“الصحة” تنظم مبادرات مجتمعية وخيرية في مستشفياتها ومناطقها الطبية

الإمارات

 

 

نظمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع مجموعة من المبادرات المجتمعية والخيرية في مستشفياتها ومناطقها الطبية خلال شهر رمضان المبارك ويوم زايد للعمل الإنساني.
وتأتي هذه الفعاليات في إطار المسؤولية المجتمعية وتعزيز مشاعر التكافل والترابط الاجتماعي وتنمية روح التطوع والعمل الخيري وإدخال البهجة والسرور إلى قلوب المحتاجين بمشاركة متميزة من القيادات والموظفين في الوزارة وبالتعاون مع عدة جمعيات خيرية وبعض شركات القطاع الخاص.
وبادرت الوزارة بتوزيع الهدايا على أسر مواليد يوم زايد للعمل الإنساني في مستشفيات القاسمي وكلباء وخورفكان والذيد وأم القيوين والفجيرة والبراحة وصقر التابعة للوزارة في إمارات دبي والشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخية والفجيرة وذلك إحياء لذكرى رحيل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” وتجسيدا لروح العطاء والخير في هذا اليوم الوطني والإنساني.
كما أطلقت الوزارة مبادرات إنسانية وخيرية مختلفة للأسر المتعففة مثل” سلة الخير” ومشروع “إفطار صائم” من خلال جمع تبرعات الموظفين بالتعاون مع جمعية دبي الخيرية ومشروع “التبرع بالعبايات” من خلال جمع العبايات من قبل الموظفين والمجتمع وتوزيعها على الأسر المتعففة بالتعاون مع هيئة الأعمال الخيرية.
ونظمت الوزراة أيضا عددا من المبادرات في المناطق الطبية والمستشفيات تضمنت زيارة المرضى المقيمين وتقديم هدايا لهم وإفطار جماعي للعاملين وتوزيع وجبات إفطار للصائمين وتوزيع المير الرمضاني على الأسر المتعففة وتقديم الفحوصات الطبية المجانية لمعدل ضغط الدم والسكري وكسوة العيد على المحتاجين وتوفير صناديق تبرع من الموظفين والمراجعين لدعم المحتاجين من المرضى وتنظيم باقة من المحاضرات الوعوية للمراجعين والموظفين عن فوائد الصيام وكيفية الاستفادة من الشهر المبارك للحفاظ على صحة الجسم وتقديم بعض التعليمات لمرضى الأمراض المزمنة بكيفية تناول الأدوية بالإضافة إلى تقديم البروشورات التوعوية والمواد التثقيفية.
كما قامت الوزارة بتوزيع 1000 نسخة من المصحف الشريف على الموظفين بالتعاون مع جمعية دار البر إضافة إلى توزيع الحقائب الرمضانية برعاية دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري. وام

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.