الوحدة يودع استاد آل نهيان بثلاثية نظيفة في مرمى الشارقة

الرياضية

أشعل الوحدة المنافسة على مقدمة ترتيب دوري الخليج العربي بعد أن رفع الوحدة رصيده إلى 19 نقطة ليتساوى مع العين الذي يتفوق عليه بالمواجهات المباشرة ويحل ثالثاً، وقلص العنابي الفارق بينه والمتصدر الوصل إلى نقطتين، وذلك بعد تغلبه على الشارقة بثلاثية نظيفة، في اللقاء الذي جرى بإستاد آل نهيان بالعاصمة أبو ظبي ضمن الجولة التاسعة لدوري الخليج العربي مساء أمس ، وأبقت الخسارة الشارقة في المركز الثامن بتسع نقاط، تقدم الوحدة في الشوط الأول بهدفين عن طريق جوجاك في الدقيقة الرابعة، وشانج واو ريم في الدقيقة 19، وأضاف تيجالي الهدف الثالث في الدقيقة 85.
استهل أصحاب الأرض المباراة بهجوم ضاغط منذ الانطلاقة الأولى، ومن هجمة تقدم بها مراد باتنا الذي تجاوز أكثر من لاعب من الشارقة، حاول الدفاع ابعاد الكرة، لتصل لجوجاك الذي سدد كرة أرضية خادعة غالطت أحمد ديدا حارس الشارقة واستقرت في الشباك في الدقيقة الرابعة، بعد الهدف بدأ الشارقة في قيادة هجمات سريعة بغية تعديل الفارق، ولاحت فرصة لعيسى سانتو داخل الصندوق سددها ارتدت من الدفاع، وتوغل ويلتون سواريز بالكرة داخل الصندوق لكن الدفاع تمكن من افساد الهجمة.
عاد الوحدة للهجوم مجدداً ليعزز تقدمه بالهدف الثاني في الدقيقة 19 برأسية الكوري شانج واو ريم الذي استفاد من الركنية المنفذة بواسطة جوجاك ليضع الكرة في الشباك معززاً تقدم فريقه، وواصل الوحدة ضغطه على جبهة منافسه ولاحت عدة فرص للاعبيه تصدى لها دفاع الشارقة ومن خلفه الحارس أحمد ديدا، بينما اعتمد الضيوف على الهجمات المرتدة السريعة لخطف هدف، وحصل عيسى سانتو على مخالفة بالقرب من الصندوق نفذها قوية مرت فوق العارضة، وأنقذ محمد الشامسي فريقه من هدفين محققين خلال دقيقتين بالتصدي لرأسية محمد إبراهيم، ثم عاد مرة أخرى ليحول تسديدة ويلتون سواريز القوية من حالة الانفراد إلى ركنية في الدقيقة 41، تواصلت بعدها محاولات الفريقين دون تغيير في النتيجة لينتهي الشوط الأول بتقدم الوحدة بهدفين دون رد.
عاد الشارقة من الاستراحة ليواصل مساعيه لتقليص الفارق، وأضاع يوسف سعيد فرصة كبيرة من عكسية الحسن صالح التي وصلته داخل منطقة الست ياردات سددها رأسية علت العارضة، ورد الوحدة بهجمة سريعة عن طريق مراد باتنا الذي توغل في منطقة الشارقة وسدد بقوة بجوار القائم، ونفذ البديل بناريس عكسية من مخالفة بالقرب من الصندوق لم تجد المتابعة من المهاجمين لتمر إلى خارج الملعب، وسدد ويلتون سواريز رأسية مرت ببوصات فوق العارضة، وحصل الشارقة على مخالفة بالقرب من منطقة الجزاء نجح دفاع الوحدة في إبعادها، وسدد باتنا كرة قوية عادت من الدفاع، لتجد تيجالي الذي حاول وضعها في الشباك ذهبت إلى خارج الملعب.
عاد الوحدة للهجوم في الجزء الأخير من المباراة ليسجل تيجالي الهدف الثالث بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 85، استمرت بعدها أحداث المباراة دون أن تشهد جديداً ليعلن الحكم عن نهاية اللقاء بفوز الوحدة بثلاثة أهداف دون مقابل للشارقة


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.