سلطان بن محمد القاسمي يكرم الفائزين بجائزة الشارقة للقرآن الكريم والسنة النبوية

الإمارات السلايدر

شهد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة أمس حفل تكريم الفائزين بجائزة الشارقة للقرآن الكريم والسنة النبوية في دورتها الـ 19 والذي تنظمه مؤسسة القرآن الكريم والسنة وذلك على مسرح الجامعة القاسمية.
وتقدم سعادة سلطان مطر بن دلموك رئيس مجلس إدارة مؤسسة القرآن الكريم والسنة في كلمة له خلال الحفل ببالغ الشكر والتقدير والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على دعم سموه للمؤسسة ورعايتها حتى غدت من المؤسسات الرائدة التي تعتني بكتاب الله تعالى تعليما وحفظا وتجويدا.
ورحب بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي الحفل لتكريم الفائزين بمسابقتي القرآن الكريم والسنة النبوية في دورتها الـ 19 للعام 2015 .
وقال إن الله عز وجل من على هذه البلاد بولاة أمر يرعون أمورها ويحرصون على حفظ الدين الإسلامي وكتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم فأنشئت مؤسسات ومراكز مختصة بتحفيظ القرآن الكريم على مستوى الدولة والتي لقيت دعما ماديا ومعنويا من قبل ولاة الأمر والمسؤولين في الدولة .
وأشار إلى أن من هذه المؤسسات مؤسسة القرآن الكريم والسنة في الشارقة التي حظيت بالرعاية والعناية من مؤسسها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي فقامت بدورها وواجبها منذ تأسيسها عام 2001 ميلادية بعناية القرآن الكريم تلاوة وحفظا وتدبرا حيث وصل عدد الملتحقين بها من الرجال والنساء إلى أكثر من 22 ألف دارس ودارسة على مستوى إمارة الشارقة .
وذكر ابن دلموك أن من أهداف المؤسسة هو بناء جيل قرآني يمثل القرآن الكريم قولا وعملا حتى يخرج لهذا المجتمع جيل متوازن متسق في تربيته لا يحيد عن النص قدر أنملة عملا بالقرآن الكريم وبسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
ولفت إلى حرص المؤسسة على تشجيع الدارسين والدارسات من خلال تحفيزهم على الاستمرار في حفظ كتاب الله تعالى بتخصيص جوائز محلية سنوية إضافة إلى الجائزة الكبرى التي تقدر بحوالي 2.5 مليون درهم تتضمن جوائز المنطقة الوسطى والمنطقة الشرقية والفلي الرمضانية والماهر بالقرآن والمنشآت الإصلاحية والجامعة القاسمية التي تنظمها المؤسسة وتشرف عليها وتدعمها ماديا ومعنويا بالتعاون مع الجامعة القاسمية .
وحول أعداد المشاركين في فئات وفروع الجائزة قال ابن دلموك إن عدد المسجلين في مسابقة القرآن الكريم والسنة النبوية في الدورة الـ 19 على مستوى الدولة بلغ 1287 من الجنسين.. فيما بلغ عدد المتنافسين على فروع الجائزة المختلفة في التصفيات الأولية 957 مشاركا.
وأشار إلى إجراء التصفيات الأولية لجميع المشاركين وتأهل منهم 410 مشاركين ممن حصلوا على نسب عالية في التقييم وفاز 120 مشاركا ومشاركة.. موضحا أن إمارة الشارقة احتلت المركز الأول في عدد المشاركين والفائزين تلتها إمارة دبي ثم إمارة أبوظبي. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.