أبناء الإمارات صنعوا الفارق وحققوا الإنجاز في كل المسؤوليات

هزاع بن زايد: الشباب الأكثر قدرة على بناء مستقبل خال من العنف والحروب

الإمارات السلايدر

 

أكد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي إن شباب الإمارات صنعوا الفارق وحققوا الإنجاز في كل المسؤوليات التي تولوها وكانوا دوما على قدر الثقة التي وضعتها فيهم القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة .
وأضاف سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان بمناسبة اليوم العالمي للشباب الذي أطلقته الأمم المتحدة منذ عام 1999 ويقام هذا العام تحت شعار ” الشباب يصنع السلام ” ” إن الشباب يمتلكون القدرة على القيادة والريادة متى تسلحوا بالعلم والمهارات اللازمة ومنحوا كامل الفرص لتحقيق طاقاتهم ” .
وأكد سموه أن الإمارات أولت منذ قيام الدولة على يد الراحل الكبير المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل النهيان ” رحمه الله ” الشباب كل الرعاية والاهتمام إدراكا منها للدور الجوهري الذي ينهض به الشباب في مسيرة التنمية والبناء وصنع المستقبل .. وقال سموه ” إن هذه الرعاية مستمرة بناء على المبادئ نفسها وهو ما نراه في الاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للشباب وها هو اليوم يجدد ثقته ودعمه لبناة المستقبل .. فالشباب في الإمارات طاقة إبداع وإيجابية ولهم الدعم غير المحدود والفرص الكاملة للنهوض بالوطن “.
واعتبر سموه ” أننا نحتاج جميعا إلى تحويل شعار هذا العام ” الشباب يصنع السلام ” إلى واقع عبر منح الشباب كل الدعم ليحقق أحلامه وتطلعاته نحو عالم خال من العنف والحروب والمآسي، فالشباب هم أكثر فئة تدفع ثمن الفوضى والخراب والأجندات الظلامية والتخريبية، وهم الأكثر استعدادا للمساهمة في البناء الحضاري وبناء الأفق التنويري متى توفرت لهم الفرص لذلك.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.