أهمية العصف الذهني لإنجاز العمل

الرئيسية مقالات
خاص بالوطن عن "هارفارد بزنس" بن داتنر

 

يدرك كثيرون منّا مخاطر التفكير المشترك: فعندما تعمل فرق العمل أو المؤسسات بشكل آلي، أو ينتابها حسّ زائف بالحصانة، ينتهي بها الأمر بالحفاظ على وضعها الراهن، من دون أن تأخذ في الحسبان المخاطر الناشئة، أو تناقش الحلول البديلة، أو تستكشف أنماط السلوك الجديدة.
وينتج التفكير المشترك عن حاجة جماعيّة إلى التناغم والتشابه، وعن الالتزام باستراتيجيّات غير سديدة أو بائدة. وعندما يصل فريق عمل إلى حالة توافق، يصعب على أيّ عضو أن يتصدّى بمفرده للمجموعة من دون أن يواجه احتمالاً بأن ينظر إليه الآخرون على أنّه أضلّ طريقه.
وثمّة استراتيجيّة تساعد فرق العمل على إجراء نقاش منظّم، يعرب فيها أعضاء فريق العمل المختلفون عن وجهات نظر متناقضة ضمن “فسحة أمان” في صلب المؤسسة.
حدّد للنقاش سيناريوهات كالآتي:
– ستصبح تكنولوجيا مؤسستنا، أو منتجاتها، أو استراتيجيّتها، أو نماذج أعمالها بائدة خلال ثلاث سنوات. وبالتالي، ما الذي سيحل مكانها، وماذا عسانا نفعل لنبقى صامدين؟
– نحن لا نكافئ إلاّ الموظّفين الذين يوجّهون أرباح الأمد القصير، من دون أن نشجّع أولئك الذين يختبرون مجالات جديدة قد لا تؤتي ثمارها إلاّ على الأمد الطويل
وبالتالي، كيف نجري تحديثاً لمعايير الأداء بطريقة تخوّلنا مكافأة الموظّفين الذين يفكّرون بطريقة سبّاقة لعصرنا؟
– نحن نهمل أو نتجاهل التعليقات القادمة من زبائننا، أو الشكاوى الصادرة عن منتقدينا، أو الطلبات التي نتلقّاها من الأطراف المعنيّين بشركتنا. فما الأمور التي يجب أن ننظر إليها بمزيد من الجدّية، وكيف يجب أن تكون استجابتنا؟
لا بدّ للمواضيع المتناوَلة في نقاش منظّم أن تتكيّف مع الواقع وترسي أسساً لمستقبل ناجح.
“بن داتنر هو مدرّب تنفيذي ومستشار في مجال تطوير الشركات”.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.