في إطار جهود الوزارة للارتقاء بخدمات الصحة النفسية

“الصحة” تنظم ورشة عمل حول رعاية المصابين بالخرف

الإمارات

نظمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع ممثلة في إدارة الرعاية التخصصية في قطاع المستشفيات ورشة عمل حول “رعاية المصابين بالخرف” لتدريب مقدمي الرعاية الصحية من أطباء وممرضين في أقسام الصحة النفسية والطب الباطني في مستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية على طرق الاكتشاف المبكر وأساليب الرعاية الفعالة لكبار السن الذين يعانون من الخرف.
وأكد سعادة الدكتور يوسف محمد السركال وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد لقطاع المستشفيات أن تنظيم هذه الورشة يأتي في سياق تنامي الاهتمام الحكومي بكبار السن لاسيما المصابين بتدهور القدرات العقلية بما يضمن لهم حياة صحية تحفظ كرامتهم واحترامهم من خلال نشر الوعي اللازم في المجتمع بمرض الخرف وتفهم الأبعاد النفسية والسلوكية للمصابين به وتطوير المعرفة العلمية والمهارات للأطباء والممارسين الصحيين لاكتشاف هذه الاضطرابات في مراحلها المبكرة وتقديم الرعاية الصحية للمصابين بها وأسرهم.
وأضاف إن الورشة تأتي في إطار جهود الوزارة للارتقاء بخدمات الصحة النفسية لأفراد المجتمع وتنفيذ البرنامج الوطني للصحة النفسية الذي يندرج ضمن الأهداف الاستراتيجية للوزارة في تقديم خدمات صحية متميزة لمجتمع الإمارات وفقاً للمعايير العالمية في بيئة صحية مستدامة.
وأوضح السركال أن إنشاء وحدة للخدمات النفسية المجتمعية في مستشفى الأمل يهدف إلى متابعة كبار السن المصابين بالخرف وحالات أخرى لمرضى نفسيين لتقديم التمكين الاجتماعي والنفسي ومساعدة أسر المرضى .. مشيرا إلى أن ورشة العمل هذه تواكب جهود منظمة الصحة العالمية في توفير بيئة مناسبة يتسنى فيه للمصابين بالخرف أن يتلقوا الدعم الذي يحتاجون إليه لتفعيل طاقاتهم الكامنة في إطار من الكرامة والاحترام والمساواة.
وقالت الدكتورة منى الكواري مديرة إدارة الرعاية الصحية التخصصية إن الخرف يعتبر من أكثر المشاكل الصحية النفسية صعوبة نظرا لتأثير المرض تدريجيا على الذاكرة وسائر القدرات المعرفية والسلوكيات التي تتداخل بشكل كبير مع قدرة المريض على أداء الأنشطة التي يزاولها في حياته اليومية وتؤدي إلى تدهور متواصل في القدرات التفكيرية وفي وظائف الدماغ.
و ذكرت أن ورشة عمل “رعاية المصابين بالخرف” تضمنت عدة محاضرات وأنشطة قام بعرضها ومناقشتها عدد من أخصائيي الصحة النفسية وأخصائيي أمراض الشيخوخة عن التغيرات الفيزيولوجية والنفسية في مرحلة الشيخوخة وعوامل الخطر ومسببات المرض والأعراض المصاحبة ومعايير وطرق التشخيص وتقييم سلوكيات المريض وإدراكه والإجراءات العلاجية وأساليب الرعاية الفعالة.
وأشادت الكواري بنجاح الورشة وتحقيق أهدافها من حيث تأهيل وتدريب الكوادر الطبية في الصحة النفسية على وسائل التقييم والتشخيص وسبل الدعم السلوكية والنفسية لمرضى الخرف ودعم عائلاتهم. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.