وصول 570 ألف حاج إلى الأراضي المقدسة

السعودية : نضع كل الإمكانات لخدمة ضيوف الرحمن دون استثناء

دولي

 

أكد معالي الدكتور محمد بن صالح بنتن وزير الحج والعمرة السعودي أن المملكة – بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ونائبه الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، سخرت وتسخر كامل طاقاتها وإمكاناتها لخدمة ضيوف الرحمن.
ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن الوزير قوله – عقب تفقده مكتب وزارة الحج والعمرة بمطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي في المدينة المنورة – إن توجيهات القيادة الرشيدة لهم ولجميع الوزارات والقطاعات المشاركة في خدمة الحجاج هو توفير أعلى درجات الراحة والطمأنينة والأمان لجميع الحجيج دون استثناء بمن فيهم حجاج إيران وقطر.
وأشار إلى أن الوزارة استعدت بجميع إمكاناتها في مكة المكرمة والمدينة المنورة ومنافذ الحج لخدمة الحجاج وقضت على الحملات الوهمية.. مؤكدا الجاهزية لخدمة أكثر من مليوني حاج خلال هذا العام.. رافضا ” تسيس الحج ” مهما كان الأمر.
فيما أعلنت المديرية العامة للجوازات السعودية أمس أن عدد الحجاج القادمين من الخارج لحج هذا العام منذ بدء القدوم وحتى نهاية يوم أمس بلغ 570 ألف حاج توفي منهم 28 حاجا.
وقالت المديرية في إحصائية لها إن عدد الحجاج القادمين عن طريق الجو والبحر ارتفع بنسبة 14.5 في المائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
فيما انطلقت أمس الى الديار المقدسة في مكة المكرمة والمدينة المنورة الدفعة الأولى من المسلمين الروس لأداء فريضة الحج.
وسيتمكن 23500 مواطن روسي من أداء مناسك الحج بعد زيادة الحصة المقررة لروسيا هذا العام.
وقال فضيلة الشيخ روشان عباسوف النائب الأول لرئيس مجلس المفتين في روسيا، إن الحصة الروسية الحالية من عدد الحجاج للعام الحالي بلغت 23500 مقارنة بالعام الماضي 17 ألف شخص بسبب وجود أعداد كبيرة من المسلمين الروس الراغبين بأداء الفريضة ..مشيرا الى انه تم تنظيم دورات تعليمية محاضرات للأشخاص الذين يؤدون المناسك للمرة الأولى.
ووجه سمو الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف وزير الداخلية السعودي باستمرار حظر استخدام الغاز المسال لأغراض الطهي في منطقة المشاعر المقدسة خلال موسم حج هذا العام 1438هـ بما فيها مبان ومخيمات الجهات الحكومية دون استثناء.
وشدد وزير الداخلية في توجيه الجهات المعنية بمتابعة تنفيذ القرار وتطبيق الإجراءات النظامية والعقوبات المقررة بحق كل من يثبت مخالفته لمضمون القرار بإدخال أو استخدام الغاز المسال إلى أي من مشاعر منى وعرفات ومزدلفة، سواء أكان تابعا لحملات الحج أو الجهات الحكومية والخيرية المشاركة في أعمال الحج.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.