100 % نسبة إشغال “سوق البازار” في مصفح

الإمارات

 

أبوظبي-الوطن :

حقق سوق (البازار) في مصفح والذي افتتحته بلدية مدينة أبوظبي أبريل الماضي نسبة إشغال من قبل الباعة بلغت 100 %، كما نجح السوق في استقطاب آلاف المتسوقين الذين وجدوا فيه احتياجاتهم في بيئة نظامية ومعايير صحية إيجابية وخدمات عصرية تحرص البلدية وشركاؤها ممثلين بمركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير) وشرطة أبوظبي وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية على تقديمها لأفراد المجتمع.
ضمن هذا الإطار أكدت بلدية مدينة أبوظبي أن الهدف الأساسي الذي قام عليه إنشاء سوق( البازار) هو مواجهة ظاهرة الباعة الجائلين غير المرخصين، وحماية المجتمع من آثارهم السلبية والصحية، وقد أسهم السوق في القضاء تقريبا على هذه الظاهرة في المنطقة، وفتح مجالا واسعا أمام الباعة الراغبين في ممارسة تجارة المواد المختلفة في استثمار هذا السوق، والاستفادة من خدماته، ولهذا فقد شهد السوق إقبالا كبيرا من الباعة وتم إشغال جميع منصات البيع البالغ عددها 500 منصة.
ومن جانبهم أعرب الباعة عن شكرهم وتقديرهم لبلدية مدينة أبوظبي وشركائها الاستراتيجيين لإتاحتهم مثل هذا السوق، والإشراف على تنظيم الأعمال فيه وحرصهم على تقديم التسهيلات والخدمات اللازمة ،والمراقبة المستمرة التي تقوم بها لجان التفتيش من مركز مصفح والهادفة إلى تقديم أرقى الخدمات.
وافتتح سوق البازار في منطقة مصفح الصناعية رسمياً نهاية شهر إبريل الماضي، للحد من ظاهرة الباعة الجائلين في المنطقة، متضمناً 500 منصة بيع للعمال وهي عبارة عن 250 طاولة مزدوجة، يتم عرض البضائع والمواد عليها بشكل منظم.
وتبلغ الطاقة الاستيعابية للسوق أكثر من 2500 زائر، وتبلغ مساحته الإجمالية 22 ألف متر مربع بتكلفة إجمالية بلغت 30 مليون درهم.
وأكدت بلدية مدينة أبوظبي أنها راعت في إنشاء السوق أفضل معايير إنشاء البنية التحتية، إذ تم تزويده بشبكة صرف أمطار وشبكة اتصالات وشبكة مياه وأعمدة إنارة صديقة للبيئة، ونحو 150 موقف سيارات للزوار، إضافة إلى مواقف لتنزيل البضائع، وممرات مشاه والسيارات بمساحه طولية تبلغ 2.5 كيلو متر.
وأوضحت البلدية أن قيمة مخالفة الباعة الجائلين تبلغ 1000 درهم، حيث تقوم البلدية بتنبيه الباعة إلى عدم معاودة مزاولة هذا النشاط، كما تدعوهم إلى أهمية اللجوء إلى القوانين الرسمية لاستخراج تراخيص مزاول مهنة بيع المواد وفقاً لمعايير واشتراطات ومتطلبات تساهم في حفظ صحة المستهلكين وسلامتهم، داعية الجميع إلى الالتزام بالقوانين واللوائح الناظمة لممارسة مختلف المهن والأعمال.

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.