مسيرة “لنحيا” تختتم فعالياتها وترفع شعار “الصمود والأمل”

الإمارات

 

اختتمت يوم السبت المنصرم، بالجامعة الأمريكية في الشارقة فعاليات مسيرة “لنحيا” إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان، التي نظمتها على مدار 24 ساعة متواصلة بحضور أكثر من 2000 مشارك من الأفراد والمؤسسات المحلية والدولية إضافة إلى 52 مدرسة وست جامعات وثمانية رعاة إضافةً إلى 37 جهة ومؤسسة حكومية وخاصة و67 ناجياً من مرض السرطان وذلك وسط أجواء نابضة بالأمل والتفاؤل وروح التحدي والصمود.
وهدفت المسيرة التي تُقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى جمع التبرعات لصالح مرضى السرطان وأسرهم وتعزيز الوعي بالمرض، ومع ختام فعاليات المسيرة تكون دولة الإمارات العربية المتحدة انضمت فعلياً وبشكل رسمي إلى الحركة العالمية لمسيرة “لنحيا” التي انطلقت قبل 33 عاما في الولايات المتحدة قبل أن تنتظم بعد ذلك في ست قارات حيث يشارك فيها 4500 مجتمع محلي من 29 دولة وتجمع سنوياً أكثر من 380 مليون دولار أميركي لدعم جمعيات مكافحة السرطان في جميع أنحاء العالم.
وشهد حفل الختام الكثير من المشاهد واللوحات الإنسانية حيث تم تكريم عدد من الفرق والأشخاص الذين بذلوا مجهودات جبارة خلال المسيرة وتم تكريم فريق “ماكونا” باعتباره أعلى فريق جمعاً للتبرعات وفريق “بتروفاك” الذي حقق فيه المشارك “جريج روس” رقماً قياسياً بالسير في وضح النهار حيث قطع 27 كم في ثلاث ساعات متواصلة تحت أشعة الشمس كما تم تكريم فريق “نيكاروس” الذي نال فيه المشارك “نيكولاس” لقب أول فرد سجل اسمه للمشاركة بالجري على المسار.
كما جرى تكريم فريق “هولي” الذي حرص أفراده على المشاركة في المسيرة قادمين من المملكة المتحدة بهدف إحياء ذكرى وفاة الطفلة “هولي” التي أصابها السرطان وفريق “مسيرتنا” بوصفه الفريق الأكثر حماساً في جمع التبرعات على طول المسار.
وقالت سعادة سوسن جعفر رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء مرضى السرطان في كلمتها الختامية ” ها هي إمارة الشارقة ودولة الإمارات وبفضل دعم قيادتها الرشيدة التي لا تدخر جهداً في سبيل أن ينعم جميع مواطني الدولة والمقيمين على أرضها بالصحة والعافية تنضم وبقوة إلى ركب الحركة العالمية لمسيرة “لنحيا” لتنال بذلك لقب أول دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تنظم المسيرة التي توقد سنوياً شموع الأمل في أكثر من 29 دولة حول العالم لتؤكد أن بالأمل والوعي يُمكننا الحد من انتشار السرطان وبتضافر الجهود نستطيع أن نُساهم في إنقاذ الكثير من الأرواح الإنسانية من فك هذا المرض”.
من جانبه قال بوب شابمن المدير الإداري للإتلاف العالمي في الجمعية الأمريكية للسرطان بالنيابة عن ملايين المشاركين في المسيرة العالمية ” لنحيا ” : يشرفني الإعلان عن نجاح هذه المسيرة التي تقام في قارات العالم الست حيث عايشنا هنا في إمارة الشارقة دوماَ الحماس الكبير الذي أبداه المشاركون والذي لم ينقطع طيلة الـ 24 ساعة كما شهدنا كيف أنهم نجحوا في ابتكار العديد من الوسائل لتشجيع الجمهور على الانضمام إلى فعاليات المسيرة


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.