توسيع رقعة انتشارها بشكل كبير مقارنة بالأعوام الماضية

القافلة الوردية تدعو الأطباء والممرضين الإماراتيين إلى الانضمام لمسيرتها السنوية السابعة

الإمارات السلايدر

الشارقة: الوطن
دعت اللجنة العليا المنظمة للقافلة الوردية، إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان، المعنية بنشر وتعزيز الوعي بسرطان الثدي وأهمية الفحص الدوري والمبكر عنه، الأطباء والممرضين الإماراتيين والمقيمين من بقية الجنسيات الأخرى، الانضمام إلى مسيرتها السنوية السابعة، والتي ستنطلق من إمارة الشارقة صباح يوم الثلاثاء السابع من مارس المقبل وتستمر عشرة أيام، تحت شعار “سبع سنوات.. لسبع إمارات”.
وأعلنت اللجنة العليا المنظمة أنها ستبدأ في استقبال طلبات الأطباء والطبيبات الراغبين بالمشاركة، عبر الموقع الإلكتروني www.pinkcaravan.ae، خلال الفترة من 12 يناير الجاري وحتى 7 فبراير المقبل، علماً بأن التخصصات المطلوبة هي الطب العام وطب العائلة وطب الأشعة، بالإضافة إلى فنيي الأشعة والممرضات والممرضين.
وخلال الأعوام الست الماضية نجحت الفرق الطبية المصاحبة لمسيرة فرسان القافلة الوردية في تعزيز الوعي بسرطان الثدي وبأهمية الكشف المبكر عنه، وتصحيح المفاهيم المغلوطة التي تدور حوله، حيث نظمت سلسلة من المحاضرات وورش العمل الطبية في 87 مدرسة وفي أماكن أخرى، كما نجحت 410 عيادات طبية في إجراء فحوصات الكشف المبكر عن سرطان الثدي مجاناً إلى 41،391 شخص، منهم 8,526 رجلاً.
وقالت الدكتورة سوسن الماضي، المدير العام لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، رئيس اللجنة الطبية والتوعوية في مسيرة فرسان القافلة الوردية: “تشكل العيادات الطبية إحدى المسارات الأربعة الرئيسة التي نعتمد عليها في رحلة تعزيز الوعي بسرطان الثدي خلال مسيرة فرسان القافلة الوردية، حيث يبذل الأطباء والممرضين والممرضات وفنيو الأشعة فيها جهوداً كبيرة لتشجيع الأفراد والأسر على إجراء الفحوصات، إلى جانب تزويدهم بكافة المعلومات المتعلقة بسرطان الثدي، والعوامل الكفيلة بالحد من انتشاره، وطرق التعامل معه في حال الإصابة به”.
وأكدت المدير العام لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، رئيس اللجنة الطبية والتوعوية في مسيرة فرسان القافلة الوردية أن المسيرة السنوية السابعة لفرسان القافلة ستكون استثنائية، وستشهد العديد من الأحداث التي تقام للمرة الأولى، وأن عياداتها الطبية ستوسع من رقعة انتشارها بشكل كبير مقارنة بالأعوام الماضية، ما يترتب عليه ضرورة مضاعفة أعداد الطواقم الطبية.
وأضافت الماضي: “يسعدنا أن نعلن عن فتح باب التسجيل للأطباء والممرضين الإماراتيين والمقيمين الراغبين في الانضمام إلى مسيرة فرسان القافلة الوردية 2017، ليسهموا معنا في تعزيز ثقافة العمل التطوعي التي تتميز بها دولة الإمارات العربية المتحدة، لاسيما وأننا نستشرف هذه الأيام مبادرة 2017 عام الخير في دولة الإمارات، وليسهموا كذلك في تمكين القافلة الوردية من مواصلة تحقيق أهدافها”.
يذكر أن العيادات الطبية المصاحبة لمسيرة فرسان القافلة الوردية تستقبل في كل عام المراجعين من مختلف الجنسيات والفئات الراغبين في إجراء الفحوصات للكشف عن سرطان الثدي، حيث تراوح كلفة الفحص الواحد الذي تقدمه القافلة الوردية للكشف عن سرطان الثدي في المستشفيات والعيادات الحكومية والخاصة ما بين 500-1000 درهم، وتقوم القافلة بتقديمه مجاناً للمواطنين والمقيمين في دولة الإمارات، كما تقدم الدعم والعلاج للمصابين.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.