النفط يصعد مدعوما بتوقعات بتمديد العمل باتفاق أوبك لخفض الإنتاج

الإقتصادية

صعدت أسعار النفط أمس مدعومة بتوقعات بتمديد العمل باتفاق تقوده منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لخفض الإنتاج بعد شهر يونيو حزيران لكن مخاوف من بقاء مخزونات الخام عند مستويات مرتفعة حدت من مكاسب الخام.
واتفقت أوبك وبعض المنتجين المستقلين على خفض الإنتاج اعتبارا من يناير كانون الثاني الماضي بواقع 1.8 مليون برميل يوميا لمدة ستة شهور لتقليص مخزونات الخام القياسية. لكن المخزونات ما تزال مرتفعة.
وأكدت مصادر في أوبك أن هناك ميلا متزايدا من أعضاء المجموعة لتمديد الاتفاق لكنهم يريدون دعم المنتجين المستقلين الذين لم يلتزموا بالكامل حتى الآن بالخفض المتفق عليه بالفعل.
و زاد خام القياسي العالمي مزيج برنت 42 سنتا إلى 52.04 دولار للبرميل متعافيا من أدنى مستوى بلغه في ثلاثة شهور عند 50.25 دولار للبرميل لكنه أدنى من الذروة التي بلغها في يناير كانون الثاني فوق 58 دولارا للبرميل في أعقاب خفض الإنتاج.
وقد تتوقف المزيد من المكاسب الآن على بيانات المخزونات الأمريكية التي سيعلنها معهد البترول الأمريكي أمس.رويترز
……………..
5.3% نمو أرباح البنك الشعبي المركزي المغربي في 2016
أعلن البنك الشعبي المركزي، أحد أكبر المصارف في المغرب، أمس نمو صافي أرباحه 5.3 بالمئة في عام 2016 بدعم من وحداته الدولية.
وقال البنك في بيان إن أرباحه الصافية العائدة للمساهمين ارتفعت إلى 2.64 مليار درهم (265 مليون دولار) من 2.51 مليار في 2015.
وارتفعت الأرباح رغم زيادة مخصصات المخاطر أو الأموال التي يجري تجنيبها لتغطية الخسائر المحتملة في المستقبل.
وزاد صافي ربح البنك من الأنشطة المصرفية اثنين بالمئة إلى 15.65 مليار درهم بقيادة مكاسب وحدته أتلانتك للأعمال الدولية في منطقة أفريقيا جنوبي الصحراء الكبرى.
ونمت الودائع بنسبة أربعة بالمئة إلى 250.3 مليار درهم بما يمثل 60 بالمئة من نمو السوق المغربية ويشمل زيادة نسبتها ستة بالمئة في تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج.
ويستعد البنك الشعبي المركزي لاستثمار 400 مليون درهم في وحدة إسلامية بعدما أعطى بنك المغرب المركزي الموافقة النهائية هذا الشهر على تدشين قطاع التمويل الإسلامي في البلاد.رويترز
…………..
الاسترليني يرتفع لأعلى مستوى في 3 أسابيع
قفز الجنيه الاسترليني 0.8 بالمئة إلى أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع أمس بعدما أظهرت بيانات أن التضخم البريطاني ارتفع الشهر الماضي متجاوزا مستوى اثنين بالمئة الذي يستهدفه بنك إنجلترا المركزي وذلك للمرة الأولى منذ نهاية 2013.
وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن أسعار المستهلكين قفزت بنسبة أكبر من المتوقع بلغت 2.3 بالمئة على أساس سنوي لتسجل أكبر زيادة منذ سبتمبر أيلول 2013 وارتفاعا من 1.8 بالمئة في يناير كانون الثاني.
وبعد أن تداوله بالفعل بارتفاع 0.4 بالمئة عند 1.2416 دولار قبل بيانات التضخم ارتفع الجنيه الاسترليني إلى 1.2462 دولار بعد صدور البيانات وهو أعلى مستوى منذ 28 فبراير شباط.
