الصانعة الإماراتية الشهيرة تعرض يختيها ماجستي 100 وماجستي 110 في الدورة الأربعين للحدث

أول ظهور لليخت السوبر “ماجستي 100” من جلف كرافت في أوروبا عبر “مهرجان كان لليخوت”

الإقتصادية

 

 

كان، فرنسا – الوطن
تعرض شركة الخليج لصناعة القوارب (جلف كرافت) يختها السوبر ماجستي 100، أحدث إضافة إلى عائلة ماجستي من اليخوت السوبر الفاخرة، في الدورة الأربعين لمهرجان كان لليخوت، وذلك في أول ظهور لليخت في القارة الأوروبية وبالتزامن مع احتفال الشركة الإماراتية العريقة بمرور خمسة وثلاثين عاماً على تأسيسها. كذلك تعرض الشركة في الحدث الذي تنطلق فعالياته اليوم في مدينة كان على ساحل جنوب فرنسا، وللمرة الثانية، اليخت السوبر ماجستي 110، أصغر شقيق ثلاثي الأسطح (Tri-deck) لليخت ماجستي 100.

وتحرص جلف كرافت على المشاركة في أشهر محافل الملاحة الترفيهية في أوروبا، بُغية ترسيخ مكانتها كصانعة تستهدف بيخوتها ومراكبها جمهوراً عالمياً، حتى أصبح اسم العلامة المعروفة في أنحاء العالم بالجودة العالية مرادفاً للقيمة الدائمة والالتزام الثابت تجاه السلامة والموثوقية.

وأكد إروين بامبس، الرئيس التنفيذي لجلف كرافت، سعي الشركة المستمر نحو “الابتكار ومواصلة تحدي الذات بعزيمة قوية”، واصفاً منتجاتها بأنها “بُنيت بذكاء” لتلبي احتياجات مشتري اليخوت السوبر “الذين باتوا أكثر اطلاعاً ومعرفة وحرصاً”، وقال: “عندما يحين الوقت لعرض أحدث طرز يخوتنا السوبر لأول مرة في أوروبا، وتتويج ساعات لا تحصى من الأبحاث والتصميم والبناء، فإننا نتطلع إلى مهرجان كان لليخوت باعتباره أحد أهم الفعاليات العالمية وأرقاها للكشف عن الأحدث والأفضل، ولأنه يظل أكبر فرصة سانحة أمامنا لترك أقوى الانطباعات وأطولها أثراً على نخبة المهتمين من الجمهور”.

ماجستي 100 – مزايا فائقة
تُمكّن القدرات الوظيفية والأداء العالي والمعايير العالمية والمرافق الفاخرة التي يمتاز بها اليخت السوبر ماجستي 100 الصانعة الإماراتية من الوفاء بالتزاماتها المتمثلة بالارتقاء بتجربة الملاحة البحرية الترفيهية الفاخرة. وقد حظي هذا الطراز بإقبال جيد من المشترين في الشرق الأوسط وآسيا، أسفر عن عدد كبير من طلبيات الشراء.

وتشتمل المنصة العلوية المفتوحة في هذا الطراز على تصميم مبتكر يجعلها فريدة من نوعها ليخت من جلف كرافت يلبي احتياجات الراغبين بالدخول لأول مرة إلى عالم اليخوت السوبر، إذ تأتي هذه المنصة بنسخة أكثر راحة من نظيراتها التقليدية. ويأتي ماجستي 100 مجهزاً بعدة مناطق للجلوس والاسترخاء، متيحاً للضيوف على متنه الجلوس في الردهة الداخلية والاستمتاع بالمناظر الخلابة المحيطة بهم أثناء تجاذب أطراف الحديث فيما بينهم. وتشتمل منطقة الجلوس الخلفية من اليخت السوبر على شرفتين؛ واحدة على كل جانب، فضلاً عن غرفة قيادة كبيرة ومرتفعة تتيح للضيوف مشاهدة القبطان أثناء عمله. وتجعل هذه المزايا والتجهيزات اليخت السوبر ماجستي 100 مناسباً تماماً لأولئك الذين يرغبون في تحقيق أقصى درجات المتعة والفائدة من أوقاتهم في البحر.

ويمتاز ماجستي 100 باقتصاد مثير للإعجاب في استهلاك الوقود عند الإبحار بسرعة 12 عقدة بحرية، ما يتيح قطع مسافات تصل إلى ألف ميل بحري في التعبئة الواحدة للوقود، مع المحافظة على سرعة قصوى قدرها 23 عقدة بحرية بفضل محركين قويين من طراز “مان” يُعطي كل منهما قوة قدرها 1,900 حصان.

ويجسّد ماجستي 100 تصوراً مدروساً بعناية ودقة فائقتين ليخت سوبر، نظراً لاتسامه بإبحار سلس وهادئ، وقدرة على الرسو ببساطة، علاوة على السهولة في إنزال القوارب الترفيهية الصغيرة والدراجات المائية عن متنه إلى البحر.

ماجستي 110 – فُسحة وفخامة
عُرض اليخت السوبر ماجستي 110 لأول مرة في أوروبا من خلال دورة 2016 لمهرجان كان لليخوت، ويمتاز بمساحات داخلية رحبة، وبالعديد من المزايا الترفيهية الخارجية، وتعدّد المرافق التي تشتمل على مرآب فسيح يتسع لزورق صغير ودراجة مائية.

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.