“الأعلى للأمومة والطفولة” يبدأ المرحلة الثانية من حملة “كرسي طفلي”

الإمارات

أبوظبي – الوطن

بدأت حملة كرسي طفلي التي أطلقها المجلس الاعلى للأمومة والطفولة بتنفيذ المرحلة الثانية من الحملة بتوزيع مجموعة من الكراسي التي تبرع بها الافراد والاسر والدوائر والمؤسسات العامة والخاصة على الاسر المتعففة لاستخدامها لأطفالها اثناء الخروج بالسيارة لتوفير الحماية لهم من حوادث الطرق المتعددة.
وقد انطلقت سيارات الحملة التي تحمل الكراسي من أمام مقر المجلس الاعلى للأمومة والطفولة ترافقها سيارات من وزارة الداخلية وسيارة السعادة من شرطة أبوظبي والهلال الاحمر الإماراتي وهم من الشركاء الاستراتيجيين في
الحملة وتوجهت إلى عدد من الأحياء وضواحي مدينة أبوظبي لتوزيع مجموعة من الكراسي على الاسر المتعففة المسجلين لدى الهلال الاحمر.
وقالت الريم عبدالله الفلاسي الامين العام للمجلس الاعلى للأمومة والطفولة ان سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الاعلى للأمومة والطفولة الرئيس الاعلى لمؤسسة التنمية الاسرية تتابع باهتمام كبير مراحل تنفيذ حملة كرسي طفلي لما لها من أهداف إنسانية مهمة تعود آثارها على أطفالنا بالحماية والرعاية. واكدت ان عملية توزيع الكراسي التي بدأ تنفيذها ضمن المرحلة الثانية من الحملة ستشمل المناطق التالية: جزيرة أبوظبي، الظفرة، العين، بني ياس، خلال شهري نوفمبر وديسمبر للعام 2017م، وسوف تتابع الحملة توزيع الكراسي المتبرع بها في باقي إمارات الدولة الاخرى وفق جدول زمني محدد في بداية العام 2018م وسيتم توزيع الكراسي التي تم التبرع بها على العائلات التي تحتاجها لأطفالها.
ويساهم شركاء المجلس الاعلى للأمومة والطفولة في هذه الحملة باستلام التبرعات بالتعاون مع المجلس تمهيدا لتوزيعها بطريقة منظمة. والشركاء هم وزارة الداخلية وشرطة ابوظبي وهيئة الهلال الاحمر الاماراتي وشركة ابوظبي للإعلام وجمعية ساعد للحد من الحوادث المرورية ومذكير ونادي الامارات للسيارات والسياحة. كما يساهم الشركاء كل في مجاله بنشر التوعية ودعوة الجمهور الى مواصلة التبرع وشرح الاخطار التي تحدق بالأطفال جراء تركهم في السيارات دون حماية خاصة اثناء تحركات الاسر.
وحملت سيارات الحملة من المجلس الاعلى للأمومة والطفولة والشرطة والهلال الاحمر الإماراتي عبارات تحث الاسر على استخدام هذه الكراسي لان حوادث السيارات باتت تسجل اكبر نسبة وفاة للأطفال خاصة من عمر واحد الى 12 عاما . كما ان حوادث الطرق من بين الاسباب التي تزيد وفيات الاطفال وان مقعد السيارة المخصص للأطفال يمكنه تخفيف خطر الاصابات لأنه يكمل منظومة السلامة داخل المركبة فالمكان الامن للطفل في المركبات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.