طرق دبي تعتمد خطتها الاستراتيجية المحدثة ” 2017 إلى 2021 “

الإمارات

 

 

اعتمدت اللجنة العليا للتخطيط الاستراتيجي والتطوير المؤسسي بهيئة الطرق والمواصلات برئاسة سعادة مطر الطاير المدير العام رئيس مجلس المديرين الخطة الاستراتيجية المحدثة للهيئة للأعوام من 2017 إلى 2021 .
يأتي ذلك في ضوء تحديث رسالة الهيئة لتطوير وإدارة أنظمة طرق ونقل متكاملة ومستدامة بمستوى عالمي وتقديم خدمات رائدة للفئات المعنية لإسعادهم ودعم رؤية إمارة دبي من خلال استشراف المستقبل وإعداد السياسات والتشريعات ومواكبة التقنيات والابتكارات وتطبيق أفضل الممارسات والمعايير العالمية” وتحديث بعض الأهداف الاستراتيجية وذلك انسجاما مع توجهات حكومة دبي.
و قال الطاير إن تحديث الغايات الاستراتيجية للهيئة جاء انسجاما مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله ” وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي نائب رئيس المجلس التنفيذي بالتركيز على استشراف المستقبل وجعل امارة دبي عاصمة عالمية للمستقبل تهدف لأن تطبق اليوم ما يطبقه العالم بعد 10 سنوات من خلال تقديم وتطوير خدمات رائدة للمعنيين وصولا إلى إسعاد الناس .. موضحا أنه روعي في الخطة الاستراتيجية المحدثة الأجندة الوطنية لدولة الامارات وخطة دبي لعام 2021.
وأضاف إنه تم تقسيم الغايات الاستراتيجية على ثلاثة محاور رئيسة تضمن أولها محور المجتمع ثلاث غايات هي ” دبي الذكية” وتهدف إلى تعزيز ريادة إدارة المعلومات ضمن توفير تجربة رقمية متكاملة وتطوير حلول ذكية للنقل والطرق والمرور والغاية الثانية ” تكامل دبي” وتسعى الهيئة من خلالها إلى تحسين التكامل بين تخطيط النقل والتخطيط العمراني وجعل الطرق وأنظمة النقل صديقة للجميع وتعزيز المسؤولية المجتمعية .. أما الغاية الثالثة فهي ” اسعاد الناس″ وتهدف الهيئة من ورائها إلى تحقيق الريادة في اسعاد الناس وضمان الانسجام مع المتعاملين.
وأوضح أن المحور الثاني المتعلق بنظم النقل تضمن غايتين استراتيجيتين الأولى ” انسيابية التنقل للجميع″ وذلك من خلال تشجيع النقل المشترك والجماعي وتطوير وتحسين شبكة وأنظمة طرق ونقل مستدامة وإدارة متطلبات النقل والازدحام المروري وتطوير سياسات وتشريعات فعالة للنقل والطرق والمرور والغاية الثانية ” السلامة والاستدامة البيئية” وتشمل تحسين سلامة النقل والمرور والحد من الحوادث والوفيات وتعزيز الاستدامة البيئية للنقل وتحقيق استدامة الصحة المهنية والسلامة وتعزيز استدامة الأمن.
ونوه إلى أن المحور الثالث يتعلق بالكفاءة الداخلية ويضم ثلاث غايات استراتيجية الأولى ” الاستدامة المالية” وتسعى الهيئة من خلالها إلى تنمية وتنويع الإيرادات وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص وتحسين الكفاءة المالية أما الغاية الثانية فهي ” تميز هيئة الطرق والمواصلات” وتعمل الهيئة عبرها على استقطاب وتطوير والمحافظة على المواهب وتعزيز التميز وإدارة المعرفة وتحسين الأنظمة والعمليات والحوكمة المؤسسية وتحقيق الريادة في الابتكار واستشراف المستقبل إلى جانب تطوير العلاقة مع الشركاء والموردين والغاية الثالثة هي” استدامة الأصول” عن طريق تحسين كفاءة وفعالية إدارة الأصول وتحقيق أداء مثالي للأصول وتعظيم قيمة الأصول.
و أكد الطاير أن الخطة الاستراتيجية للهيئة بغاياتها وأهدافها ومبادراتها ستكون داعما رئيسا في مسيرة التنمية الشاملة في إمارة دبي ومصدرا لتطور الأداء بما يسهم في تحقيق السعاد للناس.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.