حتى 31 مارس الجاري، أيام الجمعة من كل أسبوع بدلاً من يوم السبت من الساعة الرابعة عصراً وحتى الساعة الحادية عشرةً مساءً.
وتقدم “البسطة” مزيجاً غنياً من البضائع والمأكولات والحرف اليدوية التي تناسب جميع الأذواق، ولضمان عرض تشكيلات متنوعة من البضائع فسيشهد الزوار هذه المرة تغيير في المنتجات والبضائع المعروضة “بالبسطة” في كل أسبوع.
وقال يوسف المطوع، مدير قلب الشارقة: “أثبتت فعالية “البسطة” أن الأنشطة المرتبطة بالتراث الشعبي والتي تُبرِز جماليات وأصالة الماضي، تحظى بشعبية كبيرة لدى أهالي الشارقة ودولة الإمارات والسياح أيضاً، وقد تجلى ذلك من خلال الإقبال الذي شهدتها الفعالية خلال الأسابيع الماضية، وهو ما دفعنا لتمديدها حتى نهاية شهر مارس المقبل، لإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من الزوار للاستمتاع بالفعالية والأنشطة المصاحبة لها”.
ودعا المطوع الأهالي والسياح لزيارة سوق الشناصية قبل نهاية مارس القادم والاستمتاع بالأنشطة والمنتجات التي توفرها فعالية “البسطة” ومعايشة فكرة الأسواق الأسبوعية الشعبية التي تلقى رواجاً في كثير من المدن حول العالم.
ويُعتَبَر سوق الشناصية أحد أقدم وأكثر الأسواق حيوية في المنطقة، ومعلماً تراثياً وتجارياً يجذب سكان الدولة والسياح. كما يعد مَعلماً تاريخياً يربط الماضي بالحاضر، ويمد جسور التواصل الحضاري بين الأجيال ويُعرِفهم بتراث إمارة الشارقة العريق وتاريخها التجاري والاجتماعي والثقافي البارز منذ عقود.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.