خلال أمسية رمضانية تكريمية لمقيمي ومحكمي جائزة الشيخ خليفة للامتياز

سعيد الفهيم: الجائزة تتبوأ مكاناً مرموقاً بين كافة جوائز المنطقة والعالم

الإمارات

 

أشاد سعادة سعيد عبدالجليل الفهيم رئيس اللجنة العليا لجائزة الشيخ خليفة للامتياز بالدعم الذي تتلقاه الجائزة منذ انطلاقها قبل18 عاماً من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”.
وقال إن الجائزة تتشرف بحمل اسم سموه تاجا يتلألأ على صدرها منذ انطلاقها في العام 1999 وكذلك بالمتابعة والدعم الكبير من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الراعي الرئيسي للجائزة وفعالياتها المختلفة.
وأضاف سعادته أن دورات جائزة الشيخ خليفة للامتياز السابقة التي بلغ عددها 15 دورة شهدت ارتفاعاً كبيراً في أعداد المشاركين في برامج وفعاليات الجائزة مما ساهم في زيادة مستوى الوعي في أوساط القيادات التنفيذية في شركات ومؤسسات القطاع الخاص بمعايير الجودة والامتياز.
جاء ذلك خلال أمسية رمضانية تكريمية لمقيمي ومحكمي جائزة الشيخ خليفة للامتياز حضرها سعادة كل من سعيد عبد الجليل الفهيم والدكتور محمد راشد الهاملي رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” عضو اللجنة العليا للجائزة ويوسف علي عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي عضو اللجنة العليا للجائزة ومحمد هلال المهيري مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي عضو اللجنة العليا للجائزة و 100 شخص من أعضاء لجان التقييم والتحكيم الخاصة بالجائزة.
وأشاد الفهيم بكفاءة مقيمي ومحكمي الجائزة وحرصهم وتفانيهم في خدمة برنامج الجائزة والشركات التي شاركت في دوراتها على مدى 18 عاماً مؤكداً أن جهودهم سوف تبقى محل تقدير اللجنة العليا للجائزة وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي.
وأكد أن الجائزة وبحمد الله تتبوأ مكانا مرموقا بين كافة جوائز المنطقة والعالم مشيرا إلى أن اللجنة العليا للجائزة أقرت عملية التحول الذكي الكامل لكافة الإجراءات الفنية والإدارية للمشاركة في أعمال وفعاليات الجائزة حيث يتم فتح باب التقديم للمشاركة في الجائزة محليا وإقليميا بدءا من العام 2018 .. موضحا أن الدورة السادسة عشرة تتميز باستحداث 4 فئات جديدة تركز على إسعاد العاملين والمتعاملين والتحول الرقمي وإدارة الابتكار واستشراف المستقبل بالإضافة إلى استمرار التركيز على فئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة التي استحدث برنامج الجائزة معايير خاصة لها في إطار حرص اللجنة العليا على تكريم رواد الأعمال وقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وأعرب سعادة سعيد عبد الجليل الفهيم عن بالغ شكره وتقديره لسعادة محمد ثاني مرشد الرميثي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وأعضاء مجلس إدارة الغرفة على دعمهم ومساندتهم الدائمة لبرنامج جائزة الشيخ خليفة للامتياز وتمكينه من تحقيق أهدافه ومساهمته في تعزيز دور القطاع الخاص في عملية التنمية الاقتصادية المستدامة في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة.
من جانبه عبر سعادة محمد هلال المهيرى مدير عام غرفة أبوظبى وعضو اللجنة العليا للجائزة عن بالغ شكر وتقدير مجلس إدارة الغرفة لجهود مقيمي ومحكمي الجائزة وحرصهم على التزود بأحدث المعارف في مجال الجودة والتميز المؤسسي، مؤكدا أن المهنية العالية لمقيمي ومحكمي الجائزة جعلت منهم سفراء للتميز والتقييم في الجوائز الأخرى.
وعن جديد الدورة السادسة عشرة للجائزة فيما يتعلق بعمليات التقييم والتحكيم أشار البروفيسور هادى التيجاني عضو اللجنة العليا والمنسق العام للجائزة إلى أن الدورة الـ 16 ستشهد مشاركة واسعة من المقيمين المواطنين ممن سبق لهم المشاركة والنجاح المتميز فى دورات التقييم المؤسسى التي تنظمها الجائزة في مسعى استراتيجي لتوطين هذه العملية مستقبلا بصورة كاملة موضحا أن الفعاليات والندوات التعريفية الخاصة بالجائزة يتم تنظيمها خلال هذه الدورة طبقا للقطاعات التي تغطيها هذه الجائزة وذلك لتحقيق أكبر قدر من الفائدة والتركيز على القطاعات الحيوية والمجالات الرئيسية التي تغطيها وتشملها الجائزة .
وقال إن عضوية الهيئة العليا للتحكيم ستضم كوكبة من كبار الخبراء العالميين تنفيذا لتوجيهات اللجنة العليا للجائزة وتعزيزاً لمصداقية واعتماد كافة أعمال التقييم والتحكيم الخاصة بجائزة الشيخ خليفة للامتياز. وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.