مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات يحتفي بيوم العلم

روضة سعيد السعدي: علم دولة الإمارات الطاقة الإيجابية التي تمدنا بالعزم والإصرار على مواصلة العمل والبناء

الإقتصادية

 

أبوظبي – الوطن
قامت سعادة الدكتورة روضة سعيد السعدي، مدير عام “مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات” بالإنابة، أمس برفع علم الدولة أمام مقر المركز، مؤكدة بهذه المناسبة على أن “يوم العلم أصبح يوماً وطنياً يعبر من خلاله أبناء الشعب الإماراتي عن عمق الولاء والإنتماء لوطنهم مؤكدين فيه على وحدتهم وتلاحمهم، ومجددين فيه العهد لقيادتهم الرشيدة بالمضي قدما من أجل الحفاظ والبناء على ما تركه لهم الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” من قيم ومبادئ ومُثل عليا جعلت من دولة الإمارات العربية المتحدة واحة للتسامح والتعايش والسعادة”.

مشيرة سعادتها إلى “أن الاحتفال بيوم العلم يعتبر خطوة نؤكد من خلالها على أهمية هذا الرمز في حياة كل انسان في دولة الإمارات العربية المتحدة، باعتباره الطاقة الإيجابية التي تمدنا جميعاً بعناصر القوة اللازمة لمواصلة العمل والبناء على ما تم تحقيقه من انجازات تنموية ومستدامة في المجالات والميادين المختلفة كافة والمحافظة عليها، وذلك من أجل أن يبقى هذا العلم خفاقاً عالياً “.

مضيفة “أن رفع العلم في وقت متزامن في مختلف أرجاء الوطن يؤشر على مدى الانسجام والتعاون بين المواطنين والتفافهم حول قيادتهم الرشيدة، إيماناً منهم بقدرتها على رفع وتعزيز مكانة دولة الإمارت، كوطن للانجاز والتميز والمحبة والتسامح، منوهة إلى أن قوة الإمارات وتقدمها تعتمد بشكل أساسي على قدرتنا على الحفاظ على وحدتنا الوطنية وتماسكنا واعتزازنا بقيمنا ومبادئنا، وذلك لن يتأتى إلا من خلال الوقوف صفاً واحداً وراء علمنا وقيادتنا”.
وبهذه المناسبة الوطنية رفعت سعادة الدكتورة روضة سعيد السعدي، مدير عام “مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات” بالإنابة، خالص التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مجددة العهد بمواصلة العمل في سبيل أن يبقى علم دولة الإمارات مرفوعاً عالياً ورمزاً من رموز سيادة الدولة ووحدة أبنائها.

 


تعليقات الموقع

  • نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.