مهرجان منصور بن زايد للتحدي في مدريد

31 فارسة يتنافسون على كاس “أم الإمارات” لسيدات القدرة اليوم

الرئيسية الرياضية

عصام السيد (مدريد)
ينطلق فجر اليوم سباق كأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” المخصص للسيدات للقدرة لمسافة 120 كلم والذي يقام ضمن فعاليات اليوم الثاني لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان (أبوظبي ـ مدريد ـ بروكسل) للتحدي للقدرة الذي يقام على مدي ثلاثة أيام بضاحية كمارما استرويلاس بالعاصمة الاسبانية مدريد برعاية رئيسية من مهرجان منصور بن زايد العالمي لسباقات الخيول العربية في نسخته التاسعة، تواصلاً للنجاحات الكبيرة، والإنجازات العالمية الضخمة، تحت شعار عالم واحد 6 قارات أبوظبي عاصمة سباقات الخيول العربية الأصيلة في العالم.

يذكر أن رعاية المهرجان لتلك البطولة يأتي انطلاقا من توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، على دعم سباقات الفروسية عامة والقدرة خاصة على المستوى العالمي للارتقاء بتلك الرياضات وتوسيع قاعدة سباقات القدرة في العالم.

ويتضمن المهرجان الذي يقام بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، ودعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة “أم الإمارات” تحت شعار عالم واحد 6 قارات أبوظبي العاصمة سباقات جوهرة تاج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات “افهار”، وكأس زايد، وكأس الوثبة ستاليونز، والمؤتمر العالمي لسباقات الخيول العربية، وجوائز دارلي التقديرية لاوسكار “أم الإمارات” بهوليوود، وبطولة العالم للفرسان المتدربين “ايفهرا”، إلى جانب كأس مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان (المفتوح) وكاس سمو “أم الإمارات” للقدرة للسيدات تحت إشراف الاتحاد الدولي للفروسية.

ويشهد كأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” للقدرة للسيدات لمسافة 120 كلم، مشاركة قياسية من الفارسات في أوروبا بلغ عددهم 31 فارسة، حيث يخضن التحدي في السباق الذي يقام بين السهول والتلال والوديان التي تتخللها الجداول المائية، والمروج الخضراء والغابات.

وتبلغ مسافة السباق 120 كلم (123 كلم المسافة الكلية)، وقسمت المسافة الكلية إلى أربع مراحل، تبلغ مسافة المرحلة الأولى ( مرحلةمدريد) والتي تم ترسيمها باللون الأحمر 37 كلم، والمرحلة الثانية ( مرحلة بروكسل) والتي تم ترسيمها باللون الأصفر 32 كلم، والمرحلة الثالثة من السباق (مرحلة بروكسل) والتي تم ترسيمها باللون الأصفر أيضاً 32 كلم، والمرحلة الرابعة والأخيرة التي تم ترسيمها باللون الأخضر، وأطلق عليها (مرحلة أبوظبي) 32 كلم.
ويصل عدد إجمالي الدول المشاركة في السباقات الأربع إلى 7 دول من إسبانيا وفرنسا، وبلجيكا، وسلوفاكيا، والبرتغال، وأستراليا والبرازيل، ويبلغ عدد الفرسان المشاركين في الحدث 74 فارسا وفارسة، ويصل إجمالي عدد الخيول المشاركة إلي أكثر من 75 خيلاً مع الاحتياط.
ويتصدر المشاركات في سباق أم الإمارات للقدرة، نخبة من الفارسات من اسبانيا تتقدمهم بطلة العالم السابقة ماريا الفاريز بونتون على صهوة الجواد “جيم بوكفالا” بإشراف جوما بونتي بطل العالم في سلوفاكيا العام الماضي.
ويضم الفريق الاسباني أيضا الفارسات سيلفيا يبرا التيمراس، ماريسا بوتي، آنا ماريا فيرنانديز، ماريا نيكولاس جارسيا، وسارا روميرو بيكوير.
وتخوض تحدي السيدات الفارسة الفرنسية جوليا مونتاجين على صهوة “الجيمير دو بوزلس″، فيما تمث الرتغال كل من كارولينيا بابوسو باتيستا على صهوة “كارولانس″، فيليبي فرير رامالهو على صهوة “كونديسا”.
وضعت اللجنة المنظمة للبطولة المصنفة دوليا بـ نجمتين وتقام تحت إشراف الاتحاد الدولي للفروسية عددا من الشروط التي يجب الالتزام بها، وهي أن الحد الأدنى لعمر الجواد يجب أن لا يقل عن 7 سنوات، والحد الأقصى لنبضات قلب الجواد 64 نبضة بالدقيقة، والحد الأدنى للوزن المسموح به 70 كلجم، والحد الأدنى للسرعة 12 كلم/ساعة.

