شراكة بين “أبوظبي العالمي” و”مجموعة الإمارات للصرافة” لتطوير مجتمع التكنولوجيا المالية

الإقتصادية

 

 

أبوظبي – الوطن
كشف سوق أبوظبي العالمي، المركز المالي الدولي في أبوظبي، عن توقيع مذكرة تفاهم مع مجموعة الإمارات العربية المتحدة للصرافة، شركة الخدمات المالية الرائدة عالمياً في مجال صرف العملات الأجنبية والحوالات المالية وحلول الدفع، لتأسيس شراكة استراتيجية تتيح للطرفين التعاون المتكامل لدعم وتطوير بيئة ومجتمع التكنولوجيا المالية في أبوظبي ودولة الإمارات.
وقّع المذكرة بروموث مانغات، الرئيس التنفيذي لمجموعة الإمارات العربية المتحدة للصرافة، وريتشارد تنج، الرئيس التنفيذي لسلطة تنظيم الخدمات المالية في سوق أبوظبي العالمي، حيث تشمل المذكرة تمكين مجموعة الإمارات العربية المتحدة للصرافة من التعاون الفعّال مع شركات التكنولوجيا المالية الابتكارية العاملة تحت مظلة “المختبر التنظيمي” لسوق أبوظبي العالمي، والعمل الوثيق معها لتطوير واختبار وتطبيق الحلول المبتكرة والواعدة في تطبيقات التكنولوجيا المالية المتصلة بمجالات التحويلات المالية، وصرف النقد الأجنبي، وعمليات الدفع المالي. ويتيح “المختبر التنظيمي” لشركات التكنولوجيا المالية اختبار حلولها المبتكرة المقدمة للقطاع المالي ضمن بيئة آمنة ومحكمة، دون فرض متطلبات تنظيمية كاملة منذ البداية، وتعزيز معرفتهم تدريجياً للضوابط التنظيمية تماشياً مع نمو أعمالهم.
وسيعمل سوق أبوظبي العالمي في إطار هذه الاتفاقية بشكل وثيق مع مجموعة الإمارات العربية المتحدة للصرافة لتحديد أبرز التحديات التي تواجه القطاع المالي والتي يمكن معالجتها عبر طرح الحلول المبتكرة للتكنولوجيا المالية لتحسين التجربة الشاملة للمتعاملين. كما سيقوم الطرفان بإطلاق برامج ابتكارية مشتركة لدعم توظيف التكنولوجيا في مجالات متعددة مثل حلول الدفع، ومنصات التعاملات الرقمية “البلوك تشين”، والتشارك المتكامل للبيانات الموزعة، والذكاء الاصطناعي، واستخدامات بروتوكول “بي 2 بي” وغيرها من التقنيات المتطورة للتكنولوجيا المالية.
وقال بروموث مانغات، الرئيس التنفيذي لمجموعة الإمارات العربية المتحدة للصرافة: “يمثل التعاون الفعّال بين مقدمي الخدمات المالية وشركات التكنولوجيا المالية الناشئة أحد الأمور الهامة لبناء مجتمع ابتكاري مستدام في القطاع المالي. وتسهم شراكتنا مع سوق أبوظبي العالمي في تعزيز جوانب الابتكار في التكنولوجيا المالية عبر حاضنات ومسرعات الأعمال، والبرامج الأكاديمية”.
وأضاف: “نحن سعداء بتقديم خبراتنا الواسعة في القطاع ومعرفتنا الشاملة بالأسواق العالمية وخيارات المتعاملين والبيئة التنظيمية والتجارية مع الشركات الناشئة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتضيف مثل هذه الشراكات المميزة بعداً عميقاً لقطاع الخدمات المالية، كما تقدم قيمة اضافية للمتعاملين عبر تقديم الخدمات بشكل الكتروني”.
من جانبه، رحب ريتشارد تنج، الرئيس التنفيذي لسلطة تنظيم الخدمات المالية في سوق أبوظبي العالمي، بهذه الشراكة الاستراتيجية مع مجموعة الإمارات العربية المتحدة للصرافة التي تعد أحد أبرز شركات الخدمات المالية في دولة الإمارات والمنطقة، مشيراً لمجالات العمل المشترك الواسعة التي تتيحها الشراكة للجانبين لتطوير البنية التحتية ومنظومة خدمات التكنولوجيا المالية في أبوظبي والدولة، ولتماشيها مع رؤية سوق أبوظبي العالمي لتأسيس مجتمع حيوي ومتكامل للتكنلوجيا المالية يدعم جوانب الابتكار المالي، ويسهّل تدفق الاستثمارات ونمو نشاطات قطاع الخدمات المالية بشكل عام.
وأوضح تنج، بأن التعاون مع مجموعة الإمارات العربية المتحدة للصرافة سيتيح لسوق أبوظبي العالمي، إلى جانب تقديم حلول مبتكرة تخدم القطاع المالي، التعرف على ملاحظات وآراء الشركات بما يمكّنه كهيئة تنظيمية للخدمات المالية من تطوير وتحسين لوائحه ونهجه التنظيمي لتحقيق الابتكار المالي، مؤكداً على التزام السوق المستمر بالتعاون الفعال مع مختلف الأطراف المعنية بالتكنولوجيا المالية، ومواصلة بناء الشراكات الاستراتيجية التي تسهم في تطوير مجتمع متكامل للتكنلوجيا المالية في أبوظبي ودولة الإمارات.

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.