اعتقال إرهابيين يخططون لعمليات في شبوة وحضرموت

دفاعات التحالف تعترض “باليستي” أطلقته الميليشيات على المخا

دولي

 

أعلن الجيش الوطني اليمني أن منظومة الدفاع الصاروخية لتحالف دعم الشرعية اعترضت صاروخا باليستيا أطلقته ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح باتجاه المخا.
وبحسب الجيش الوطني، فإن الميليشيات الانقلابية أطلقت الصاروخ من موقع بمديرية الخوخة الواقعة جنوبي مدينة الحديدة.
فيما أعلنت وزارة الداخلية اليمنية، القبض على جماعات إرهابية، كانت على وشك القيام بأعمال تخريبية في عدد من المدن المحررة، تضر بمصالح الحكومة الشرعية، خلال الأيام القليلة الماضية.
وأوضح وزير الداخلية اليمني اللواء ركن حسين عرب، أن “العناصر الإرهابية كانت تخطط للقيام بأعمال تخريبية في عدد من المدن منها شبوة وحضرموت والعاصمة المؤقتة عدن، التي تستعد هذه الأيام لعقد أولى جلسات مجلس النواب، بعد أن اكتمل نصاب المجلس الذي يتجاوز 130 عضواً من مختلف التيارات”.
ونقلت تقارير عن الوزير اليمني، قوله إن “هذه الجماعات الإرهابية التي تنتسب إلى تنظيمي “القاعدة وداعش” الإرهابيين، وأخرى تدعمها صنعاء تُموّل بشكل مباشر من طهران، التي تقوم بدعم الجماعات الإرهابية لتنفيذ أعمال تخريبية تضر بأمن واستقرار البلاد، “وتعتمد على عمليات تهريب المخدرات إلى عدد من دول الجوار، التي تساعدها في تصريف أعمالها وتنفيذ مخططاتها الإجرامية، ومنها ما يعتمد على فدية المختطفين التي تطلبها من الجهات المعنية أو الأفراد”.
وأشاد اللواء عرب “بالتعاون الكبير بين قوات تحالف دعم الشرعية، خصوصاً الجهات المعنية في السعودية، والإمارات”، وقال إن “التعاون له أثر في ملاحقة هذه التشكيلات الإرهابية، إذ اعتمد في تنفيذ هذه المهام على عدد من النقاط الرئيسية التي تأتي في مقدمتها توافر المعلومات بين كل الجهات المسؤولة عن هذه العمليات، والمتابعة لهذه الخلايا ورصد تحركاتها، وتطويقها في مواقع وجودها تمهيداً للقبض عليها قبل تنفيذ أي أعمال إجرامية”.
وأضاف أن “الخلايا التي سقطت في قبضة رجال الأمن في شبوة، وحضرموت، والعاصمة المؤقتة عدن سبقها تنسيق كامل وعمل مشترك أسهم في وقف هذه الجماعات”، وقال إن “كل الخلايا التي سقطت تعمل تحت شعار واحد لإسقاط الشرعية، ومعاداة التحالف”.وكالات

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.