و24 اتفاقية لتيسير احتياجات الجمهور وتشجيع الابتكار

بلدية دبي توقع العام الماضي 8 مبادرات لحفظ النعمة مع دوائر محلية وخاصة

الإمارات

دبي-الوطن:

أبرمت بلدية دبي خلال العام الماضي 24 اتفاقية ومبادرة تتعلق كلها بدورها البلدي وتنمية الخدمة التي تقدمها للجمهور وتدفع في الوقت نفسه من قدراتها كأحدي الدوائر الهامة في الإمارة في إطار التنافسية والتميز المؤسسي بها، صرح بذلك خاطر النعيمي، مدير إدارة علاقات المتعاملين والشراكة بالبلدية.
وقال إن الاتفاقات التي وقعتها البلدية كان من بينها مبادرة حفظ مع كل من هيئة آل مكتوم وهيئة الهلال الأحمر ومؤسسة تراحم الخيرية وجمعية رؤيتي للأسرة ومجموعة فنادق مدينة جميرا والبستان ومروج روتانا وفندق أرماني ومركز دبي التجاري العالمي لهذا الغرض.
وفي إطار دعم البلديات الشقيقة في الدولة وقعت بلدية دبي وبلديات كل من رأس الخيمة وعجمان والفجيرة مذكرة تفاهم بينها منحت البلدية بموجبها لهذه البلديات حق استخدام التطبيق الخاص بعنونة الشوارع “مكاني “وتقديم كافة أوجه الدعم لها في سبيل استخدام هذا التطبيق الذي حظي بأكبر عدد من الجوائز المحلية والعالمية لسهولة استخدامه ولوضوح فكرته العامة.
وتدعيما لدورها في تحقيق أعلى معدل من السلاسة في التعامل الجماهيري وتحقيق رؤية القيادة في جعل دبي مدينة السعادة وأيضا لتسهيل احتياجات الجمهور وقعت البلدية اتفاقيتين مع كل من وقعت بلدية دبي ووزارة المالية وبنك أبو ظبي الوطني اتفاقية نظام الدرهم الإلكتروني بهدف تحصيل الإيرادات لدى الجهات الحكومية وغير الحكومية، وذلك عن طريق استخدام وسائل أكثر أمانا وحداثة للتحصيل وزيادة استخدام تطبيقات الدرهم الإلكتروني، وتوفير أساس للنمو والتطوير المستقبلي.
وبموجب خدمة الدفع الإلكتروني الذكي فلن يحتاج المراجع إن يحضر إلى مبنى البلدية أو أية مراكز خاصة بها حيث سيقوم وهو في مكتبه بدفع كافة الرسوم البلدية المستحقة عليه بما يسهل عليه الكثير من الوقت والجهد ،ويساهم بشكل فعال في تسهيل الحركة الاقتصادية والتجارية.
كما وقعت البلدية مع بنك الإمارات دبي الوطني اتفاقية تقديم خدمة يتم بموجهات توفير برنامج أقساط بطاقة الإئتمان بفائدة صفر بالمائة لعملاء البلدية بخيارات سداد تترواح بين ثلاثة أشهر وحتى عام كامل.
ومن جانبها قالت هدى الصفار رئيس قسم الشراكة بإدارة علاقات المتعاملين والشراكة أنه انطلاقاً من حرص بلدية دبي على تحقيق مبدأ الشراكة المجتمعية في خدمة المجتمع، وسعياً منها للمشاركة في بناء نموذج إماراتي رائد في مجال المسئولية المجتمعية، وقعت بلدية دبي اتفاقية شراكة مع هيئة تنمية المجتمع بدبي لإطلاق مبادرة مجتمعية تحت عنوان “كاسب”، تهدف إلى توفير سبل العيش المستدامة لفئة ذوي الدخل المنخفض من مواطني إمارة دبي والمسجلين لدى هيئة تنمية المجتمع من خلال توفير فرص استثمارية لمشاريع صغيرة من المتوقع أن يكتسب المستفيدين من البرنامج مهاراتٍ تساهم في رفع مستوى معيشتهم واكتفائهم ذاتيا دون الحاجة إلى مساعدات حكومية.
كما وقعت بلدية دبي ومركز محمد بن راشد للفضاء لاتفاقية تصميم وتصنيع أول قمر صناعي نانومتري بيئي في المنطقة  DM SAT1 ضمن برنامج مسرعات دبي المستقبل، حيث يهدف القمر الصناعي الجديد إلى رصد وتجميع وتحليل البيانات البيئية باستخدام تكنولوجيا الفضاء وتوظيفها في مجال إيجاد الحلول لتحديات تلوث المدن والتغير المناخي.
ونصت الاتفاقية التي تم توقيعها بين بلدية دبي و مركز محمد بن راشد للفضاء ضمن برنامج مسرعات دبي المستقبل على قيام المركز بتصميم وتصنيع القمر الصناعي النانومتري وفقا للمواصفات الفنية والقدرات التشغيلية التي تمكنه من القيام بمهامه الخاصة برصد وتجميع البيانات المختلفة.
وتدعيما للمسيرة التعليمية والاعتماد على الكوادر الوطنية وقعت كليات التقنية العليا اتفاقية تعاون مع بلدية دبي، بهدف العمل معاً على تطوير تطبيقات ذكية عالية الجودة، مما يدعم توفير البيئة المساندة للمجتمع، وتقديم خدمات بشكل سريع ومبتكر في المجالات التجارية والصناعية والأكاديمية، وذلك من خلال «مركز تطوير تطبيقات الهواتف الذكية» في كلية التقنية بالشارقة.
توفر الاتفاقية فرصاً للطلبة للعمل على مشاريع حقيقية وتطويرها، إضافة لفرص التوظيف والرعاية.
وطبقاً لبنود الاتفاقية، تلتزم بلدية دبي بتوفير مشاريع تقنية للطلاب، وتكليفهم بالعمل عليها وتنفيذها ضمن متطلباتهم الدراسية.
بينما تلتزم كليات التقنية العليا وفقاً للاتفاقية بتخصيص المشاريع المقدمة من البلدية للطلاب؛ للعمل على تنفيذها في مركز تطوير تطبيقات الهواتف الذكية في الشارقة، وتوفير موقع لتقييم واختبار الأفكار أو المشاريع أو التصورات المطروحة من قبل البلدية داخل مركز التطبيقات، وتقديم مركز اختبار لأي من التطبيقات التي تقوم البلدية بتطويرها وتحتاج إلى اختبار شامل قبل طرحها في الأسواق.
ولم تغفل البلدية عن الدور التنافسي بين الدوائر والتكامل بينهما حيث وقعت اتفاقية تعاون مشترك في إطار مبادرة حمدان بن محمد للرياضة المجتمعية، والتي تهدف إلى  تحفيز أفراد المجتمع على ممارسة الرياضة باستمرار، وتبني الرياضة المجتمعية كأسلوب حياة لتحقيق الحياة الصحية، والعناية باللياقة، والتمتع بالسعادة والطاقة الإيجابية، كما تسعى المبادرة لزيادة أعداد ممارسي الرياضة والنشاط البدني، وتصنيف دبي كإحدى المدن العصرية، علاوة على ابتكار فعاليات تتناسب مع تطلعات الأجيال.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.