“أبوظبي للسياحة” تختتم احتفالاتها باليوم العالمي للمتاحف

الإقتصادية الرئيسية

اختتمت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة أمس احتفالاتها باليوم العالمي للمتاحف التي تضمنت فعالية ليلة في المتحف وذلك بمتاحف العين.
و شارك الزوار و المشاركون على مدى ثلاثة أيام خلال الفترة من 16 إلى 18 مايو الجاري في جولة ميدانية تضمنت مجموعة من الفعاليات والبرامج والأمسيات المفتوحة قدمها مجموعة من موظفي الهيئة المختصين في مجال الآثار والمتاحف.
بدأت الجولة – التي انطلقت من متحف قصر العين – بتجربة استكشافية للبدايات الأولى لنشأة المتاحف في إمارة أبوظبي من خلال إلقاء الضوء على بداية التنقيبات الأثرية في إمارة أبوظبي.
تخلل الفعالية عرض فيلم قديم عن أعمال التنقيب الأولى التي قامت بها بعثة التنقيب الدنماركية في جزيرة أم النار بأبوظبي ومواقع الآثار في العين.
ومن ثم توجه الزوار إلى المحطة الثانية في واحة العين تم فيها استعراض الأهمية الثقافية والتاريخية لمواقع العين المدرجة على قائمة التراث العالمي لليونسكو ومن ضمنها واحة العين.
بعدها تخلل جرى شرح نظام الحياة المرتبط بالواحات ونظام الري القديم بالأفلاج الذي لايزال مستخدما أعقب ذلك جولة مسائية داخل الواحة مع إضاءات ضوئية ساحرة لتشكل شعاع النور الذي استلهم منه المعماري الشهير جان نوفل تصميمه متحف اللوفر أبوظبي ومن ثم تم التوقف في وسط الواحة لعرض فيلم قصير عن متحف اللوفر وفن العمارة المستوحاة من طبيعة البلاد العربية الموروث الثقافي لدولة الإمارات العربية المتحدة.
وانتهت الجولة في متحف العين الوطني الذي قدم تجربة مميزة للزوار من خلال التعريف به كأول متحف في الإمارة وبداية لنشأة المتاحف.
وعرض متحف زايد الوطني بعض القطع التراثية التي أوضحت لزواره رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان كامتداد لمتحف العين الوطني.. وختمت الجولة بعرض شيق ومميز عن قلعة سلطان بن زايد الذي أقيم من منارة السعديات ومتحف جوجنهايم.
ولاقت الفعالية إقبالا كبيرا نظرا لكونه تجربة استثنائية تعرف بالتراث الثقافي الأصيل لمدينة العين.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.