بلدية أم القيوين تنظم حملة “يد بيد من أجل إمارة نظيفة”

الإمارات

 

نظمت دائرة بلدية أم القيوين بالتعاون مع دائرة الأشغال والخدمات العامة أمس الأول، حملة “يد بيد من أجل إمارة نظيفة”، واستهدفت تنظيف المنطقة المحيطة بميناء الصيادين في منطقة الميدان. وشهدت الحملة مشاركة عدد من موظفي الجهات الحكومية وعائلاتهم ومجموعة من المتطوعين من عموم الجمهور .
وقال عبيد سلطان طويرش القائم بأعمال مدير عام بلدية أم القيوين أن نجاح هذه الحملة، واستقطابها لعدد كبير من المشاركين فيها، يعكس التزام أهالي إمارة أم القيوين ببيئتهم البحرية، لا سيما أن الدائرة هدفت في مبادرتها هذه إلى التذكير والتنبيه إلى أهمية الوعي لدى أفراد المجتمع، بمخاطر التلوث على البيئة البحرية وعلى الكائنات البحرية، وبالتالي على المجتمع ككل.
من جهته أكد مصبح حميد مدير عام دائرة الأشغال والخدمات العامة أن مثل هذه الأنشطة التي تشمل مشاركة كافة الفئات العمرية من المجتمع، من شأنها أن تعزز من إدراك الفرد، بضرورة تحمل مسؤوليته تجاه بيئته، حتى إن كانت بسيطة في نظره، لكنها ستترك وراءها تغييرات إيجابية في عموم المجتمع.
وحققت الحملة نجاحًا كبيرًا، فقد شارك فيها المتطوعون بروح معنوية عالية، وقال المتطوع إبراهيم بن صقر أنه من الجميل أن نشهد مثل هذه المبادرات لتنظيف البر والبحر والشواطئ في مختلف مناطق الإمارة، لزيادة الوعي والتعريف بنظافة البيئة وأهميته في حياتنا، وأكد على ضرورة استمرارية حملات التوعية للحفاظ على البيئة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.