ابن ثاني يشيد بالشراكة المتميزة مع المنظمة الدولية لأمن الطيران المدني “الإيكاو”

الإمارات السلايدر

دبي: الوطن

أشاد سعادة اللواء طيار أحمد محمد بن ثاني، مساعد القائد العام لشؤون المنافذ في شرطة دبي، بالتعاون والشراكة المتميزة بين المنظمة الدولية لأمن الطيران المدني (الإيكاو)، والإدارة العامة لأمن المطارات في اختيار مركز دبي لأمن الطيران المدني بتنظيم برنامج ترخيص مدراء أمن المطارات المحترفين والتي عقدته جامعة كونكورديا الكندية في دبي الذي يعتبر أهم دورات في مجال أمن الطيران المدني على مستوى العالم.
اطلع سعادته خلال لقائه العميد محمد أحمد بن ديلان، مساعد المدير العام للإدارة في الإدارة العامة لأمن المطارات، على اهداف البرنامج الذي يهدف الى تعزيز مقدرات المشاركين الذين مثلوا دولة الإمارات وسلطنة عُمان الشقيقة واستراليا وألمانيا وسويسرا وسنغافورة وسلوفاكيا والمكسيك وأوغندا والبرازيل وفيجي وبلغاريا.
وتعرفوا على نظام تشغيل وإدارة العملية الأمنية بالمطارات، عن طريق دمج جميع العناصر (موظفي الأمن، ومشغلي خطوط الطيران، ووكلاء الشحن، والشركاء)، والذين يساهمون في عمليات إدارة أمن المطارات، من حيث سد الثغرات الأمنية، وتأمين المسافرين، وأطقم الطائرات، والعاملين، وأفراد الجمهور، والمباني، وتجهيزات المطار ضد أعمال التدخل غير المشروع، إضافة إلى التدريب على أفضل أساليب استغلال الموارد البشرية والمالية والمادية، وتقديم خدمات أفضل وأسرع للمسافرين ومستخدمي المطار.
الجدير بالذكر أن كل مشارك يجتاز هذا البرنامج سيحصل على شهادة تؤهله لأن يكون مدير أمن طيران محترف ومعتمد من المنظمة الدولية للطيران المدني (الإيكاو)، وتخوله للعمل كمدير أمن لأي مطار دولي في العالم.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.