كما سجل أعلى مستوى خلال اليوم أمام اليورو عند 86.62 بنس.رويترز
………….
التضخم البريطاني يقفز إلى 2.3% في فبراير متجاوزا هدف المركزي
ارتفع معدل التضخم البريطاني الشهر الماضي ليتجاوز المستوى الذي يستهدفه بنك انجلترا المركزي البالغ اثنين بالمئة للمرة الأولى منذ نهاية 2013 ويتجه على ما يبدو لمواصلة الارتفاع بسبب تأثير التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي على الجنيه الاسترليني وارتفاع أسعار النفط العالمية.
وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن أسعار المستهلكين قفزت بنسبة أكبر من المتوقع بلغت 2.3 بالمئة على أساس سنوي لتسجل أكبر زيادة منذ سبتمبر أيلول 2013 وارتفاعا من 1.8 بالمئة في يناير كانون الثاني.
وكان خبراء اقتصاديون شاركوا في استطلاع لرويترز توقعوا زيادة نسبتها 2.1 بالمئة. وتمثل القفزة بين يناير كانون الثاني وفبراير شباط الأكبر من نوعها منذ أكتوبر تشرين الأول 2012.
وأدى تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء يونيو حزيران الماضي إلى هبوط الاسترليني وارتفاع أسعار السلع المستوردة. علاوة على ذلك ارتفعت أسعار النفط العالمية فضلا عن الضغوط التي تعرضت لها القدرة الشرائية للمستهلكين.
وكان بنك انجلترا قال إنه يتوقع أن يتسارع التضخم إلى 2.8 بالمئة في الربع الثاني من العام المقبل لكن كثيرا من خبراء الاقتصاد يقولون إن من المرجح أن يصل إلى ثلاثة بالمئة.
وذكر مكتب الإحصاءات الوطنية أن تكاليف النقل، التي زادت بفعل ارتفاع تكاليف الوقود، هي أكبر العوامل المحركة للتضخم في فبراير شباط.
وزادت أسعار الأغذية على أساس سنوي للمرة الأولى في أكثر من عامين ونصف العام.
ومع استبعاد أسعار النفط وغيره من المكونات المتقلبة مثل الأغذية زاد التضخم الأساسي لأسعار المستهلكين إلى اثنين بالمئة ليفوق توقعات الخبراء الاقتصاديين التي أشارت إلى زيادة نسبتها 1.8 بالمئة.
وذكر مكتب الإحصاءات أن مقياسا لأسعار المستهلكين يستبعد تكاليف الإسكان ارتفع 2.3 بالمئة ليسجل أيضا أعلى مستوياته منذ سبتمبر أيلول 2013.رويترز
…………..
وزير ألماني: اليونان لن تبقى بمنطقة اليورو في الأجل الطويل
قال عضو بارز في الحزب البافاري الشقيق لحزب المحافظين الذي تنتمي إليه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن اليونان لن تبقى في منطقة اليورو في الأجل الطويل وإن على المسؤولين الذين يعملون على مراجعة حزمة الإنقاذ المالي الموجهة لها أن يستعدوا لمثل هذا الاحتمال.
وخسرت اليونان 25 بالمئة من إنتاجها القومي منذ أن طلبت للمرة الأولى مساعدة مالية في 2010. وحزمة الإنقاذ الموجهة لها حاليا هي الثالثة في سبع سنوات.
وقال وزير مالية ولاية بافاريا الألمانية ماركوس سودر في مقابلة نشرتها صحيفة هاندلسبلات أمس “من غير المرجح أن تظل اليونان في منطقة اليورو في الأجل الطويل.”
ودعا سودر المسؤولين الذين يعملون على مراجعة الإنقاذ المالي إلى إعداد خطة بديلة.
وقال “سنرى ما إذا حققت اليونان الشروط. تساورني الشكوك في ذلك.” وأضاف أن مشاركة صندوق النقد الدولي ضرورية.رويترز
…………..
وزير البترول المصري: لا نستهدف إلغاء دعم الوقود بشكل كامل
قال وزير البترول المصري طارق الملا أمس إن بلاده لا تستهدف إلغاء دعم الوقود بشكل كامل بل ستخفضه فقط خلال 3 سنوات.