وفي نفس التوقيت ينطلق سباق كأس ملك اسبانيا للقدرة لمسافة 120 كلم، بمشاركة 14 فارسا وفارسة، حيث يعد السباق احد أهم السباقات في رزنامة سباقات القدرة في اسبانيا، وقد حشدت له الإسطبلات المحلية والعالمية نخبة من الخيول والفرسان والمدربين.

ويقود الفريق المحلي الاسباني للفوز بكأس الملك المدرب الشهير جوما بونتي، حيث يدفع بالفرسان سانتياجو فاسكويز على صهوة “داتيفو” ، وأبل سانتانا على صهوة “الما كورنيتو” ، ومارك باسكوت على صهوة”سوينج” ، وجاكوب كوباليدا على صهوة “وينونا”.

وسيلاقي صاحب الأرض منافسة قوية من الفارس البلجيكي بيتر باستيجنز على صهوة الجواد “شارديل فكر ممن”.

والى جانب السباق الرئيسي على بطولة “أم الإمارات” للسيدات وكأس ملك اسبانيا للقدرة، ينطلق كأس الشباب والناشئين للقدرة لمسافة 120 كلم، وهو بنفس مواصفات وشروط السباق الرئيسي، وهناك سباق لمسافة 80 كلم “نجمة واحدة” الذي تم تقسيمه إلى أربع مراحل ويشارك فيه 14 فارسا وفارسة.

ويشارك في سباق كأس الشباب والناشئين 15 فارساً وفارسة ابرزهم مارتا الفاريز على صهوة “ايرونج” واليزابيث كاسادمونت على صهوة “كين اند جرين” و”اينا كاساس″ على صهوة “زيرا” وروكيو اسبرانزا على صهوة “اوشاب دو سومانت” وهم يمثلون أصحاب الأرض.

ويمثل البرازيل جوا فيتور لويس على صهوة “ترا-اوليفر”، فيما يمثل فرنسا الفارسة لور بيرسياس على صهوة “بيتي مايلير”، فيما يمثل سلوفاكيا الفارسة لوسيا جون سيبكوفا على صهوة “شيستر”.
الجدير بالذكر أن السباق الماراثوني الذي انطلق في الساعة السادسة صباحاً، ويمتد لمسافة 160 كلم بمشاركة 14 فارساً وفارسة، والذي تم تقسيم على 5 مراحل، قد انتهي في وقت متأخر بالليل، وسوف يتم نشر النتائج مع الرسالة الختامية للمهرجان.
ويدعم المهرجان هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، بالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي والشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق الشريك الأساسي، والأرشيف الوطني الشريك الرسمي، وطيران الإمارات الناقل الرسمي، وبالتعاون مع هيئة الإمارات لسباق الخيل، والاتحاد الدولي لخيول السباق العربية إفهار، وجمعية الخيول العربية الأصيلة، وبدعم وزارة الخارجية والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة.

وترعى المهرجان شركة أيادي وجلوبال يونايتد لخدمات الطب البيطري، وشركة بلوم وبترومال، وشركة رايز للتجارة العامة ذ.م.م، وشركة حياتنا، والوثبة ستاليونز، ونادي صقاري الإمارات، ونادي أبوظبي للصقارين، ومدرسة محمد بن زايد للصقارة، وفراسة الصحراء، ومركز أبوظبي للمعارض «أدنيك»، وشركة العواني وكابال وعمير بن يوسف للسفريات، والدكتور نادر صعب ومختبرات فاديا كرم لمستحضرات التجميل، وقناة ياس، وريسنج بوست، وباريس تيرف، والوثبة سنتر، والاتحاد النسائي العام، والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، ولجنة رياضة المرأة، وأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، والمعرض الدولي للصيد والفروسية 2016، ونادي أبوظبي للفروسية، وأجنحة القرم الشرقي جنة، ومنتجع اننتارا وسبا.

