مسيرة لمحاربة السكري في دبي

الإمارات

شارك أكثر من 15 ألف شخص من جميع فئات المجتمع في ” مسيرة حارب السكري ” – التي أطلقتها مجموعة “لاندمارك” لتعزيز الوعي حول مرض السكري والتي امتدت لمسافة 3 كيلو مترات في حديقة الخور بدبي.
أقيمت المسيرة بدعم من هيئة الصحة بدبي وجمعية الإمارات للسكري ومجلس دبي الرياضي ومبادرة حمدان بن محمد للرياضة المجتمعية ومؤسسة الجليلة وبلدية دبي ومدينة الأطفال وهيئة الطرق والمواصلات وشرطة دبي.
وقال ميكي جاجتياني رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة لاندمارك إن المسيرة حظيت على مدى السنوات التسع الماضية بدعم كبير من كافة أفراد المجتمع مؤكدا التزام المجموعة بتشجيع التغيير الإيجابي في المجتمع واعتماد أسلوب حياة صحي.
وقال عبد الرزاق علي المدني رئيس جمعية الإمارات للسكري رئيس المجموعة الخليجية لدراسة السكري إن النوع الثاني من السكري – والذي ينتشر على نطاق واسع – يصيب الأشخاص ممن لديهم استعداد وراثي وهو عامل لا نستطيع التحكم فيه.. إلا أنه بوسعنا التحكم بعوامل أخرى مسببة له مثل السمنة وأسلوب الحياة غير النشط والتدخين وغير ذلك لتأخير ظهور المرض وغرس ثقافة صحية جيدة لدى الأفراد.
وأشارت الدكتورة فتحية العوضي رئيسة فريق عمل مراقبة ومكافحة السكري بهيئة الصحة بدبي رئيسة قسم الغدد الصماء بمستشفى دبي إلى أن التحكم الفعال بمستوى السكر في الدم والتحكم بمستويات السكر التراكمي وتخفيض الوزن والتحلي بالمثابرة والعزيمة في تبني نمط حياة صحي عوامل ضرورية يجب الالتزام بها من قبل الأشخاص المعرضين لمخاطر الإصابة بالسكري.
وضمت قائمة رعاة الدورة التاسعة من “مسيرة حارب السكري” كلا من ” أرامكس ” و” جي بي إم ” وبنك المشرق و ” سنتر بوينت ” و”هوم سنتر” و “ماكس” وأمانة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.