الهند: وفاة 60 طفلاً في مستشفى لعدم وجود أكسجين

دولي

 

قضى ما لا يقل عن 60 طفلاً في خمسة أيام في مستشفى حكومي شمال الهند، بحسب ما أعلن مسؤولون محليون أمس، فيما قالت وسائل إعلام محلية إن السبب هو النقص في قوارير الأكسجين لدى المستشفى.
وقال أنيل كومار قائد الشرطة في غوراخبور “لقد فتحنا تحقيقا. نعم لقد توفي 60 مريضاً في هذا المستشفى في الأيام الخمسة الماضية، لكننا لا نظن أن السبب هو النقص في الأكسجين”.
وبحسب وسائل الإعلام الهندية، قضى عشرات الأطفال خلال اليومين الماضيين بسبب نقص في قوارير الأكسجين، بعدما أوقفت الشركة التي تزود المستشفى بهذه القوارير تعاونها معه بسبب ما يبدو أنه عدم تسديد للمستحقات.
وفتح تحقق داخلي في المستشفى الواقع في ولاية أوتار براديش الأكثر اكتظاظا في الهند.
وجاء في بيان للسلطات المحلية أن عدد الوفيات بلغ الستين في خمسة أيام اعتبارا من الاثنين.
وندد الناشط الحقوقي الهندي كايلاش ساتيارتي حائز جائزة نوبل للسلام بما وصفه بالمجزرة. وكتب على موقع “تويتر” تغريدة قال فيها “إنها ليست مأساة، بل هي مجزرة”.
وتعاني المستشفيات الحكومية في الهند من اكتظاظ كبير، ويضطر المرضى إلى الانتظار لوقت طويل قبل الحصول على العناية الطبية، حتى في حالات بسيطة.
ولذا، يتجنّب المقتدرون مالياً المستشفيات الحكومية ويلجأون إلى العيادات الخاصة التي تتقاضى مبالغ كبيرة جدا.ا.ف.ب

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.