الرئيس التنفيذي لشركة ’إف إيه إم العقارية‘ : التركيز على عامل العرض عند تقييم الخيارات الاستثمارية لمشتري العقارات

الإقتصادية

 

 

دبي – الوطن
وجه خبير العقارات فراس المسدي نصيحة للمستثمرين الذين يقيمون خياراتهم في سوق دبي العقاري، بالتركيز على العقارات الغير متوفرة بكثرة التي تتمتع بقيمة كبيرة عوضا عن العقارات الاعتيادية المدعومة بحملات تسويقية مبدعة.

وأكد المسدي، الرئيس التنفيذي لشركة ’إف إيه إم العقارية‘، إحدى أكبر شركات الوساطة العقارية في دبي، في اليوم الختامي لمعرض سيتي سكيب جلوبال أن التحليل المفصل والدقيق للعرض والطلب في السوق يجب أن يكون أساس اتخاذ القرار بالنسبة لمشتري العقارات.

وقال: “هناك الكثير من المشاريع الرائعة في دبي وبطبيعة الحال كل مطور يدّعي أن منتجه هو الأفضل. لقد تطور التسويق والإعلان العقاري لمستويات إبداعية وهذا قد يربك المستثمرين قليلي الخبرة والمشترين اللذين يحاولون تحديد أفضل خيارات الشراء”.

وأضاف: “في حال كانت ميزانيتك 1.2 مليون وترغب بشراء شقة من غرفة وصالة بمساحة بين 750-850 قدم مربع وعلى بعد 2كم عن دبي مول، هناك أكثر من خمسين مشروع مناسب للاختيار من بينها. من الضروري تقييم العقار من منظور احتياجات وحجم الطلب المتوقع من المستخدم النهائي عند اكتمال المشروع لتحقيق أفضل عائد على الاستثمار.

واختتم قائلا: “الموقع، السعر، سمعة المطور، جودة البناء، الحجم والإطلالة، جميعها عوامل رئيسية في عملية اتخاذ القرار، لكن على المشترين وضع احتياجات وحجم الطلب المتوقع من المستخدم النهائي كدافع أساسي في قراراتهم الاستثمارية”.

وحدد المسدي عددا من المشاريع التي تعرض منتجات غير متوفرة بكثرة والتي يثق بأنها ستلقى طلبا كبيرا نظرا لفرادة ما تقدمه، والتي تتضمن:

شقق نيكي الشاطئية المشروع الوحيد في قلب الجميرا بدبي الذي يجمع بين تجارب مختلفة مثل النادي الشاطئي، وفندق من فئة الخمس نجوم بإطلالة بحرية، شقق حرة التملك بشواطئ خاصة.

مدى ريزيدنسيز – المشروع السكني الوحيد الذي سيتم تسليمه في الربع الثاني من العام 2018 ويوفر شققا من غرفتي نوم تضم غرفة للخادمة.

سيتي ووك وتقع بين الداون تاون وشاطئ الجميرا، وتعرض الشقق الوحيدة التي تمزج بين عصرية التصميم، العلو المنخفض، التملك الحر والرحابة، بالإضافة إلى ضم المشروع على متاجر لبيع التجزئة ونقاط ترفيهية لا مثيل لها في أي منطقة أخرى في دبي.
Page 1 of 2

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.