ورفعت مصر أسعار المواد البترولية في نوفمبر تشرين الثاني الماضي في إطار خطة للتحرر من الدعم نهائيا بحلول 2018-2019 وفقا لبرنامجها الإصلاحي مع صندوق النقد الدولي الذي تحصل بموجبه على قروض بإجمالي 12 مليار دولار.
لكن الملا قال في مقابلة مع صحيفة الشروق المحلية “الحكومة لا تستهدف إلغاء هذا الدعم بشكل كامل… خطة الخفض تنتهي في 2019 وستظل الحكومة داعمة لأسعار الوقود حينها.”
ولم يخض الوزير في تفاصيل عن حجم الدعم الذي تعتزم الحكومة مواصلة تقديمه للوقود بعد 2019 .
وتستهدف مصر وصول دعم المواد البترولية إلى ما بين 140 و150 مليار جنيه (7.7-8.3 مليار دولار) في موازنة 2017-2018 بزيادة بين 40 و50 بالمئة.
وتبدأ السنة المالية في مصر في يوليو تموز.
ويبلغ دعم المواد البترولية المستهدف نحو 101.272 مليار جنيه في السنة المالية الحالية 2016-2017 بارتفاع حاد عن 51.045 مليار جنيه في السنة المالية السابقة.رويترز
…………..
نيكي يهبط لأدنى مستوى في أسبوع ونصف متأثرا بتراجع القطاع المالي
هبط المؤشر نيكي الياباني إلى أدنى مستوى في أسبوع ونصف الأسبوع عند الإغلاق أمس متأثرا بأسهم القطاع المالي التي سجلت أداء دون السوق فيما هوى سهم مجموعة سوفت بنك المصرفية.
وانخفض المؤشر نيكي القياسي لأسهم الشركات اليابانية 0.3 بالمئة ليغلق عند 19455.88 نقطة وهو أدنى مستوى إغلاق منذ التاسع من مارس آذار.
ونزل سهم مجموعة سوفت بنك المصرفية 1.9 بالمئة وساهم في انخفاض مؤشر نيكي 18 نقطة بعدما نقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن مصادر مطلعة أن المجموعة ألغت استثمارا مرتقبا بقيمة 100 مليون دولار في شركة ناشئة للهواتف الذكية أسسها مطور برنامج أندرويد لشركة جوجل.
وانخفض مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.2 بالمئة إلى 1563.42 نقطة.
وتراجع مؤشر جيه.بي.إكس-نيكي 400 بنسبة 0.2 بالمئة إلى 13987.00 نقطة.رويترز
…………………
تراجع أرباح صندوق الثروة السيادي النرويجي بعد استبعاد شركات
قال صندوق الثروة السيادي النرويجي أمس إن أرباحه تراجعت بسبب التخارج من استثمارات على مدار السنوات العشر الأخيرة لاعتبارات أخلاقية.
والصندوق النرويجي أكبر صندوق سيادي في العالم بحجم يصل إلى 915 مليار دولار.
ويستثمر الصندوق، الذي يستمد أمواله من إيرادات إنتاج النفط والغاز بالنرويج، في نحو تسعة آلاف شركة في أنحاء العالم.
ويحظر القانون استثمار الصندوق في شركات تنتج أسلحة نووية أو ألغام أرضية أو متورطة في انتهاكات خطيرة وممنهجة لحقوق الإنسان إضافة إلى بعض المعايير الأخرى.
وذكر تقرير نشره الصندوق اليوم إنه حقق عائدا أقل بواقع 1.11 نقطة مئوية خلال الفترة بين عامي 2006 و2016 نتيجة استبعاد شركات لاعتبارات أخلاقية.
وقال الرئيس التنفيذي للصندوق انجفي شلينجستا للصحفيين إن الخسارة بلغت 12 مليار كرونة (1.42 مليار دولار) خلال السنوات العشر مضيفا أنه لا يريد السماح للصندوق بالاستثمار مجددا في تلك الشركات.