من اجل إنجاح الحدث قامت اللجنة المنظمة العليا لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للتحدي في اسبانيا بالاستعانة بالخبرات الإماراتية في هذا المجال، وهذا دليل على تقدم الإمارات في رياضة القدرة والتحمل وإدارة السباقات.
وتم اختيار مجموعة من الحكام وهم محمد علي الحضرمي (الحكم الأجنبي)، والحكام الدوليين مفتاح الحراصي (سلطنة عمان)، ومحمود الزيود (الأردن)، الذين يمثلون اتحاد الفروسية الإماراتي، وحرص الثلاثي على حضور اجتماع اللجنة، وإكمال الاستعدادات لسباقات المهرجان.
وبهذه المناسبة تم الالتقاء بالحكم الدولي مفتاح الحراصي حيث أكد بان الأجواء جيدة ومثالية من ناحية الطقس بعض هطول الأمطار التي حولت الطقس إلى بارد ومعتدل، وهي أجواء مرغوبة لسباقات القدرة، وأصبحت مسارات السباق جيدة حيث سيكون معدل السرعة 12 كلم.
وقال الحراصي بأنه شرف أن يتم الاستعانة بالخبرات الإماراتية في هذا المجال، وبالتالي سوف نقوم بإدارة السباقات حسب قوانين الاتحاد الدولي، وأهمها المحافظة على الفرسان والخيول.
وأضاف الحراصي بان هذه السباقات تعتبر مهمة للفرسان الأوروبيين للتأهل إلى السباقات الكبري، خاصة هناك بطولة أوروبا التي ستقام في بلجيكا.
تغد ماريا ميرثيديس ألفارو بونتون (بالإسبانية: Mar?a Mercedes ?lvarez Pont?n، التي ولدت في 20 يوليو 1976، بريفيا دي كاماراغو، كانتابريا، إسبانيا) أشهر فارسة إسبانية.
وحصلت ماريا على ميداليتين ذهبيتين في بطولات العالم لفروسية القدرة والتحمل عام 2008 و 2010، كما حازت على ثلاث ميداليات ذهبية في بطولات أوروبا لفروسية القدرة والتحمل عام 2009 و 2011.
وشاركت ماريا بونتون في الكثير من السباقات في الإمارات وحققت انتصارات كبريفي السباقات المحلية قبل ان تتزوج من الفارس والمدرب الحالي جوما بونتون الحائز على بطولة العالم في سلوفاكيا، وأنجبت ثلاث أبناء.
وقالت ماريا التي تنشد الفوز في سباق كاس ام الإمارات للسيدات بأنهم استعدوا جيدا لسباق، وسباق الـ 160 كلم الذي ستشارك فيه ايضاً حيث سيكون بروفة للسباقات الكبري أهمها بطولة اوروبا التي ستقام في العاصمة البلجيكية بروكسل.
وأضافت بأنها قللت من مشاركاتها بعد أن رزقت بثلاث أبناء ولكنها خلال العام دائما تشارك في السباقات الكبري أبرزها كاس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، ولكن الإصابة خرمتها من المشاركة هذا العام.
وعن عملية التدريب وسر الانتصارات؟ قالت ماريا بنتون بانها تقوم بذلك بجانب زوجها جوما بونتي المشهور في الإمارات باسم (جمعة بونتي) الذي يملك (سر التدريب)، وقد قاموا هذا الموسم بانتاج 150 مولودا من خلال اختيار ابرز الأفراس ذات السلالات النادرة، في اسطبلهم بمنطقة (اولوست) التي تبعد ساعة عن برشلونة.
وقالت ماريا بونتون بأنهم بدءوا عملية إنتاج الخيول من خلال 7 أفراس فقط ولكن الآن أصبحت العملية اكبر من ذي قبل بعد انتشار هذه الرياضة على مستوي عالمي في فترة وجيزة، بعد الدعم الاماراتي الذي أصبح يشار إليه بالبنان.
أكد البلجيكي دانيال فينو رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للتحدي للقدرة في مدريد، بأنهم بالفعل يواجهون تحدي كبير في تنظيم هذه السباقات التي تقام للمرة الأولى بضاحية كمارما استرويلاس بالعاصمة الاسبانية مدريد برعاية رئيسية من المهرجان.
وأضاف بان السباقات هي فرصة للفرسان الأوروبيين لمعرفة استعداداتهم وتجربة خيولهم قبل خوض غمار بطولة أوروبا للقدرة لمسافة 160 كلم في بروكسل ببلجيكا خلال الثلاث شهور القادمة.
وأشاد فينو بحالة الطقس الجيدة، وقال لدينا ميدان “تراك” جيد، وعدد جيد من الفرسان والخيول، الذين أيضاً يستعدون لبطولة العالم للخيول الصغيرة.
وقال بان اللجنة المنظمة أكملت استعداداتها لاستضافة الحدث المهم من خلال 14 طبيب بيطري، و8 حكام دوليين، بالإضافة إلى 5 رسميين من الاتحاد الدولي للفروسية.
وأكد فينو بان الجوائز البالغة 20 ألف يورو والمقدمة من المهرجان، سيتم تقسيمها بالتساوي على الفائزين وكل من يكمل السباق بنجاح وذلك من اجل تشجيع جميع المشاركين مشيدا بهذه المبادرة من المهرجان.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.