ندوة بمركز “تريندز” في بروكسل حول دعم قطر للإرهاب غداً

دولي

 

ينظم مركز “تريندز″ للبحوث والاستشارات يوم غد ” الثلاثاء ” في بروكسل ندوة بعنوان “الأزمة الخليجية وعلاقتها بأوروبا وتأثيرها عليها “.
يشارك في الندوة – وهي أول حدث من نوعه تشهده عاصمة الاتحاد الأوروبي منذ تفجر الأزمة مع قطر – خبراء مختصون في الأمن ومكافحة التطرف والإرهاب هم روبرتا بونازي رئيس ومؤسس المؤسسة الأوروبية للديمقراطية وريتشارد بورتشل مدير الأبحاث والتواصل في مركز “تريندز” للبحوث والاستشارات و أوليفر غويتا المدير التنفيذي ومؤسس شركة “غلوبال ستارت” المختصة في تحليل المخاطر الجيوسياسية والأمنية.
ومن المقرر أن يشارك أيضا جون دويغ عضو المؤسسة الأوروبية للديمقراطية الذي سيتحدث عن وضع اللاجئين في أوروبا وتأثير المنافذ الإعلامية التي تروج للتطرف مثل شبكة “الجزيرة” القطرية.
وتعليقا على هذا الحدث قال الدكتور أحمد الهاملي مؤسس ورئيس مركز “تريندز″ للبحوث والاستشارات : ” نحرص على تنظيم مثل هذا الفعاليات لأننا نؤمن بأنه آن الأوان كي تدرك جميع الدول أن المصلحة تقتضي الضغط القوي على قطر التي يهدد تأييدها ودعمها للإرهاب والتطرف أمن أوروبا والولايات المتحدة والشرق الأوسط.. مؤكد أنه لا يمكن السماح للحكومات بأن تواصل سلوكها المباشر والعلني في دعم الأيدولوجيا المتطرفة والإرهاب كما يتعين الضغط على هذه الحكومات كي تغير هذا السلوك”.
و أضاف : ” سوف نركز على قضايا التعاون بين الدول في التعامل مع الإرهاب وسجل قطر السيئ في هذا المجال لشرح الكثير من الحقائق التي تبدو غائبة بشأن السلوك القطري في سياق الأزمة الراهنة”.
و نوه الهاملي إلى أنه في هذا الصدد أعد المركز تقريرين يتضمنان حقائق دامغة لا يمكنها إنكارها توثق دعم الحكومة القطرية للتطرف والمتطرفين والإرهابيين دعما مباشرا أو غير مباشر.. وسنكشف بالأدلة والأسماء والحقائق ما تنكره الحكومة القطرية بشأن علاقتها بدعم وتمويل الإرهاب والتطرف”.وام

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.