دبي تستقطب مجموعةً من التقنيات الحديثة الصديقة للبيئة

الإقتصادية الرئيسية

دبي- الوطن:
استقطبت دبي مجموعة من التقنيات الحديثة الصديقة للبيئة عبر أحدث الابتكارات التقنية والبيئية لزيادة كفاءة عمليات التنظيف ، وتقليل الآثار التي تضر بالبيئة، علاوة على تلبية تلبية رغبات الباحثين عن منتجات تنظيف صديقة للبيئة وفائقة الجودة في ظل اانتشار الكثير من المواد الكمييائية المضرة للانسان والبيئة على حد سواء .
وصرح باباك مقدم المدير العام لشركة تشامبيون كلينرز الاماراتية في مؤتمر صحفي عقده أمس في مقر الشركة قائلاً: لقد انتشرت في الآونة الأخيرة الكثير من المواد المضرة مما يؤدي إلى تعرض العمال والمستهلكين على حدٍ سواءٍ لمشكلات صحية متنوعة وخطيرة، فضلاً عن تلوث البيئة.لذا كان لزاما علينا تقديم أفضل خدمات التنظيف وأكثرها حفاظاً على البيئة على مجموعةٍ متميزة ومتزايدة من العملاء، وسنستمر في طريقنا دون توقف عبر الحصول على براءة اختراع لمجموعة من التقنيات الصديقة للبيئة عوضا عن تقنيات التنظيف المختلفة التي تؤدي الى مشكلات خطيرة
وقال لقد تمكن خبراء اماراتيين من اختراع جرين إيرث كلينينج أحد تقنيات التنظيف الذي يعتمد في الأساس على السيليكون السائل (أي: الكوارتز والرمل)؛ مكون نقي عديم الرائحة وليس له آثار سامة على التربة أو الماء أو الهواء. وتم اختباره على المنسوجات، فتبين أنه مثاليا للتنظيف العميق الفعال دون أية آثار جانبية كما تم اختراع تقنية إكسيلو للتنظيف الرطب التي تعد من أكثر تقنيات الغسيل الناعم الصديق للبيئة المتطورة احترافيةً وأماناً في الوقت الراهن. تعمل تلك التقنية –التي ابتكرتها شركة أليانز ورلد وايد- على توفير كميات ضخمة من الماء تخلو من المذيبات، وتوفير الطاقة. وأخيرا تقنية آي جينيوس الخالية من المواد الكيميائية والتي تحتوي على مركب الأوزون الذي يعمل على تدمير البكتيريا. وتمتاز هذه التقنية بقدرتها على التطهير وإزالة الروائح الكريهة العالقة بالملابس بالكامل وفي مدةٍ وجيزة لا سيما حينما يتعلق الأمر بمعدات الوقاية التي لا يمكن غسلها أو تنظيفها تنظيفاً جافاً.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.