عبدالله بن حميد القاسمي: “عام زايد” مناسبة وطنية للاحتفاء بمدرسة القائد المؤسس

الإمارات

 

أكد الشيخ عبدالله بن حميد بن عبدالله القاسمي رئيس مكتب صاحب السمو حاكم رأس الخيمة أهمية مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” بأن يكون عام 2018″ عام زايد” احتفاء بمرور 100 عام على ميلاد القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وإبراز دوره “رحمه الله” في تأسيس وبناء دولة الإمارات بجانب إنجازاته المحلية والعالمية.
وقال الشيخ عبدالله بن حميد القاسمي في تصريح بهذه المناسبة الوطنية “إن ما نتمتع به اليوم من رفاهية ورخاء واستقرار وما يعيشه شعب الإمارات من أمن وأمان ما هو إلا تجسيد واقعي لحلم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه ” الذي أدرك ببصيرته الثاقبة فهو مؤسس دولة الاتحاد وصانع النهضة التي حرص فيها على بناء الإنسان قبل البنيان حتى أمست السواعد والعقول الوطنية قادرة على رسم ملامح المستقبل بعد أن استطاعت تحمل المسؤولية ودفع عجلة التنمية بما يتواكب مع التطور العالمي”.

وأضاف ” إن الأيادي البيضاء للشيخ زايد وإنجازاته المدونة في رصيد الوطن تفرض علينا رد الجميل للقائد الباني وتلقين الأجيال المتعاقبة فكره ومبادئه وترسيخ القيم التي آمن بها في وعي وإدراك شباب الوطن وهو الذي استطاع بفضل الله وتوفيقه ثم بارادة قوية لم تدخر وسعا في توفير جميع سبل الراحة والرفاهية لأبنائه شعب الإمارات “.
وأشار الشيخ عبدالله بن حميد القاسمي إلى أن الوالد الراحل الشيخ زايد “رحمه الله” كان لا يتأخر في تقديم العون والمساعدة ومؤازرة الشقيق والصديق في مختلف مناحي الحياة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية فهو الذي امتدت أياديه البيضاء إلى كافة الدول العربية والإسلامية وحتى الدول الصديقة .وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.