“غرفة الشارقة” تستعرض خطة عمل “جائزة التميّز الاقتصادي”

الإقتصادية

 

 

الشارقة – الوطن
استعرض مجلس أمناء جائزة الشارقة للتميّز الاقتصادي (الشارقة س) إحدى مبادرات غرفة تجارة وصناعة الشارقة، مجريات خطة عمل الجائزة خلال الربعين الثاني والثالث من العام الجاري في إطار التحضيرات القائمة لتنظيم دورتها الثانية لتكريم الفائزين بالجائزة لسنة 2017.
واطلع المجلس خلال الاجتماع الذي عقد أمس، برئاسة سعادة عبدالله سلطان العويس رئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة رئيس مجلس الأمناء، وحضور أعضاء مجلس الأمناء، وسعادة خالد بن بطي الهاجري مدير عام الغرفة، وندى الهاجري منسق عام الجائزة، على نتائج الجولة التعريفية التي نظمتها الغرفة مؤخراً على عدد من دول مجلس التعاون الخليجي ضمن المرحلة الترويجية لفئة “أفضل عشر منشآت خليجية” التي أطلقتها الغرفة خلال حفل تكريم الفائزين بالجائزة لسنة 2016 الذي أقيم في يناير الماضي.
وأثنى المجلس خلال الاجتماع على نتائج الجولة في كل من دولة الكويت ومملكة البحرين وسلطنة عمان، منوهاً بالأصداء الإيجابية التي حققتها الندوات التي نظمتها الغرفة بالتعاون مع نظرائها من الغرف التجارية في الدول الشقيقة والتي لاقت استحسان كبرى منشآت القطاع الخاص الخليجي التي شاركت في هذه الندوات.
ومن المقرر أن تختتم غرفة الشارقة فعاليات جولتها الخليجية يوم الأحد المقبل بزيارة مجلس الغرف السعودية بالرياض، لدعوة شركات القطاع الخاص الكبرى والأفراد في المملكة للمشاركة في الجائزة التي تهدف إلى التحفيز على الإبداع في مختلف القطاعات الاقتصادية، في إطار حرص الغرفة على المساهمة في تنمية وتطوير الدور الاقتصادي لمؤسسات القطاع الخاص ومجتمعات الأعمال الخليجية لتكون قاطرة التنمية في اقتصاديات دول المجلس والأداة الفاعلة نحو تكاملها ووحدتها.
وحث سعادة عبدالله سلطان العويس رئيس الغرفة رئيس مجلس الأمناء، فريق عمل الجائزة على تكثيف الجهود للترويج لمختلف فئات الجائزة الست، بما يُحقق رسالة الجائزة وسعيها الحثيث للمساهمة في ترجمة الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بتفعيل دور القطاع الخاص في مسيرة التكامل الاقتصادي من خلال التركيز على تنمية منشآته وتطوير أدائها وكفاءتها ليس على مستوى إمارة الشارقة فحسب بل على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي.
وأكد العويس الحرص على تعزيز أهمية جائزة الشارقة للتميز الاقتصادي ومكانتها وسمعتها كواحدة من أبرز المبادرات الاقتصادية الرامية إلى تطوير القدرات التنافسية وتهيئة المناخ الاستثماري لمجتمع الأعمال الإماراتي والخليجي وتمكينه من الاستفادة من قيم الجودة والريادة والابتكار بما يسهم في تحسين آدائه وتعزيز نمو الأعمال التجارية والصناعية وبناء اقتصاد مستدام والارتقاء بجودة المنتجات الخليجية في الأسواق العالمية.
وقدّمت ندى الهاجري منسق عام الجائزة خلال الاجتماع تقريراً شاملاً عن أعمال الجائزة خلال الربع الثاني والثالث من العام الجاري، ومن بينها الجولة التعريفية للجائزة في دول الخليج، والدورات التدريبية التي عقدتها الجائزة لإعداد وتأهيل مقيّمين داخليين من أبناء الدولة في مجال التميّز وفق نموذج التميّز الأوروبي (EFQM)، والذي ركز على تعزيز قدرة المشاركين على تحديد أوجه التميّز وفرص التحسين في المؤسسات وفق معايير التميّز، وإعداد تقارير داخلية تعكس واقع تميّز المؤسسة، بالإضافة إلى إعداد وثائق الترشيح.

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.