مطارات أبوظبي تفتتح محطة إطفاء متطورة لمبنى المطار الجديد

الإقتصادية الرئيسية

أبوظبي – الوطن
إفتتحت مطارات أبوظبي محطة إطفاء متطورة لمبنى المطار الجديد أمس الإثنين بحضور السيد عبد المجيد الخوري الرئيس التنفيذي بالإنابة لمطارات أبوظبي والسيد سليمان السكسك الرئيس التنفيذي للبرامج بالإنابة  لمطارات أبوظبي وعدد من المدراء وفريق العمل والإعلاميين.
وقال السيد عبد المجيد الخوري – الرئيس التنفيذي بالإنابة لمطارات أبوظبي: “يعد افتتاح هذه المحطة أحد أهم الخطوات المتخذة لعرض أعلى مستويات خدمات مطارات أبوظبي التي تعتبر أكثر المطارات تقدماً في العالم، حيث تم تصميم المحطة بكفاءة عالية ومبتكرة لضمان تقديم أعلى مستويات السلامة للبوابة الجوية الجديدة “.
تبلغ مساحة المحطة 4,100 متر مربع وتم تجهيزها بـ 8 مركبات للإستجابة لتوفر طاقم من الإطفائيين يتراوح بين 172 و200 إطفائي ليكونوا فريق الاستجابة الأول لحالات الطوارئ بما فيها إنقاذ الطائرات وإطفاء الحريق، وأيضاً مكافحة الحرائق في مبنى المطار الجديد والمباني والمرافق الأخرى ضمن محيطه.
وأضاف الخوري قائلاً: “يتميز موقع المحطة بكونه مركزي بين المدرجين مما يسهم في سرعة الاستجابة وتغطية كافة المباني التابعة لمطار أبوظبي الدولي، وأيضاً دعم القدرات المتوفرة حالياً من خلال محطات الإطفاء الأخرى في المطار”.
ومن الجدير بالذكر أنه قد تم تطوير هذا المرفق بالتعاون مع كافة الجهات المعنية في أبوظبي، حيث تم تصميم المبنى وضع خطط الإنشاء والتشغيل للمحطة الجديدة إستناداً إلى لوائح ومتطلبات الإدارة العامة للدفاع المدني بالدولة والهيئة العامة للطيران المدني.
وأضاف الخوري: “تعد محطة الإطفاء الجديدة مرفقاً محورياً ضمن برامج التوسعة لمطار العاصمة، والتي تم تصميمها وفقا لأعلى معايير الأمن والسلامة للتعامل مع حالات الطوارئ والأخطار التي قد يتعرض لها المطار والمرافق المحيطة به. وكما اعتدنا، فقد وضعنا أمن وسلامة المسافرين والموظفين ومقدمي الخدمات في قائمة أولوياتنا عند تصميم هذه المحطة”.
ويشتمل مطار أبوظبي الدولي الحالي على أربعة محطات لإطفاء الحرائق تعمل على مدار الـساعة وذلك للإستجابة لأية حالة طوارئ في مَدرجي المطار ومباني المسافرين بما يتوافق مع المتطلبات التي تنص عليها أنظمة الهيئة العامة للطيران المدني والمنظمة الدولية للطيران المدني (الإيكاو).


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.