التقرير امتدادا للدور الذي تلعبه الدولة على الصعيد العالمي

وزير الطاقة يطلق تقرير حالة الطاقة في الإمارات لعام 2017

الإقتصادية الرئيسية

 

 

دبي – الوطن
أطلقت وزارة الطاقة النسخة الثالثة من تقرير ” حالة الطاقة لدولة الإمارات لعام 2017 ” وذلك خلال فعاليات حفل الإفطار السنوي للوزارة وسط جمع إعلامي غفير وبحضور الشركاء الاستراتيجيين. والرعاة ويعد التقرير بمثابة مرجع وطني لأبراز النجاحات في مجال الطاقة في دولة الإمارات العربية المتحدة والتي تخدم استراتيجية الدولة لطاقة المستقبل والتي تم الإعلان عنها بداية هذا العام.
وقالت الوزارة في بيان صحفي أمس إن التقرير يستعرض جهود الدولة في تنويع مصادر الطاقة وادراج الطاقة النظيفة وحلول كفاءة الطاقة، بجانب التوازن بين روابط الماء والطاقة والغذاء في قالب ابتكاري لتحقيق رؤية الإمارات 2021 المتعلقة بالطاقة وخفض انبعاثات الكربون وتماشيا مع الثورة العالمية في مجال الطاقة ، ويضم التقرير أبواب عدة وهي: “حالة الطاقة ” و”مستقبل الطاقة” و”الطاقة والابتكار” و”المدن الخضراء وإنتاج الطاقة” و”الطاقة والتغير المناخي” و”الطاقة والنقل” و”الطاقة المتجددة والنظيفة والبديلة” و”الفصل بين الطاقة والمياه” . ويحتوي التقرير على 57 مقالة شارك في كتابتها نخبة من صناع القرار والخبراء في مجال الطاقة في دولة الإمارات.
و أكد معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة خلال الكلمة الافتتاحية للتقرير أن التقرير يعد امتدادا للدور الذي تلعبه الدولة على الصعيد العالمي في إطار المساعي الدولية للحد من انبعاثات الكربون وابراز التزام دولة الإمارات بتحقيق أهدافها في مجال الطاقة النظيفة وما قامت به وبالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين والجهات المعنية في قطاع الطاقة عند وضع الاستراتيجية الوطنية للطاقة 2050 ، حيث تهدف إلى زيادة مساهمة سعات الطاقة النظيفة في إجمالي مزيج سعات الطاقة الى 50‎%‎ مما سيتيح تحقيق وفورات بقيمة 700 مليار درهم بحاول 2050.
وشكر معاليه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومركز دبي المتميز لضبط الكربون على جهودهم خلال 3 سنوات من عمر التقرير الكامل في الإعداد والمراجعة . كما شكر معاليه الجهات الراعية للتقرير لحرصهم على دعم جهود الوزارة لإظهار محققته الدولة من ريادة في مجال الطاقة وما تسعى لتحقيقه.
من جانبه أكد سعادة الدكتور مطر حامد النيادي وكيل وزارة الطاقة أن دولة الامارات برهنت على ريادتها الاقليمية في مجال الطاقة المستدامة من خلال مبادراتها الخضراء وسياساتها البيئية في مجال الطاقة . و قال إن التقرير يعد بمثابة أداة بين أيدي صناع القرار والمختصين في العالم لإجراء المقارنات المعيارية لتمكينهم من اعتماد ممارسات لتحقيق أمن الطاقة والمساهمة في مواجهة تحديات تغير المناخ.
و أكدت سعادة المهندسة فاطمة الفورة الشامسي الوكيل المساعد للكهرباء وطاقة المستقبل على أهمية تقرير حالة الطاقة لدولة الامارات 2017 في عرض بيانات الطاقة بأنواعها والإنجازات المحققة والجارية في تحقيق رؤية الإمارات 2021 مما يساعد في رسم وتعديل السياسات والتوجهات في مجال الطاقة وتحديد الفرص المناسبة لتطوير قطاع الطاقة وتحقيق الاستدامة في مجالاته كافة.
وعلى هامش حفل إطلاق تقرير حالة الطاقة 2017 كرم معالي وزير الطاقة بحضور سعادة الدكتور مطر النيادي وكيل وزارة الطاقة وسعادة م. فاطمة الفورة الشامسي الوكيل المساعد للكهرباء وطاقة المستقبل الرعاة وذلك تقديرا لجهودهم في نشر قصص نجاح قطاع الطاقة في دولة الإمارات العربية المتحدة الذي يشهد ثورة في التطور نحو طاقة مستدامة. وهم : هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) بصفتها راعيا رئيسيا للتقرير، وهيئة الطرق والمواصلات بدبي بصفتها راعياً بلاتينيا، وشركة بترول الإمارات الوطنية (اينوك) بصفتها الراعي البلاتيني للتقرير، وشركة (دولفين) بصفتها الراعي الذهبي للتقرير ، وشركة (ايمرسون) بصفتها راعيا برونزياً، وشركة (اَي بي بي) بصفتها راعيا برونزياً.
وتخلل حفل الإفطار نقاشات وحوارات تفاعلية بين قيادات وزارة الطاقة والحضور من الاعلاميين والشركاء الاستراتيجيين والمتعاملين وموظفي الوزارة ، كما قدم د. أنس محمد الواعظ والباحث في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف محاضرة بعنوان (سند يا وطن)، وبعدها تناول الجميع الإفطار.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.