وأضاف “هناك توافق واسع النطاق بين النرويجيين على أنه لا ينبغي للصندوق أن يجني أموالا من شركات تحصد أرواح الناس.”
وجرى استبعاد نحو 65 شركة لاعتبارات أخلاقية بناء على توصية مجلس الأخلاقيات في الصندوق. كما استبعد الصندوق 69 شركة أخرى مباشرة بسبب اعتمادها على استخدام الفحم الحراري.رويترز
…………
مؤسسة البترول الكويتية تسعى لشراء شحنة غاز مسال تسليم مايو
قالت مصادر تجارية إن مؤسسة البترول الكويتية طرحت مناقصة لشراء شحنة من الغاز الطبيعي المسال للتسليم في مايو أيار.
وذكر أحد المصادر أن المؤسسة تطلب أن يكون التسليم خلال يومي السابع والثامن من مايو أيار.رويترز
…………..
تونس تتوقع ارتفاع عدد السياح 30% هذا العام
قال وزير تونسي أمس إنه من المتوقع أن ينمو عدد السياح الأجانب القادمين لبلاده بنحو 30 بالمئة في 2017 مقارنة بالعام الماضي مع استقرار الأوضاع الأمنية وارتفاع الحجوزات.
وشهدت السياحة تراجعا حادا في العامين الماضيين بسبب هجمات استهدفت سياحا في عام 2015.
وقال رضا السعيدي المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء التونسي “نتوقع أن ينمو عدد السياح الأجانب هذا العام بنحو 30 بالمئة ليبلغ 6.5 مليون سائح بعد تراجع كبير بسبب هجومين ارهابيين في 2015.”
وذكر مسؤولون في وزارة السياحة أن الوجهة التونسية تشهد حجوزات هامة من روسيا وعدة أسواق أوروبية أخرى مع تحسن الوضع الأمني بشكل كبير ورفع عدد من البلدان الغربية حظر السفر لتونس.
وفي يونيو حزيران 2015 فتح متطرف إسلامي النار من سلاح كلاشنيكوف على سياح في فندق بمنتجع سوسة السياحي وقتل 38 أغلبهم من البريطانيين. وقبلها بثلاثة أشهر قتل مسلحان آخران 21 سائحا غربيا في هجوم على متحف باردو بالعاصمة تونس. وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية الهجومين وهما الاسوأ في تاريخ تونس.
وقال السعيدي إن نسبة الإشغال في فنادق منتجع الحمامات السياحي تبلغ حاليا مئة بالمئة.رويترز
……………….
مصادر: مؤسسة البترول الكويتية تسعى لشراء شحنة غاز مسال تسليم مايو
قالت مصادر تجارية إن مؤسسة البترول الكويتية طرحت مناقصة لشراء شحنة من الغاز الطبيعي المسال للتسليم في مايو أيار.
وذكر أحد المصادر أن المؤسسة تطلب أن يكون التسليم خلال يومي السابع والثامن من مايو أيار.
وقال تاجر إن آخر موعد لتقديم العروض في المناقصة هو الخميس المقبل.رويترز
…………..
مؤسسة النفط الليبية تأمل بزيادة إنتاج حقل الشرارة 70 ألف برميل
قالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا أمس إنها تأمل بزيادة الإنتاج في حقل الشرارة بجنوب غرب البلاد بمقدار 70 ألف برميل يوميا من 221 ألف برميل يوميا حاليا.
وبحسب المؤسسة فإن الحقل الذي أُعيد افتتاحه في ديسمبر كانون الأول بعد إنهاء إغلاق خط أنابيب تصل طاقته الإنتاجية المحتملة إلى نحو 330 ألف برميل يوميا. وتشغل المؤسسة الحقل مع شركات ريبسول وتوتال وأو.إم.في وشتات أويل.رويترز
…………….
