ينطلق غداً بمشاركة 86 شخصاً و21 عضو هيئة علمية

شرطة دبي وجامعة نايف تعلنان تفاصيل ملتقى “القيادات والإعلام أثناء الأزمات”

الإمارات

 

دبي – الوطن:

أعلنت القيادة العامة لشرطة دبي وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية ممثلة بمركز الأزمات وتطوير القيادات العليا، عن تفاصيل برنامج الملتقى العلمي الأول “القيادات والإعلام أثناء الأزمات”، والذي ستنطلق أعماله غداً ويستمر لمدة 3 أيام في نادي الضباط بمنطقة القرهود، بحضور نخبة من القيادات الأمنية والإعلامية.
وجاء الإعلان عن تفاصيل برنامج الملتقى خلال مؤتمر صحافي عُقد بمقر القيادة العامة لشرطة دبي، بحضور العميد أحمد عتيق المقعودي مدير مكتب نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، والدكتور خالد عبد العزيز الحرفش أمين مركز الأزمات وتطوير القيادات العليا في جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، مقرر الملتقى، والدكتور محمد مراد عبد الله مستشار نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي لاستشراف المستقبل، والعميد الدكتور جاسم خليل ميرزا مدير إدارة الإعلام الأمني في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع بشرطة دبي، والعقيد خلفان عبيد الجلاف مدير إدارة نادي ضباط شرطة دبي، وعدد من الضباط والصحافيين.
وأكد العميد المقعودي أن فكرة تنظيم فعاليات الملتقى جاءت في شهر أبريل الماضي عندما تلقى معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي طلباً من جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية لاستضافة الملتقى العلمي الأول لمركز الأزمات وتطوير القيادات العليا، حيث رحب معاليه بالطلب ووجه بالعمل على استضافة الملتقى كونه سيحدث لأول مرة في المنطقة وسيتطرق إلى موضوع هام يتعلق بتعامل القيادات والإعلام مع الأزمات ووضع حلول علمية تستفيد منها مختلف الجهات المشاركة.
اختيار شرطة دبي
بدوره، شكر الدكتور خالد الحرفش القيادة العامة لشرطة دبي على استضافة الملتقى العملي الهام، مؤكداً أن مركز الأزمات وتطوير القيادات العليا في جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية اختار شرطة دبي لاستضافة الملتقى وذلك بسبب سمعتها وتميزها في إدارة الأزمات وحصولها على العديد من الجوائز من مجلس وزراء الداخلية العرب في هذا المجال.
وأوضح أن جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية استشعرت دور الإعلام الهام في إدارة الأزمات إلى جانب الدور الكبير الذي يقع على عاتق القيادات الأمنية فارتأت جمع القيادات والإعلام في ملتقى واحد للخروج بحلول علمية تساهم في تطوير العمل المستقبلي في التعامل مع الأزمات.
6 جلسات رئيسية
وأشار الدكتور الحرفش إلى أن الملتقى سيتم تنظيمه على مدار 3 أيام ويتضمن 6 جلسات رئيسية بمشاركة 86 مشاركاً من وزارات الداخلية العربية، وبمشاركة 21 عضو هيئة علمية تابعة لـ 8 دولة عربية.
وأكد أن الجلسات الرئيسية ستناقش موضوعات هامة بينها “ثنائية الأزمات والإعلام”، و”الخطط الإعلامية للأزمات ورصد الخطاب الإعلامي”، والقيادات والتعامل مع الإعلام الجديد أثناء الأزمات، ودور المتحدثين الإعلاميين في الأزمات، وموضع التعامل مع الشائعات والحملات الإعلامية أثناء الأزمات.
4 مشاركات لشرطة دبي
بدوره، أكد الدكتور محمد مراد عبد الله، أن شرطة دبي ستشارك في الملتقى من خلال أربعة أوراق عمل هامة، أولها ورقة لمعالي الفريق ضاحي خلفان تميم، حول الإعلام والأمن في الأزمات، إضافة إلى ورقة سيتقدمها الدكتور محمد مراد عبد الله حول الإعلام كمرتكز رئيسي لاستراتيجية إدارة الأزمات.
كما وسيقدم العميد الدكتور جاسم خليل ميرزا ورقة العمل الثالثة حول دور المتحدث الرسمي في إدارة الأزمات، فيما سيقدمها المقدم فيصل عيسى القاسم الورقة الرابعة والأخيرة حول دور الإعلام الأمني في توجيه الآراء ودحض الشائعات.
ولفت الدكتور محمد مراد عبد الله إلى أن الجلسة الثانية من الملتقى ستشهد مشاركة رؤساء ومدراء تحرير من 4 صحف بينها صحف الخليج والاتحاد والخليج تايمز من دولة الإمارات العربية المتحدة، وصحيفة الرياض الصادرة في المملكة العربية السعودية، مؤكداً أن الجلسة ستكون أيضاً حوارية حول الخطط الإعلامية أثناء الأزمات.

 

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.