خلال العام الماضي

مختبر دبي المركزي يصدر 9987 شهادة مطابقة لدفعات إنتاج الطابوق و163 شهادة مطابقة لإنتاج مواد إنشائية أخرى

الإمارات

دبي – الوطن:

أصدر مختبر دبي المركزي ببلدية دبي خلال العام الماضي قرابة 9987 شهادة مطابقة لدفعات إنتاج الطابوق بأنواعه و163 شهادة مطابقة لدفعات إنتاج مواد إنشائية مختلفة تنوعت بين الأصباغ والدهانات والمواد اللاصقة والزجاج والصفائح الحديدية مسبقة التركيب ومنتجات عزل أنابيب التكييف وغيرها من المنتجات صرح بذلك المهندس أمين أحمد مدير إدارة مختبر دبي المركزي.
وقال مدير مختبر دبي المركزي أن هذه الجهود تأتي في إطار سعينا المتواصل نحو تطبيق مواصفات وقوانين المباني الخضراء وتأكيد إنتاج وتداول مواد بناء مستدامة في سوقنا المحلي، حيث قمنا بتطوير نظام منح شهادات فريد من نوعه لدفعات إنتاج الطابوق بأنواعه بدءا بتطوير المواصفات الخاصة بها وفق أفضل الممارسات العالمية آخذين بعين الاعتبار الظروف البيئية القاسية التي تسود في دولة الإمارات من حرارة ورطوبة وعواصف رملية، وبناءا على هذه المواصفات ينتج الطابوق في إمارة دبي ليكون وفق أفضل المعايير والمواصفات عالميا، حيث يخضع لهذا النظام حاليا عدد 17 مصنع طابوق نقوم بتقييم كل دفعة منتجة في هذه المصانع ومنحها شهادة مطابقة في حال نجاحها في الاختبارات المطلوبة وفق المواصفات المطورة في البلدية، وبالتالي نساهم بشكل كبير في تأكيد جودة ومتانة الطابوق المنتج من هذه المصانع وحماية المستهلك.
مضيفا ولأجل الاستجابة لمتطلبات متعاملينا المتنوعة بمرونة وأريحية تامة قمنا بتطوير نظام آخر والمعروف عالميا باسم النظام رقم 1 لنستجيب به لمتطلبات متعاملينا الذين يوردون كمية محددة من منتجاتهم لمشاريع محددة حيث طبقا لهذا النظام يقوم مهندسي جودة المنتجات في الإدارة بتقييم هذه الكميات المحددة والموردة للمشاريع المختلفة وذلك بأخذ عينات عشوائية من هذه الكميات ومنح شهادة المطابقة للناجح منها في الاختبارات المطلوبة وفق مواصفات ومعايير المباني الخضراء الصادرة عن بلدية دبي.
الجدير بالذكر بأن قسم تقييم المطابقة للمنتجات في إدارة المختبر يقوم حاليا بتقييم ومنح شهادة/ علامة مطابقة لشريحة واسعة من المصانع لمنتجات متنوعة من طابوق، وحديد تسليح، وعزل حراري، ومصانع الخرسانة الجاهزة، وأنظمة سخانات المياه الشمسية، والأصباغ والمواد اللاصقة، وواجهات المباني، والمنتجات الغذائية وغيرها.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.