صندوق النقد الدولي لم يفرض أي شروط على الحكومة المصرية
قال نائب وزير المالية للسياسات الضريبية عمرو المنيرى إن الاصلاحات الضريبية ستتواصل لدعم بيئة الاستثمار ومكافحة التهرب الضريبى وزيادة عائدات الضرائب، مشددا على أن برنامج الاصلاح الاقتصادى الذى تنفذه الحكومة حاليا بالتعاون مع صندوق النقد الدولى أقر من جانب مجلس النواب.
وأضاف المنيرى- خلال اللقاء الشهرى مع أعضاء غرفة التجارة الامريكية بالقاهرة أمس أن صندوق النقد الدولى لم يفرض اي شروط على الحكومة المصرية، واصفا برنامج الاصلاح الاقتصادى بانه ” مصرى خالص”.
وأشار إلى أن برنامج الاصلاح الاقتصادى يستهدف تقليص معدلات العجز بالموازنة وزيادة معدل نمو الناتج المحلى الإجمالى وتنفيذ شبكة واسعة للحماية الاجتماعية وترشيد أولويات الانفاق وتعظيم الموارد الضريبية وتطوير البنية التحية ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
وأوضح نائب وزير المالية أن الفترة الماضية شهدت العديد من الاصلاحات تمثلت فى قانون الخدمة المدنية، وقانون القيمة المضافة الذى يستهدف توسيع قاعدة المجتمع الضريبى، بالاضافة إلى تحسين وتعظيم كفاءة قطاع الطاقة وترشيدها، ومنح رخص الجيل الرابع للاتصالات.
وقال إن تغطية السندات الدولارية البالغة حجمها 4 مليارات دولار تعد شهادة على سلامة الخطوات الاصلاحية للاقتصاد المصرى، مشددا على حرص وزارة المالية على تسوية المنازعات الضريبية مع كافة الممولين من خلال قانون تسوية المنازعات الضريبية.
وأضاف المنيري أن الايرادات الضريبية من الجهات غير السيادية زادت بنحو 25 % خلال الفترة من يونيو الماضى حتى فبراير2017 بينما زادت المصرفات الحكومية بنحو 14 % فقط نتيجة ترشيد الانفاق، وحصيلة ضريبة القيمة المضافة بنحو 31 % خلال نفس الفترة، لافتا إلى أن تحويلات المصريين بالخارج شهدت زيادة خلال العام المالى الجارى.
وأشار إلى أن معدلات التدفقات الاستثمارية المباشرة ارتفعت أيضا بنحو 38 % خلال الفترة من يونيو الماضى حتى فبراير 2017، مشددا على أن الاصلاحات الاقتصادية أسفرت عن مؤشرات إيجابية واستمرارها سيؤدى إلى نتائج أفضل.وكالات
…………….
عجز ميزان المعاملات الجارية بأمريكا يتقلص في الربع الرابع
تقلص عجز ميزان المعاملات الجارية في الولايات المتحدة على غير المتوقع في الربع الأخير من العام الماضي مسجلا أدنى مستوياته فيما يزيد عن عام حيث طغت زيادة في فائض الدخل المبدئي على هبوط في الصادرات بقيادة فول الصويا.
وقالت وزارة التجارة الأمريكية أمس إن عجز ميزان المعاملات الجارية الذي يقيس تدفق السلع والخدمات والاستثمارات من البلاد وإليها انخفض 3.1 في المئة إلى 112.4 مليار دولار مسجلا أدنى مستوى له منذ الربع الثاني من 2015.
وتم تعديل عجز المعاملات الجارية في الربع الثالث من العام الماضي بالرفع إلى 116 مليار دولار من 113 مليار دولار في القراءة السابقة. وتوقع محللون في استطلاع لرويترز زيادة العجز إلى 128.2 مليار دولار في الربع الأخير.
وشكل عجز ميزان المعاملات الجارية في الربع الأخير من العام الماضي 2.4 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي انخفاضا من 2.5 في المئة في الربع الثالث. وبالنسبة لعام 2016 بأكمله بلغ العجز 481.2 مليار دولار بزيادة قدرها 3.9 في المئة عن 2015. وشكل ذلك 2.6 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي دون تغيير عن 2015.رويترز


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.