بريطانيا: الانتماء لـ”الإخوان” مؤشراَ محتملاً على تبني العنف

دولي

 

أكد السفير البريطاني في القاهرة جون كاسن، أن موقف بلاده تجاه جماعة “الإخوان” الإرهابية هو الأقوى من بين الدول الغربية بعد إصدار تقرير نشاطات الجماعة الإرهابية داخل المملكة المتحدة نهاية عام 2015، ومنذ ذلك الحين تتابع السلطات البريطانية كل ما يصدر عن المنتمين لتنظيم “الإخوان” الإرهابي بكافة اللغات وتعتبر الانتماء لتنظيم “الإخوان” الإرهابي مؤشراَ محتملاً على تبني العنف.
وكشف كاسن في تصريحات للصحافيين على هامش حفل توديع طلاب منحة شفنينج، أمس، أن مبعوث رئيس الوزراء البريطاني للتجارة مع مصر جيفري دونالدسون، سيزور القاهرة نهاية الشهر الجاري على رأس وفد من ممثلي الشركات البريطانية، سيكون من أكبر الوفود البريطانية التي تزور مصر، وهي تعد الزيارة السادسة لدونالدسون منذ توليه منصبه قبل نحو عامين.
وقال كاسن إن بلاده تعمل على خلق استثمارات جديدة في مصر في مجالات تتجاوز البترول والغاز الطبيعي، لأنه على الرغم من أهمية ذلك القطاع في جلب العملة الصعبة، فان مجالات أخرى توفر المزيد من فرص العمل مثل البنية التحتية، حيث تبحث الشركات البريطانية فرص المشاركة في مشاريع المترو والعاصمة الإدارية الجديدة ومحور قناة السويس، وإنشاء محطات توليد الطاقة، وكذلك القطاع الطبي عبر الاستثمار في المستشفيات، وقطاع الأمن وشركات الحراسة.
ومن المنتظر أن يعقد المبعوث البريطاني وممثلو الشركات عدداَ من اللقاءات مع وزراء المجموعة الاقتصادية وكذلك لقاءات ثنائية مع ممثلي شركات القطاع الخاص المصري.
وأشار إلى أن محادثات الوفد البريطاني ستتطرق إلى التطورات في مسألة رفع حظر الطيران إلى مطار شرم الشيخ.وكالات

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.