اطلاق أول كلية تداول في الإمارات

الإقتصادية

دبي- الوطن:
أعلن “مركز إنفجن للتدريب” و”بورصة دبي للذهب والسلع″ التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة، أمس عن إطلاق “كلية التداول”، وهي مبادرة جديدة تهدف إلى تثقيف المهنيين المختصين في الأسواق المالية.
وسيسهم هذا التعاون بين مركز إنفجن وبورصة دبي للذهب والسلع في تقديم مزيج متميز من المحاضرات وورش العمل، بهدف تزويد الطلاب بالمعارف والخبرات اللازمة للتداول وإدارة الاستثمارات بشكل مسؤول.
وسيكتسب طلاب “كلية التداول” خبرات عملية في السوق المالية من خلال التدريب بالمحاكاة، وسيستفيدون من الوصول إلى الأسواق العالمية الحيّة من خلال تداول المنتجات المالية إلكترونياً ضمن محافظ استثمارية تجريبية. كما سيدرسون مناهج نظرية تغطي مختلف جوانب التداول وإدارة المخاطر في أسواق المال العالمية بإشراف خبراء مؤهلين.
ويمكن لخريجي الكلية تقديم طلباتهم للمشاركة في برامج التدريب الداخلي ضمن المؤسسات المالية المختلفة التابعة لشبكة “كلية التداول” وشركائها.
وشدد جورانج ديساي، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع، على أهمية حماية وتعليم المستثمرين بالقول:”تعتبر الأسواق المالية حجر الأساس للنمو الاقتصادي. وبصفتها بورصة تداول المشتقات الأولى في منطقة الشرق الأوسط، لعبت بورصة دبي للذهب والسلع دورًا محوريًا في تطوير سوق المشتقات من خلال توفير خدمات تعليمية مستمرة للمشاركين في السوق، بمن فيهم المتداولون والوسطاء والمجتمعات التجارية.
ومع التطور المستمر الذي تشهده الأدوات والنظريات المالية في مواجهة بيئة الاقتصاد الكلي المليئة بالتحديات، نرى في التعليم محركاً أساسياً لنمو وتطور الأسواق المالية. ونحن على ثقة بأن مبادرة كلية التداول ستسهم في تعزيز الثقافة المالية في أوساط المستثمرين الإقليميين، وتحسين مستويات فهمهم لديناميكيات التداول، والأهم من ذلك أنها ستساعد في تطوير قراراتهم الاستثمارية ومهاراتهم في مجال إدارة المخاطر”.
من جانبه، أكد بروس باورز، أحد كبار المدربين في “كلية التداول”، على أهمية توفير منصة تعليمية متميزة ومصممة بعناية، قائلاً: “في ضوء التعقيد المتزايد الذي تشهده الأسواق المالية يوماً بعد يوم، فمن الضروري بالنسبة للمشاركين في السوق، سواء الحاليين أو المحتملين، أن يطوّروا مهاراتهم بشكل مستمر لمواكبة أحدث التوجهات في السوق. وتهدف دوراتنا التعليمية إلى تزويد المشاركين بالأدوات اللازمة لدخول المنافسة بكفاءة، إذ نوفر لهم تجربة تدريبية فريدة في مجال التداول في الأسواق المالية من خلال البنية التحتية الحديثة والتقنيات المتطورة لدينا”. ويعتبر بروس من المشاركين النشطين في الأسواق المالية، ولديه خبرة تزيد عن 20 عاماً كمتداول ومحلل ومحاضر في هذا المجال.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.