إضراب مفتوح عن الطعام داخل سجون قطر

دولي

 

أفادت مصادر حقوقيّة للمعارضة القطرية بأنّ المعتقلين والسجناء المحكومين بسجون قطر، وأهمها السجن المركزي في الدوحة، وسجن الهامور، دخلوا في إضراب مفتوح عن الطعام من مساء 11 سبتمبر، تزامنا مع افتتاح أعمال مجلس حقوق الإنسان بجنيف.
وقال رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا، عبد الرحمن نوفل، من جنيف في اجتماع الدورة 36 مجلس حقوق الإنسان، إن حالة الانفجار بسجون قطر وصلت إلى الذروة، بسبب سياسة تجويع النزلاء، بشكل يقترب من السياسة المنهجية، بعد اختفاء المواد الغذائية واكتظاظ الزنزانات بأعداد السجناء.
أضاف أن عمالا أجانب وأفرادا من الأسرة الحاكمة وصيادين أجانب ونشطاء وحجاج اعتقلوا بعد عودتهم هذا العام من الحج، دخلوا في إضراب عام، بسبب سوء المعاملة والتفتيش المهين، وتقديم الطعام لهم بصورة سيّئة جدًّا.
وشددت المصادر على أن إضراب المعتقلين والمحكومين جاء أيضا بسبب أعمال القمع والتعذيب، التي يتعرّضون لها بشكل مستمر على يد عناصر المرتزقة، وسط تجاهل إدارة السجون بقطر.
وطالب رئيس المنظمة العربية مجلس حقوق الإنسان، المنعقد حاليا في جنيف، بعقد جلسة خاصة لمناقشة أوضاع حقوق الإنسان والسجون والانتهاكات بقطر، وطالب من المقرر الخاص المعني بالتعذيب، بالقيام بزيارة عاجلة إلى قطر وزيارة سجونها، ومن المفوض السامي لحقوق الإنسان بالتدخل العاجل.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.